• عدد المراجعات :
  • 2430
  • 7/1/2009
  • تاريخ :

الشيخ محمد بن الحسن الحر العاملي ( قدس سره ) 

( 1033 هـ ـ 1104 هـ )

مضجع حر العاملي

اسمه و كنيته و نسبه :

الشيخ أبو جعفر ، محمّد بن الشيخ الحسن بن علي الحرّ العاملي ، و ينتهي نسبه إلى الشهيد الحرّ بن يزيد الرياحي ، المستشهَد مع الإمام الحسين ( عليه السلام ) يوم عاشوراء .

ولادته :

ولد الشيخ الحرّ العاملي في الثامن من رجب 1033 هـ ، بقرية مَشْغَرى من قرى البقاع في لبنان .

أساتذته :

 نذكر منهم ما يلي :

1ـ أبوه ، الشيخ الحسن بن علي الحر العاملي .

2ـ عمّه ، الشيخ محمّد بن علي الحر العاملي .

3ـ الشيخ حسين الظهيري العاملي .

4ـ السيّد حسن الحسيني العاملي .

5ـ الشيخ فخر الدين الطريحي .

6ـ الشيخ محمّد طاهر القمّي .

تلامذته :

 نذكر منهم ما يلي :

1ـ الشيخ محمّد باقر المجلسي ، المعروف بالعلاّمة المجلسي .

2ـ السيّد نور الدين بن السيّد نعمة الله الجزائري .

3ـ ابنه ، الشيخ محمّد رضا الحر العاملي .

4ـ ابنه ، الشيخ حسن الحر العاملي .

5ـ السيّد محمّد الموسوي العاملي .

6ـ الشيخ محمّد فاضل المشهدي .

مكانته العلمية :

كان أديباً و شيخاً فقيهاً و محقّقاً ، فقد أغنى المكتبة الإسلامية بكتبه القيّمة ، و التي أصبحت مرجعاً لبقية الكتب ، و منها كتاب وسائل الشيعة ، و هو البحر الذي لا يعرف له ساحل ، و كذلك صنّف العديد من الكتب و الرسائل ، و لمكانته و علمه فقد أصبح قاضي قضاة خراسان .

أقوال العلماء فيه :

 نذكر منهم ما يلي :

1ـ قال الشيخ محمّد الأردبيلي في جامع الرواة : ( الشيخ الإمام العلاّمة ، المحقّق المدقّق ، جليل القدر ، رفيع المنزلة ، عظيم الشأن ، عالم فاضل ، كامل متبحّر في العلوم ، لا تحصى فضائله ومناقبه ) .

2ـ قال الشيخ عباس القمّي في الكنى و الألقاب : ( شيخ المحدِّثين ، و أفضل المتبحّرين ، العالم الفقيه النبيه ، المحدّث المتبحّر ، الورع الثقة الجليل ، أبو المكارم و الفضائل ، صاحب المصنَّفات المفيدة ) .

3ـ قال السيّد علي خان في السلافة : ( تصانيفه في جبهات الأيّام غُرَر ، و كلماته في عقود السطور دُرَر ... ، يُحيي بفضله مآثر أسلافه ، و ينتشي مصطبحاً و مُغتبقاً برحيق الأدب و سُلافه ، و له شعر مُستعذَب الجَنى ، بديع المُجتلى و المُجتنى ) .

أسفاره :

أقام في قريته مَشغرى أربعين سنة ، حجَّ خلالها مرَّتين ، ثمَّ سافر إلى العراق ، فزار هناك مراقد أئمّة الهدى ( عليهم السلام ) ، بعد ذلك رحل إلى خراسان ، فزار مرقد الإمام الرضا ( عليه السلام ) ، و كان قد زار مدينة إصفهان في تلك الفترة ، و استقرّ به المقام في مشهد الرضوي مدّة ثلاثين سنة .

شعره :

فضلاً عن فقاهته و روايته للحديث ، و تبحُّره في كثير من المعارف و العلوم ، فقد كان شاعراً مُجيداً ، و له ديواناً كبيراً حوى عشرين ألف بيت ، و ضمَّ منظومات عديدة في التاريخ ، و المواريث ، و الزكاة ، و الهندسة ، إضافة إلى قصائده الكثيرة في مدح أهل البيت ( عليهم السلام ) منها :

 

فإن تخف في الوصف من إسراف
فلذ بمدح السـادة الأشراف
فخــر لهاشــمي أو منافي
فضل سـمى مراتب الآلاف
فعلمـهم للجـهل شـاف كاف
وفضـلهم على الأنام واف

 

مؤلفاته :

نذكر منها ما يلي :

1ـ تفصيل وسائل الشيعة إلى تحصيل مسائل الشريعة .

2ـ بداية الهداية في الواجبات والمحرّمات المنصوصة .

تحرير وسائل الشيعة وتحبير وسائل الشريعة .

4ـ الإيقاظ من الهجعة بالبرهان على الرجعة .

5ـ الجواهر السنية في الأحاديث القدسية .

6ـ تنزيه المعصوم عن السهو والنسيان .

7ـ إثبات الهُداة بالنصوص والمعجزات .

8ـ الفصول المهمَّة في أُصول الأئمَّة .

9ـ أمل الآمل في علماء جبل عامل .

10ـ نزهة الأسماع في حكم الإجماع .

11ـ العربية العلوية واللغة المروية .

12ـ كشف التعمية في حكم التسمية .

13ـ هداية الأُمَّة إلى أحكام الأئمَّة .

14ـ الصحيفة الثانية السجادية .

15ـ فهرس وسائل الشيعة .

16ـ كتاب الإجازات .

17ـ الفوائد الطوسية .

18ـ الإثنا عشرية .

19ـ ديوان شعر .

وفاته :

 

تُوفّي الشيخ الحرّ العاملي ( قدس سره ) في الحادي و العشرين من شهر رمضان 1104 هـ بمدينة مشهد في إيران ، و دفن بصحن حرم الإمام الرضا ( عليه السلام ) ، و قبره معروف يزار .

-----------------------------------------------------------------------------

الهوامش

1ـ أُنظر : وسائل الشيعة 1 / 73 .

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)