• عدد المراجعات :
  • 1007
  • 8/24/2009
  • تاريخ :

مقتطفات من آراء الشهيد رجائي

الشهيد رجائي

- تصدير الثورة

ما هي السبل العملية لتصدير الثورة ؟ ، يجب القول إنها حسب رأيي الانتصار الكامل للثورة في الداخل . نحن في الحقيقة لا نصدّر الثورة ، و إنّما تصدر هي تلقائياً.  

- معيار الثورة

المطروح في هذه الثورة هو بناء الإنسان ؛ فنحن كلما اقتربنا في انسانيتنا إلى الكمال نكون أكثر ثورية . و إن لشهدائنا مثل هذا التأثير حيث جعلونا ، و يجعلوننا أقرب إلى الكمال الإنساني.  

- ديمومة الثورة

إن ثورتنا لا تدوم بالآمال و الأماني . بل لابد من موقف قوي كي نغيّر المجتمع تغييراً جذرياً.  

- منقذ البشرية

الثورة الإسلامية في إيران منقذ لجميع الناس ، و نحن على استعداد للشهادة من أجل ثورتنا.  

- الاستقلال

نحن نضع نصب أعيننا على الدوام مبدأ الاستقلال في علاقاتنا الخارجية ، و من بعده تلبية المتطلبات.  

- الإسلام

أخاطب جميع المتلزمين بنهج الثورة و الأوفياء للإمام بصفتهم أعضاء في حكومتي ، و أدعو الجميع للتفكير في الإسلام أكثر؛ التعرّف و العمل به أكثر ، و التعامل مع بعضهم على أساس المعايير الإسلامية ، و اتخاذ الإسلام في كل الأحوال ملاكاً للحركة و التفكير والتعاون مع الصديق أو العدو و مع الغريب أو القريب.  

- الشرق و الغرب

نحن لسنا بحاجة إلى الروس و لا إلى أمريكا ؛ لأننا أعلى منهم.  

- أبوذر المستقبل

أنتم التلاميذ الذين في الخامس عشرة من أعماركم ستكونون في المستقبل على غرار أبي ذر ، و يجب أن تغيروا المجتمع . يجب أن تعرفوا أنفسكم و تعملوا على هذا الأساس .  

- مسؤولية الشعب الخطيرة

يجب أن تسألوني متى ما رأيتموني: ماذا تفعل ؟ ، بل حتى اصرخوا بوجهي صرخة أخوية كأعضاء الأسرة الواحدة ، و اسألوني: ماذا فعلت للمستضعفين؟  

- الوفاء للإمام

نحن لا ننسى الوفاء للإمام لحظة واحدة. نحن بصفتنا مقلّدين للإمام ، حيثما رأى أن أمراً ما لا يتطابق مع الإسلام ، يجب علينا ، اعتباراً من رئيس الوزراء إلى أي وزير آخر، الاقدام على تغيير ذلك الأمر.  

- الروح الجماهيرية

نحن كلنا من أجل الجماهير ، و متى ما رأت الجماهير أننا لا نسير على خط الإسلام لا يبقى هناك أي داعٍ لوجود أحدٍ منّا كرئيس للوزراء أو وزير.  

- تلاحم الشعب و القيادة

أوصي الشعب بعبور المسؤولين بأسرع ما يمكن و التلاحم مع القيادة ، و أن ينظروا إلى القائد على الدوام كمثال كامل لهذه الثورة.  

- الشهداء

كل قطرة من دماء أحد الأعزاء تراق على الأرض ، تتفرع عنها براعم تحرر تنبتُ على الشجرة الباسقة لهذه الأمة المخضبة بدم الشهادة ، و يبث نسيم الوعي شذى الحرية خارج الحدود الإسلامية.  

 - حدود الحرية

نحن لا نفرض الإسلام على أحد ، ولكن لا نسمح لأحد بارتكاب الفساد و الفحشاء ، ولن نأذن لأحد على الإطلاق باشاعة مثل هذه المسائل في بلدنا تحت عنوان الحرية الغربية.  

- انتخاب الشعب 

نعتقد أن رئيس الجمهورية في النظام الإسلامي لا يعيّن بكثرة الأصوات ، و إنّما يعيّن بالقلوب.  

- المرجعية الدينية

هذا الشعب يؤمن بالمرجعية الدينية و يتحرك ، و يوظّف طاقاته و يسير نحو أهدافه الأصيلة في ضوئها. العنصر الأساسي لدى هذا الشعب هو عنصر الزعامة الدينية الذي يتبلور و يتلخص بالمرجعية.  

- قلقنا

نحن قلقون على الإسلام ، الذي يجب تطبيقه في هذا المجتمع بحيث يصبح مجتمعاً مثالياً يجتذب العالم كله صوب هذا النظام . و نخشى أن لا نتمكن من خدمة المستضعفين في إيران. نحن قلقون على ذلك الجانب الكبير من الإسلام الذي يجب تطبيقه.  

- تحذير للشباب

احذر شباب هذا البلد الإسلامي من مؤامرات الشيطان الأكبر ، و ليعلموا ان ديمومة الثورة ، و تحقيق أهدافها إنما يتم من خلال الاتكال على الله ، و في ظل وحدة وتلاحم الأمة الإسلامية.  

- المسؤولية الجماعية للشعب

كل مواطن ثوري هو رئيس وزراء ورئيس جمهورية و وزير ومسؤول في نطاق دائرة عمله.

المصدر: دار الولاية للثقافه و الاعلام _ مع التصرف


نشاط الشهيد رجائي قبل الثورة

هجرة الشهيد رجائي إلى طهران

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)