• عدد المراجعات :
  • 3231
  • 11/7/2009
  • تاريخ :

كيف تعرف أن لديك تسوسا في الأسنان؟

تسوس الاسنان

من المعروف بأن الزيارات المنتظمة لطبيب الأسنان هي من أحسن الطرق لتدارك أي مشاكل مستقبلية في الفم و الأسنان سواء كانت للأطفال أو البالغين. ولكن للأسف الشديد نجد القلة من الناس الذين يتجهون إلى عيادة الأسنان من أجل الفحص فقط و الأغلبية يزورنها فقط عند الشعور بآلام شديده أو أعراض أخرى تؤرقهم وفي مراحل متأخره قد تستدعي علاجات جذريه مثل خلع الأسنان مثلا . و سنحاول في هذه المقالة إلقاء الضوء على طرق بسيطه يمكن استخدامها لفحص أسنانك وفمك بنفسك والتي في حالة وجودها يجب عليك الاسراع لزيارة الطبيب حتى يتسنى لك علاجها في مراحلها الأوليه من المتعارف عليه أن الزيارات المنتظمة لطبيب الأسنان من أحسن الطرق لتدارك أي مشاكل مستقبلية في الفم والأسنان، سواء كانت لدى الأطفال أو البالغين. ولكن للأسف الشديد نجد قلة من الناس يتجهون إلى عيادة الأسنان من أجل الفحص، بينما يزورها الأغلبية فقط عند الشعور بآلام شديدة أو أعراض أخرى تؤرقهم، وفي مراحل متأخرة قد تستدعي علاجات جذرية مثل خلع الأسنان. وسنحاول في هذا الموضوع إلقاء الضوء على طرق بسيطة يمكن استخدامها لفحص أسنانك وفمك بنفسك، وفي حال وجودها يجب عليك الإسراع بزيارة الطبيب، حتى يتسنى لك علاجها في مراحلها الأولية.

تسوس الأسنان:

يعتبر تسوس الأسنان من أكثر أمراض الأسنان شيوعا، خاصة في منطقة الشرق الأوسط مقارنة بالدول الغربية. و يرجع هذا للأسف إلى أسباب كثيرة، منها تناول السكريات بكثرة وعدم الاهتمام بنظافة الأسنان، أو عدم الاهتمام بالقيام بزيارات دورية لطبيب الأسنان، للقيام بإجراءات وقائية ضد تسوس الأسنان منذ الصغر، وتتمثل في وضع الطبقات العازلة على أسطح الأضراس، أو عمل الحشوات الوقائية في حال اكتشاف تسوس بسيط في الأسنان. كما يلجأ طبيب الأسنان في بعض الأحيان، إلى وضع طبقة الفلورايد على كامل أسطح الأسنان الأمامية والخلفية، وذلك في سن معينة أو تحت ظروف معينة، كارتفاع نسبة التسوس لدى الشخص.

والأهم في هذا كله، ضرورة العناية الشخصية بنظافة الفم والأسنان، باتباع الإرشادات في تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون بانتظام، على أن يكون التنظيف مرتين في اليوم، عند الاستيقاظ وقبل النوم على الأقل. و كذلك استخدام الخيط السني لتنظيف ما بين الأسنان، لأن التسوس قد يتواجد ما بين الأسنان من غير وجود التسوس على سطح السن في بعض الأحيان. بعض العادات الغذائية السيئة، التي يكثر فيها تناول السكريات والنشويات والمشروبات الغازية بكثرة، إضافة إلى الإهمال في العناية بنظافة الأسنان لها دور سلبي. فتناول الأطعمة و المشروبات يؤدي إلى تكون طبقة البلاك التي تلتصق بسطح السن، ويوجد في هذه الطبقة كثير من البكتيريا، التي تتغذى على السكريات والنشويات، ومن ثم تنتج الأحماض، التي بدورها تؤدي إلى تآكل الطبقة الخارجية لسطح السن، وهي طبقة المينا. ولهذا فإن تنظيف الأسنان يعمل على إزالة تلك الطبقة الجرثومية، وبالتالي يحد من تآكل الأسنان.

- يشتكي الكثير من الناس من ألم أو حساسية عند تناول المشروبات أو المأكولات الغنية بالسكريات. وهذا يشير، في الغالب، إلى وجود تسوس أو بداية تسوس في الأضراس الخلفية.

- تلون في أسطح الأسنان الأمامية أو الخلفية، و لكن يجب معرفة أن ليس كل تلون في الأضراس دليل على وجود تسوس، لذا يجب التأكد من ذلك بزيارة طبيب الأسنان وإجراء الفحص بالأدوات أو عمل الأشعة.

- وجود ألم شديد عند تناول المشروبات الساخنة أو الباردة، مع وجود تسوس وتآكل في سطح السن، وهذا يدل على وجود التهاب في العصب. وتعتمد شدة الالتهاب على مدة الشعور بالألم بعد تناول الأطعمة أو المشروبات الباردة، فكلما كانت المدة أطول، كانت احتمالية التهاب العصب أكبر.

- هنالك طريقة لمعرفة ما إذا كانت طريقة التنظيف بالفرشاة والمعجون لإزالة طبقة البلاك صحيحة أم لا، وذلك باستخدام حبة ملونة (disclosing tablets) تعمل على تلوين طبقة البلاك الملتصقة بسطح السن، تسهل معرفة أماكن وجود هذه الطبقة على الأسنان، ومن ثم تنظيفها بواسطة الفرشاة والمعجون.


طرق سهلة لعلاج اصفرار الأسنان

حشوة الاسنان.. حقائق علميه

رائحة الفم مشكلة و علاج

العناية بأسنان الأطفال

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)