• عدد المراجعات :
  • 1960
  • 2/2/2010
  • تاريخ :

مصِيرَك

البحر

- راقِبْ   أفكارَكَ لأنها ستُصبِحُ أفعَالاً.

- راقِبْ   أفعالَكَ لأنها ستُصبِحُ عادات.

- راقِبْ   عاداتَكَ لأنها ستُصبِحُ طِباعاً.

- راقِبْ   طِباعَكَ لأنها ستُحدِّدُ مصِيرَك.

يا ابن آدم جعلتك في بطن أمك،

وغشيت وجهك بغشاء لئلا تنفر من الرحم،

وجعلت وجهك إلى ظهر أمك لئلا تؤذيك رائحة الطعام ..

وجعلت لك متكأ عن يمينك ومتكأ عن شمالك،

فأما الذي عن يمينك فالكبد.. وأما الذي عن شمالك فالطحال،

وعلمتك القيام والقعود في بطن أمك .. فهل يقدر على ذلك غيري؟

فلما أن تمّت مدتك  وأوحيت إلى الملك بالأرحام أن يخرجك،

فأخرجك على ريشة من جناحه،

لا لك سن تقطع ... و لا يد تبطش....  ولا قدم تسعى،

فأنبعث لك عرقين رقيقين في صدر أمك يجريان لبنا خالصا.

حار في الشتاء و باردا في الصيف،

وألقيت محبتك في قلب أبويك،

فلا يشبعان حتى تشبع ... و لا يرقدان حتى ترقد،

فلما قوي ظهرك و أشتد أزرك،

بارزتني بالمعاصي في خلواتك،

و لم تستحي مني،

ومع هذا

إن دعوتني أجبتك،

وإن سألتني أعطيتك،

وإن تبت إليّ قبلتك،


تمضي الايام

ربما… 

هل فكرت يوماً.. قبل أن تؤديها!!  

هل تساءلت يوما   

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)