• عدد المراجعات :
  • 2148
  • 5/8/2010
  • تاريخ :

طـرائف العباقــــــرة (1)

أينشتين

نظارة انشتاين

كان أينشتين لا يستغني أبدا عن نظارته .. وذهب ذات مرة إلى أحد المطاعم ، واكتشف هناك أن نظارته ليست معه ،

فلما أتاه (الجرسون ) بقائمة الطعام ليقرأها ويختار منها ما يريد ، طلب منه أينشتين أن يقرأها له فاعتذر الجرسون قائلا : إنني آسف يا سيدي ، فأنا أمي جاهل مثلك !

 

كبرياء فنان

ذات ليلة عاد الرسام العالمي المشهور ( بيكاسو ) إلى بيته ومعه أحد الأصدقاء فوجد الأثاث مبعثرا والأدراج محطمة ، وجميع الدلائل تشير إلى أن اللصوص اقتحموا البيت في غياب صاحبه وسرقوه .

وعندما عرف  بيكاسو  ماهي المسروقات ، ظهر عليه الضيق والغضب الشديد ..

سأله صديقه :  هل سرقوا شيئا مهما  ..

أجاب الفنان : كلا .. لم يسرقوا غير أغطية الفراش ..

وعاد الصديق يسأل في دهشة : إذن لماذا أنت غاضب ؟!  ..

أجاب بيكاسو وهو يحس بكبريائه قد جرحت : يغضبني أن هؤلاء الأغبياء لم يسرقوا شيئا من لوحاتي..

 

الرد خالص!

ذهب كاتب شاب إلى الروائي الفرنسي المشهور ( إسكندر ديماس ) مؤلف روايته (الفرسان الثلاثة ) وغيرها وعرض عليه أن يتعاونا معا في كتابة إحدى القصص التاريخية..

وفي الحال أجابه  ديماس في سخرية وكبرياء :

كيف يمكن أن يتعاون حصان وحمار في جر عربة واحدة ؟!

على الفور رد عليه الشاب : هذه إهانة يا سيدي كيف تسمح لنفسك أن تصفني بأنني حصان ؟

 

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)