• عدد المراجعات :
  • 1882
  • 9/22/2007
  • تاريخ :

 

 

مايكروسوفت تطرح تعديلات لسد ست ثغرات أمنية جديدة 

مايكروسوفت

       أعلنت شركة "مايكروسوفت" الأمريكية عن طرح ستة تعديلات جديدة لسد ثغرات أمنية في أنظمة تشغيلها خلال عمليات التحديث الدوري لمنتجاتها.

وتشمل هذه التحديثات ثلاثة تعديلات لسد ثغرات أمنية خطيرة يستخدمها قراصنة الكمبيوتر حالياً في التحكم بأجهزة الحاسبات عن بعد دون الحصول على إذن بذلك.

وتضمنت أيضاً بعض الثغرات الحرجة الموجودة في إطار عمل نظام "دوت نيت " الذي يعمل على أنظمة التشغيل ويندوز فيستا، وإكس بي، وويندوز 2000، وسيرفر 2003.

ويهدف التعديل الثاني إلى سد ثغرة في عمل برنامج إكسل كانت تتيح للقراصنة الدخول إلى الجهاز عن طريقها، فيما يقوم الثالث بمنع عمليات الاختراق للأجهزة التي تستخدم نظامي التشغيل ويندوز 2000، وويندوز سيرفر 2003.

وطرحت مايكروسوفت ثلاثة برامج أخرى لسد ثغرات أقل خطورة تتعلق باستخدام الحائط الناري "fire wall" المثبت بويندوز فيستا،ومايكروسوفت أوفيس، وإكس بي بروفيشونال.

ويمكن لمستخدمي أنظمة التشغيل "ويندوز" حالياً تحميل التحديث الجديد المطروح على موقع الشركة على الإنترنت، كما يمكنهم تسجيل بياناتهم للحصول على تلك التحديثات تلقائياً في المستقبل، كما ورد بوكالة أنباء الشرق الأوسط.

وكانت مايكروسوفت قد أطلقت مؤخراً تحديثات لبرنامج ويندوز اكس بي حيث طرحت الحزمة الخدمية الثالثة SP3 له في وقت لاحق من العام الحالي.

وجاء الإعلان عن التحديثات الجديدة بصورة غير مباشرة، وذلك لدى استعراض العمل المشترك الذي تقوم به مايكروسوفت مع شركة جونيبر نتووركس Juniper Networks المتخصصة في الشبكات لتطوير معيار جديد لحماية الشبكة من عمليات الوصول المختلفة إليها والتحكم بها.

ويأتي المعيار الجديد كثمرة تطوير مشتركة لكل من معيار NAP الخاص بمايكروسوفت ومعيار UAC الخاص بشركة جونيبر، إذ جاء في الإعلان أن المعيار الجديد متوافق مع ويندوز فيستا ومع الإصدار الخدمي الثالث SP3 من ويندوز إكس بي الذي سيتم طرحه في وقت لاحق من العام الحالي.

ويأتى ذلك رغم إعلان الشركة الأمريكية لنظم تشغيل الكمبيوتر أنها منعت طرح نظام التشغيل ويندوز إكس بي في أجهزة الكومبيوتر الجديدة التي سيتم بيعها اعتباراً من عام 2008 القادم.

وأبلغت مايكروسوفت شركات صناعة الحاسبات مثل ديل واتش بي وتوشيبا بأنها لن تسمح اعتباراً من نهاية شهر يناير من العام القادم باستخدام ويندوز إكس بي علي أجهزة الكومبيوتر الجديدة في خطوة تهدف إلي اتاحة الفرصة للترويج لنظام التشغيل ويندوز فيستا.

 

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)