• عدد المراجعات :
  • 1996
  • 9/15/2009
  • تاريخ :

كيف تختار برنامجا تلفزيونيا جيدا لأطفالك؟

الطفل و التلفزيون

ينشد كل من الأطفال و الكبار المتعة و الراحة من مشاهدتهم للتليفزيون ، ولكن غالبًا ما يكون التليفزيون سببًا للصراعات العائلية ؛ فإذا كان هذا الأمر يعنى ولى الأمر ، فإن تحريم مشاهدة التليفزيون ليست بالحل العملي ، و بدلاً من ذلك نحتاج إلى أن نتعلم كيف نتعايش مع التليفزيون عن طريق إدارة المقدار الزمني ، الذي يقضيه الأطفال أمام التلفزيون بالإضافة إلى ماذا يشاهدون . و هناك مجموعة من الاستراتيجيات التي يمكن اتباعها ، حتى يتم إدارة عادات مشاهدة التليفزيون لدى أفراد العائلة بنجاح ؛ و من هذه الاستراتيجيات ما يلي:

ــ ابدأ في سن مبكرة ؛ فمن الحكمة أن تعمل على تنمية عادات صحية لمشاهدة التليفزيون لدى أطفالك ، حتى قبل سن المدرسة الابتدائية ؛ لأنه عندما يكبرون يكون من الصعب عليك كرب أسرة أن تفرض قيودًا أو أن تؤثر على أذواقهم أو تغيرها.

ــ ضع حدودًا للزمن الذي يقضيه أطفالك أمام شاشة التليفزيون ؛ و خاصة أثناء العام الدراسي ، و عليك التأكد من انشغالهم بأنشطة أخرى مثل ممارسة الرياضة أو الهوايات.

ــ راقب ما يشاهده أطفالك من برامج ؛ و بقدر الإمكان شاهدها و ناقشها معهم.

ــ إن الأطفال الصغار أكثر عرضة لاكتساب السلوك العدواني بعد مشاهدة برامج تليفزيونية تحتوي على العنف ؛ و خاصة برامج الكرتون . و من هنا ينبغي عليك أن تحد من مقدار العنف الذي يتعرضون له و مراقبة سلوكياتهم بعد مشاهدة العروض التليفزيونية العنيفة.

ــ إن الأطفال يحاكون الآباء ؛ و لهذا على الآباء أن يراجعوا عادات المشاهدة لديهم و تغييرها بقدر الإمكان حتى يقتدي الأطفال بهم.

ــ شجع أطفالك على مشاهدة مجموعة متنوعة من البرامج الرياضية ، و برامج البيئة ، و البرامج العلمية و الفنية و العروض التاريخية . فهناك الكثير من البرامج التليفزيونية ، تجعل من تعلم الأطفال عن العالم المحيط بهم تعلمًا ممتعًا و مفيدًا.

ــ ضع جهاز التلفزيون في المكان المناسب ؛ فإذا كان الأطفال في سن صغير فيحسن إتباع المثل المعروف « بعيد عن النظر بعيد عن المخاطر » بوضع جهاز التليفزيون في غرفة بعيدة عن المكان ، الذي عادة ما تقضي فيه الأسرة معظم وقتها . و عندما يكبر الأطفال تحتاج إلى وضعه في مكان يكون فيه الجهاز في متناول الأطفال ، حتى يمكنك المراقبة بسهولة . و لا تضع جهاز التليفزيون في غرفة نوم الطفل مثلاً.

ــ لا تترك جهاز التليفزيون يعمل عندما لا تشاهده ؛ شغل الجهاز لمشاهدة عرض معين و أطفئ الجهاز مرة أخرى عندما ينتهي العرض . هذا يجعل من التلفزيون خبرة خاصة يتطلع أطفالك للاستفادة منها.

ــ عند زيارة أصدقاء أطفالك لهم بالمنزل عليك أن تأخذ موقفًا رافضًا لمشاهدة التليفزيون ؛ ولا تخشى من اقتصار المشاهدة على عروض معينة حتى لو كان أصدقاء أطفالهم معتادين مشاهدتها. و لديك الحق كل الحق من حماية أطفالك من مشاهدة ما هو غير ملائم لهم ، و سوف يتقبلون وجهة نظرك كدليل على اهتمامك بهم و حرصك عليهم.

ــ لأطفالك الحق في رفض مشاهدة برامج معينة خاصة ، عند زيارة أصدقاء أو أقارب للأسرة.

ــ عليك اطلاع أولياء أمور أصدقاء أطفالك على قواعد مشاهدة التليفزيون لديك ؛ فمن الصعوبة بمكان مراقبة ما يشاهده أطفالك في منازل أصدقائهم، فإذا تحدث الآباء عن قواعدهم لمشاهدة التلفزيون مع الآخرين يسهل فيما بعد حماية أطفالهم من البرامج الضارة بهم.

ــ تأكد من معرفة الخادمة أو جليسة الأطفال ؛ بتلك القواعد و اتباعهم لها.

ــ حاول ولو لأيام قليلة عدم تشغيل جهاز التليفزيون ؛ حتى تستطيع تقييم الدور الذي يلعبه جهاز التليفزيون في حياة أسرتك ، و يمكن اتفاق أولياء الأمور على تخصيص أسبوع سنويًا لا تحدث فيه مشاهدة للتلفزيون.

ــ حاول تشفير أو مسح القنوات التي تخشى على أطفالك من مشاهدتها ؛ و هذا النظام متوفر في معظم الأجهزة الحديثة.

من الحكمة أن تعمل على تنمية عادات صحية لمشاهدة التليفزيون لدى أطفالك حتى قبل سن المدرسة الابتدائية ؛ لأنه عندما يكبرون يكون من الصعب عليك كرب أسرة أن تفرض قيودًا أو أن تؤثر على أذواقهم أو تغيرها .

حاول ولو لأيام قليلة عدم تشغيل جهاز التليفزيون ، حتى تستطيع تقييم الدور الذي يلعبه جهاز التليفزيون في حياة أسرتك .


عادات غذائية من أجل طفولة صحية

الفضائيات.. تهدم هوية الطفل أم تزيد وعيه؟

الآثار النفسية المتراكمة للتلفزيون: يلغي العائلة و.. يربي مخيلة اطفالها

الطالب والدراسة المثمرة

الآثار النفسية المتراكمة للتلفزيون: يلغي العائلة و.. يربي مخيلة اطفالها 

قصة اختراع التلفاز 

دراسة: کثرة مشاهدة التلفاز تضر بالأطفال على المدى الطويل 

قضاء وقت ممتع دون الحاجة للألعاب أو التلفاز 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)