• عدد المراجعات :
  • 947
  • 8/23/2009
  • تاريخ :

مشاركة الشهيد رجائي في المشاريع الخيرية

الشهيد رجائي

 مؤسسة رفاه للثقافة و الاغاثة

بادر الشهيد رجائي إلى تأسيس مؤسسة الرفاه و التعاون الخيرية بمساعدة و معاضدة آية الله هاشمي رفسنجاني ، و الشهيد الدكتور باهنر، و العناصر المتبقية من الهيئات المؤتلفة و جماعة من التجاّر المتديّنين.

كانت هذه المؤسسة تعمل في الظاهر على تحسين أوضاع الفقراء و المحرومين في المجتمع ، ولكنها كانت تعمل في الخفاء في النشاطات الثقافية و تربية الجيل الجديد ، تحت ستار كونها مؤسسة تشرف على وحدتين تعليميتين احدهما مدرسة ابتدائية و الأخرى مدرسة اعدادية ، إلى جانب رعاية عوائل السجناء السياسيين التي كانت تمر بضائقة مالية . و بناءً على ما كان للشهيدين رجائي  وباهنر من خدمات سابقة في مجال التدريس و الإدارة ، فقد وُجّهت لهما الدعوة للحضور في الاجتماعات الأولى للمؤسسة ، و أوكلت إليهما مسؤولية إدارة المدرسة.

أخذت هذه المؤسسة ، تتسع تدريجياً بفضل ما كان يقدمه لها الأشخاص المتدينون و أولياء أمور التلاميذ من تبرعات . و بعد عودة الشهيد بهشتي من المانيا في عام 1970م دعي إلى التدريس ، و إلقاء المحاضرات في مدرسة الرفاه . و نتيجة لاستجابته لتلك الدعوة ، استطاعت المؤسسة التغلّب على مشاكلها المادية إلى حدّ ما بسبب المحاضرات التي كان يلقيها.

و بالاضافة إلى اضطلاع الشهيد رجائي بادارة الاعدادية التي فوّض أمر رئاستها إلى " بور اندخت بازرگان " ، زوجة محمد حنيف نجاد ، فانه كان يبذل جهوداً كبيرة أيضاً من أجل تدريب كادر المدرسة و عرض الأفلام و توجيه الدعوات إلى الخطباء الدينيين لإلقاء الكلمات في المناسبات و المراسيم المختلفة.

قال آية الله هاشمي الرفسنجاني ، و هو من مؤسسي مؤسسة رفاه للثقافة والاغاثة عن انشاء هذه المؤسسة ، ما يلي:

" في تلك الأيام كان بإمكان عدد قليل من الفتيات المتدينات مواصلة الدراسة . بطبيعة الحال كان هناك مدارس أخرى للفتيات؛ إلا أنهم كانت لديهم ملاحظات سياسية ولم يسمحوا لأجواء المدارس أن تكون أجواءً سياسية. وقد كان هذا الشعور حافزاً لتأسيس مدرسة رفاه، وكانت الشؤون العلمية والفنية؛ فيها أي المهام المدرسية بالمعنى الأخص، على عاتق السيدين رجائي وباهنر، أما الشؤون الثقافية والاجتماعية والأمور العامّة فقد كانت على عاتقي ".

و أخيراً ألغيت مدرسة رفاه للبنات في عام 1352هـ ش بسبب حساسية جهاز السافاك ازاءها . و في العام التالي ألغي قطاع آخر من قطاعات مؤسسة رفاه.  

المصدر : دار الولاية للثقافه و الاعلام _ مع التصرف


نشاط الشهيد رجائي قبل الثورة

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)