• عدد المراجعات :
  • 3460
  • 8/1/2007
  • تاريخ :

الملجأ عند الشدة

الملجأ

 والصلاة هي الملجأ الوحيد ، والحصن المنيع الذي يجب على المسليمن أن يلجؤوا اليه ، ويعتصموا به عندما تنتابهم شدة من شدائد الحياة ، أو كارثة من كوارثها .

 تتجلى هذه الحقيقة في ايجاب الإسلام : للصلاة على المسلمين عند الحوادث الكونية المخفية ، كالكسوف والخسوف ، والزلزال ، والصواعق ، والظلمة الشديدة ، وهبوب الرياح العاتية .

 وإن القرآن الكريم يخاطب المؤمنين بقوله تعالى : « يا أيها الذين آمنوا استعينوا بالصبر والصلاة إن الله مع الصابرين » (1) .

 ويقول امير المؤمنين (ع) : «ما اهمني ذنب امهلت بعده حتى اصلي ركعتين» . وكان النبي (ص) إذا اصابه هم وهو في الطريق قصد المسجد للصلاة ، وإذا كان في المسجد وهو على اهبة الصلاة قال لمؤذنه (بلال الحبشي) : «ارحنا يا بلال . أي بأذانك وبدعوتك للصلاة » (2) .

 هذه بعض حكم الصلاة ومنافعها الجليلة للانسان وأثارها في المجتمع ، من اجل ذلك كانت منزلتها في الإسلام كما يلي :

 الصلاة عمود الدين ، وقربان كل تقي ، ومعراج كل مؤمن ، إن قبلت قبل ما سواها ، وإن ردت رد ماسواها .

 روى العلامة المدقق الشيخ يوسف العصفوري قدس سره في الجزء السادس من الحدائق ص 8 ط النجف عن الشيخ في التهذيب بسنده عن علي عليه السلام قال : «قال الرسول (ص) :

 إن عمود الدين الصلاة وهي اول ما ينطر فيه من عمل ابن آدم فإن صحت نظر في عمله وإن لم تصح لم ينظر في بقية عمله» .

 وروي في ص 7 عن الشيخ في التهذيب بسنده عن أبي بصير عن ابي جعفر عليه السلام قال : قال رسول الله (ص) :

 «لو كان على باب دار احدكم نهر فاغتسل منه في كل سوم خميس مرات كان يبقى في جسده شيء من الدرن ؟ قلنا : لا . قال : فإن مثل الصلاة كمثل النهر الجاري كلما صلى صلاة كفرت ما بينهما من الذنوب» .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1) سورة البقرة : آية 152 .

(2) فلسفة الصلاة في الإسلام ـ ص 49 ـ 50 . للعلامة الشيخ محمد رضا شمس الدين .

المصدر : كتاب / تعاليم إسلامية / عبد الأمير الجمري

آخر مقترحات المنتسبین
خالد التميمي التميمي
بسم الله الرحمن الرحیم ربی صلای وسلم وبارك لسیدنا محمد واله ان الصلاه هی اشبه بالصابون الذی ینقی الجسم من الاوساخ ای الوساخ الرذیله التی تتعلق بالشیطان فالتقرب الى الله بالصلاه هی السلامه والنجاه وارضاء الخالق العظیم
جواب تبیان :
الجمعة 16 شوال 1430
غیر معروف
بارك الله فیكم ان هذا الموضوع مهم للغایة لكل مؤمن
یرید التقرب لله ولا یتسنى ذلك غلا بالصلاة حب الأعمال التقیة لله عز و جل
جواب تبیان :
السبت 16 جمادي الاول 1430

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(2)