• عدد المراجعات :
  • 467
  • 2/16/2010
  • تاريخ :

ناسا تطلق قمرا اصطناعيا لدراسة الشمس

صاروخ
اطلقت وكالة الفضاء والطيران الاميركية (ناسا) صاروخا من طراز "اطلس 5" ، من مركز كينيدي الفضائي بولاية فلوريدا، يحمل على متنه قمرا اصطناعيا لدراسة الشمس.

اطلقت وكالة الفضاء والطيران الاميركية (ناسا) صاروخا من طراز "اطلس 5" ، من مركز كينيدي الفضائي بولاية فلوريدا، يحمل على متنه قمرا اصطناعيا لدراسة الشمس.

وارسل الصاروخ يوم الخميس، القمر الاصطناعي الى مداره، حيث يعمل على جمع اكبر قدر من البيانات على الاطلاق حول الشمس.

ويتم نقل المعلومات التي جمعها القمر الاصطناعي الى محطة ارضية في ولاية نيو مكسيكو الاميركية، حيث يجري تحليل الصور عالية النقاء التي يتم التقاطها للشمس والقراءات الخاصة بما يحدث داخل الشمس من نشاط وتفاعلات وقياس نشاط مجالها المغناطيسي.

ويعد المرصد الديناميكي الشمسي (اس.دي.او) هو "جوهرة التاج" في اسطول الاقمار الاصطناعية التي تطلقها "ناسا" بهدف جمع المزيد من التفاصيل عما يدور تحت وفوق سطح الشمس.

ويتم نقل المعلومات التي جمعها القمر الاصطناعي الى محطة ارضية في ولاية نيو مكسيكو الاميركية، حيث يجري تحليل الصور عالية النقاء التي يتم التقاطها للشمس والقراءات الخاصة بما يحدث داخل الشمس من نشاط وتفاعلات وقياس نشاط مجالها المغناطيسي.

ومن المتوقع ان تقدم البيانات التي يجمعها القمر الاصطناعي للباحثين الرؤية التي يحتاجونها للتنبؤ في النهاية بالعواصف الشمسية وبعض الانشطة الاخرى التي تحدث على الشمس، والتي يمكن ان تؤثر على المركبات الفضائية في المدارات ورواد الفضاء في المحطة الفضائية الدولية والانظمة الالكترونية وبعض الانظمة الاخرى على الارض.

ويعرف البرنامج باسم برنامج (العيش مع نجم)، ويامل العلماء ان يتمكنوا من خلاله من التنبؤ بشكل افضل بالانبعاثات الشمسية لمليارات الاطنان من المواد التي يمكن ان تشكل خطرا على حياة الانسان وصحته وتؤدي الى تاكل خطوط الانابيب وتعطيل الاتصالات والتسبب في ارتفاعات مفاجئة للتيار الكهربائي.

ومن المقرر ان يلتقط المسبار الشمسي 60 صورة في الدقيقة وبدقة تفوق عشر مرات دقة الصور التليفزيونية عالية الوضوح، على مدار 24 ساعة في اليوم، لقياس الاشعة فوق البنفسجية القصوى المنبعثة من الشمس ورسم خريطة لتدفقات البلازما الخاصة بها ومجالاتها المغناطيسية.

ومن المقرر ان يلتقط المسبار الشمسي 60 صورة في الدقيقة وبدقة تفوق عشر مرات دقة الصور التليفزيونية عالية الوضوح، على مدار 24 ساعة في اليوم، لقياس الاشعة فوق البنفسجية القصوى المنبعثة من الشمس ورسم خريطة لتدفقات البلازما الخاصة بها ومجالاتها المغناطيسية.

ويقوم المسبار (اس.دي.او) من المدار الارضي بتحميل 5ر1 تيرابايت في اليوم.

ووفقا للدورة العادية للانفجارات الشمسية، التي تعرف ايضا باسم البقع الشمسية، التي تحدث كل 11 عاما، ستتزامن مهمة (اس.دي.او) مع العواصف المقبلة في عام 2013 او 2014 .

يذكر ان عملية الاطلاق تاجلت مرتين من قبل نظرا لسوء الاحوال الجوية.

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)