• عدد المراجعات :
  • 2142
  • 10/25/2009
  • تاريخ :

        مسببات السرطان         

 السرطان

من الامراض الشائعة و الخطرة جدا هو مرض السرطان ، وقد شاع في الفترة الأخيرة لان الظروف البيئية ، تساعد على حد ما من انتشار هذا المرض ، ولكن الى حد الان لم يتوصل الأطباء و العلماء من وضع العلاج النهائي و السليم لمرض السرطان ؛ ولكن ما توصلوا اليه هو مسببات هذا المرض ، و العوامل التي تساعد على التحفيز من الإصابة به.

أثبتت الأبحاث العلمية أن هناك علاقة وطيدة بين العادات الغذائية و النشاط الجسماني و الدهون فى الجسم و حجم العضلات

الجزئيات المُسببة للسرطان

أستطاع  فريق من علماء البيولوجيا و الأمراض الوراثية فى معامل مدينة نانسى و ستراسبورج الفرنسية من اكتشاف آلية الجزئيات الموجودة في الجينات الوراثية ، و التى تسبب السرطان ، و ذلك بعد أبحاث عديدة دامت أكثر من ربع قرن فى مجال الجينات الوراثية السرطانية.

و أكد البروفسور الفرنسى برنار بيهاين ، أن الدراسة تركزت على الحامض النووي أي البروتينات بعد أن اكتشفوا أن هناك 30 ألف جين وراثي فى جسم الإنسان و المنطقة الواقعة بين الحامض النووي و الحمض النبتوز النووي ، و هي مصدر إنتاج البروتين ، مما ساعدهم على اكتشاف الخلل في الاتصال ما بين الحامض النووي و الحامض النبتوز النووي.

و أجريت الدراسة على عينة من هذه الجزئيات المأخوذة من ملايين التحاليل الخاصة بالسرطان ، و التى احتفظ بها منذ 20 عاما فى البنوك البيولوجية ، و قد تم مقارنتها مع عينات من الأنسجة السليمة ، مما أوصل العلماء إلى المفتاح السري لهذه الجزئيات ، و التى توضح الخلل فى الجينات ، و بالتالي الإصابة بالسرطان. و مما يشار إليه إلى  أن الخلايا السرطانية تحتوى على بروتينات بها أحماض أمينية غير معروفة حتى الآن.

أضاف التقرير أن زيادة الوزن تساعد على الإصابة بسرطان البلعوم و البنكرياس و الثدي و الكلي، لذلك يجب الحفاظ على نحافة الجسم وعدم زيادة الوزن على قدر المستطاع.

إرتباط السرطان بالعادات الغذائية

و من أجل الوقاية من هذا المرض ، فقد قدم تقرير صادر من الصندوق الدولي للأبحاث السرطانية نصائح للوقاية من سرطان المستقيم أو الشرج ، و سرطان القولون ، و سرطان المرىء .. حيث أثبتت الأبحاث العلمية أن هناك علاقة وطيدة بين العادات الغذائية و النشاط الجسماني و الدهون فى الجسم و حجم العضلات.

و تشمل النصائح على  تناول الأغذية التى تحتوي على ألياف، مثل الحبوب و الخضروات التي من شأنها أن تخفض نسبة الإصابة بسرطان الشرج. كما أن الخضروات الملوثة بالمبيدات الحشرية تزيد من خطورة التعرض لسرطان الكبد.

و أضاف التقرير أن زيادة الوزن تساعد على الإصابة بسرطان البلعوم و البنكرياس و الثدي و الكلي، لذلك يجب الحفاظ على نحافة الجسم وعدم زيادة الوزن على قدر المستطاع.

كما تنصح الدراسة بالمشي لمدة 30 دقيقة يومياً ، و تفادي المشروبات السكرية ، و تناول 400 غرام من الفاكهة و الخضروات المختلفة و 500 غرام لحمة فقط في الأسبوع - مع استبعاد اللحوم المملحة و المدخنة ، و تناول الملح اليومي بأقل من 6 غرامات ، و البعد عن المكملات الغذائية.. لتفادي الإصابة بمرض  السرطان.

المصدر:مجلة بشري


كيف تكتشف السرطان

فيتامين سي يقلل فاعلية عقاقير معالجة السرطان

العاملات في صالونات التجميل أكثر عرضة للإصابة بالسرطان

للزعفران اثار ضد السرطان

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)