• عدد المراجعات :
  • 3587
  • 8/29/2009
  • تاريخ :

احكام الترتيل - حكم اللامات السواكن

القرآن

اللامات السواكن لام ال ، لام الفعل ، لامَا ( هل وبل ).

أولاً : لام ال ،

 و هي قسمان :

1. لام قمرية تظهر في النطق بوضوح ، و ذلك إذا جاء بعدها حرف من أحرف العبارة الآتية : ( ابغ حجك وخف عقيمه) . و هي أربعة عشر حرفا . مثال : ( إن الإنسان ، رب هذا البيت ، و لا تكن من الغافلين ، الحمد لله ، الجنة ، الكافرون ، الوعد ، الخناس ، يوم الفصل ، العالمين ، القارعة ، في اليم ، الملائكة ، الهدى ) .

2. لام شمسية و هي لام لا تظهر في النطق ، ولكن تدغم في الحرف الذي يليها و ذلك إذا جاء بعدها حرف من الأحرف الآتية: ( ط - ت - ص - ر - ث - ض - ذ - ن - د - س - ظ - ز - ش - ل ). و هذه الأحرف هي أول كلمات البيت التالي:

( طب ثم صل رحماً تفز ضف ذا نعم دع سوء ظن زر شريفا للكرم )

الأمثلة : ( الطامة من الثمرات ، الصبر ، الراكعون ، التائبون ، الضحى ، الذاريات ، الدهر ، الساعة ، الظالمون ، الزقوم ، الشمس ، الليل ) .

ثانيا: لام الفعل

تدغم لام الفعل إذا جاء بعدها لام أو راء ، مثل: (( قُل لِمَن )) أو (( قُل رَبُّكمْ )) ، و تظهر دائما فيما عدا ذلك أي إذا لم يأت بعدها لام ولا راء ، مثل: (( قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ )) و كذا تظهر مع بقية الحروف الهجائية كلها عدا اللام و الراء فإنها تدغم كما قلنا.

ثالثا: لام هل و لام بل

تدغم لام كل منهما إذا جاء بعدها لام أو راء، مثل : ( هل لنا، بل لا يخافون، قال بل ربكم، كلا بل ران ) ، و تظهر فيما عدا ذلك مثل: (( هَل تَعْلَمُ لَه سمِيَّا )) أو (( كَلاَّ بَلْ تُحِبُّونَ العَاجِلَةَ )).

أحكام الميم الساكنة

 

أحكامها ثلاثة : إما الإخفاء أو الإدغام أو الإظهار

- الإخفاء : إذا جاء بعدها حرف ”الباء“، مثل : ثم أنهم بعد ذلك يومهم بارزون . و يسمى إخفاءً شفوياًّ

- الإدغام : إذا جاء بعدها حرف ”الميم“، مثل : لهم ما يشاءُون. فتدمج الميمان في بعضهما إدماجا صغيرا.

- الإظهار : إذا جاء بعدها أي حرف من حروف الهجاء عدا ”الباء والميم“. مثل : ( ألم نشرح، لم يكن، عند ربهك يومئذ ) ، و هكذا مع كل الحروف الهجائية باستثناء الباء و الميم.

المد و أقسامه و أحكامه. المد هو إطالة الصوت بالحرف عند النطق به ليظهر الكلام بوضوح ، و حروفه ثلاثة: الألف الساكنة بعد فتح ، و الياء الساكنة بعد فتح ، و الياء الساكنة بعد كسر ،  والواو الساكنة بعد ضم . مثل : ( الرحمن الرحيم ، يقولون ) .

و هو قسمان : مد أصلي و مد فرعي.

- المد الأصلي : هو المد الطبيعي لأي حرف من حروف المد الثلاثة ليس بعد همزة و لا سكون ، و معنى طبيعي أي يمد الصوت به قدر حركتين أي قدر قولك: واحد أثنين مثل قوله تعالى : (( أَتُمِدونَني بِمَالً )) بوضوح و ترتيل هادئ ، و أكثر المدود في القرآن من هذا المد السهل.

- المد الفرعي : هو المد الزائد عن الطبيعي بسبب وجود الهمزة أو السكون بعد حرف المد . و معنى زيادة المد هنا أن يكون بمقدار أربع حركات أو خمسة أي كما تعد من واحد إلى أربعة أو خمسة ، و لهذا المد أقسام وأحكام كما أن هناك مداًّ معنوياً إسمه

- مد التعظيم : في مثل قولك ” لا إله إلا الله “ فالمقصود هنا المبالغة في النفس للتعظيم . و سنوضح فيما يلي أنواع المد الفرعي و حكم كل نوع منها.

احكام التجويد- النون الساكنة و التنوين(الاقلاب و الادغام)

احكام التجويد  _ أحكام همزة الوصل

احكام التجويد  _ أحكام القلقلة

احكام التجويد _ أحكام الإدغام العام المتجانسيين  

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)