• عدد المراجعات :
  • 1412
  • 11/3/2009
  • تاريخ :

التسمم الغذائي

التسمم الغذائي

 تُستخدم عبارة "التسمم الغذائي" لوصف الحالات المرضية المفاجئة و الناجمة عن تناول أطعمة تحتوي على عناصر ضارة. و العناصر الضارة المعنية بهذه العبارة تقتصر على تلوث الطعام بالأشياء الغريبة عن مكوناته الأصلية، مثل تلوث تلك الأطعمة بالميكروبات أو المواد الكيميائية. و يجب التفريق بين حالات "التسمم الغذائي" وبين حالات مرضية، ناجمة عن الإفراط في تناول عناصر غذائية معينة، كالسكريات أو الدهون أو البروتينات، والتي قد تُؤدي بالبعض لاحقاً إلى الإصابة بالسمنة أو مرض السكري أو اضطرابات الكولسترول أو الفشل الكلوي أو غيرها. وتلوث الأطعمة بالعناصر الضارة، والمتسببة بـ "التسمم الغذائي"، يُمكن أن يحصل في واحد من المراحل المختلفة لعمليات إعداد الطعام وتجهيزه للتناول، كالحفظ أو الطهي أو التقديم.

تعتبر حالات "التسمم الغذائي" من الحالات المرضية الشائعة، بين المُقيمين وبين المسافرين.

وتعتبر حالات "التسمم الغذائي" من الحالات المرضية الشائعة، بين المُقيمين وبين المسافرين. والمضاعفات الصحية لحالات التسمم تلك يُمكن أن تكون مزعجة أو مؤذية بشكل قد يصل إلى تهديد سلامة الحياة أو سلامة عدة أعضاء في الجسم.

تختلف الأعراض التي قد تبدو على المُصاب بـ "التسمم الغذائي"، وذلك تبعاً للحالة الصحية للشخص وعمره، وتبعاً أيضاً للسبب في تلوث الطعام. وغالبية حالات التسمم الغذائي تُؤدي إلى بعض من الأعراض التالية:

- الغثيان والرغبة في القيء.

- القيء.

- إسهال.

- ألم في البطن.

- تقلصات مُؤلمة في المعدة.

- فقد الشهية للأكل.

- الشعور بالإعياء والتعب.

- ارتفاع حرارة الجسم.

وقد يبدأ الشعور بأي من هذه الأعراض خلال ساعات من تناول الطعام الملوث، أو بعد بضعة أيام من ذلك. والاعتلال الصحي، نتيجة "التسمم الغذائي" قد يستمر بالعموم لمدة تتراوح ما بين يوم وعشرة أيام.

د. عبير مبارك


لماذا نهتم بالاحياء الدقيقة؟

ما هي الامراض المنقولة عن طريق الأغذية

كيف استطيع التعامل بشكل آمن مع الأغذية ؟

كيف يصبح الطعام خطرا ؟

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)