• عدد المراجعات :
  • 261
  • 5/5/2010
  • تاريخ :

احمدي نجاد يحذر الغرب من فرض عقوبات اضافية

الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد

حذر الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد يوم الثلاثاء، من ان تبني عقوبات دولية جديدة ضد ايران سيدمر اي فرصة لتحسين العلاقات بين طهران وواشنطن.

وقال احمدي نجاد خلال مؤتمر صحافي على هامش مؤتمر متابعة تطبيق معاهدة حظر الانتشار النووي في نيويورك، انه اذا اصدر مجلس الامن الدولي قرارا رابعا يتضمن عقوبات ضد ايران، فان العلاقات بين بلاده والولايات المتحدة "لن تتحسن ابدا"، مؤكدا ان "الطريق لتحقيق هذا الهدف (تحسين العلاقات) سيغلق".

وقال احمدي نجاد خلال مؤتمر صحافي على هامش مؤتمر متابعة تطبيق معاهدة حظر الانتشار النووي في نيويورك، انه اذا اصدر مجلس الامن الدولي قرارا رابعا يتضمن عقوبات ضد ايران، فان العلاقات بين بلاده والولايات المتحدة "لن تتحسن ابدا"، مؤكدا ان "الطريق لتحقيق هذا الهدف (تحسين العلاقات) سيغلق".

كما أكد الرئيس الايراني بان التجربة اثبتت ان العقوبات لا يمكنها ان توقف الشعب الايراني وهو قادر على مقاومة كل الضغوط التي فرضت عليه من جانب الولايات المتحدة وحلفائها، وأشار الى ان ايران اليوم اكثر تقدما بكثير مما كانت عليه قبل ثلاثين عاما.

وقال احمدي نجاد: "نعتقد ونشعر بان الحكومة الاميركية ستعاني اكثر منا جراء هذه العقوبات"، لانه "في عالم يعتمد على التبادل الحر، فان العقوبات هي فسخ للعقد" وستضر تاليا بالولايات المتحدة، مضيفا "اذا اصرت واشنطن على السقوط من منحدر، لا يمكننا القيام بشيء".

وجدد الرئيس الايراني تأكيده ان برنامج بلاده النووي هو للاغراض السلمية بالكامل، داعيا في الوقت ذاته الى التحقق من حجم الترسانة النووية الاميركية.

وجدد الرئيس الايراني تأكيده ان برنامج بلاده النووي هو للاغراض السلمية بالكامل، داعيا في الوقت ذاته الى التحقق من حجم الترسانة النووية الاميركية.

وفي خطاب القاه امام مؤتمر معاهدة حظر الانتشار النووي الاثنين، اتهم احمدي نجاد الدول التي تملك السلاح النووي، وخصوصا الولايات المتحدة، بتهديد الدول الاخرى بهذا السلاح.

مصدر: العالم الاخباري

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)