المواضیع المتعلقة
  • عدد المراجعات :
  • 2546
  • 7/3/2007
  • تاريخ :

عفاف فاطمة الزهراء ( ع ) و حجابها

(فاطمة الزهراء ( ع

سَأل رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) أصحابه عن المرأة : ( متى تكون أدنى من رَبِّها ؟ ) ، فلم يدروا .

فلما سمعت فاطمة ( عليها السلام ) ذلك ، قالت : ( أدنى ما تكون من رَبِّها تلزم قعر بيتها ) .

فقال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : ( إن فاطمة بضعة منّي ) .

و حين سُئلت ( عليها السلام ) : أي شيء خير للنساء ؟، أجابت : ( وَخَير لَهُنَّ أن لا يَرَيْنَ الرجالَ ، وَ لا يَرَاهُنَّ الرجالُ ) .

و قال الإمام علي ( عليه السلام ) : ( استأذن أعمى على فاطمة ( عليها السلام ) فَحَجَبَتْهُ ، فقال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) لها : لِمَ حَجَبْتِيه و هو لايراك ؟ ، فقالت ( عليها السلام ) : إن لم يكن يراني فإني أراه ، و هو يشم الريح ، فقال رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) : أشهد أنك بضعة منّي ) .

 

آخر مقترحات المنتسبین
السااده
موضوع غایة الروعه تتمنى للمؤمنات اخواتنا ان یلتزمووا بسیدتنا الصدیقه الكبرى وبعلها وبنیهاااا وشكراا لكم وربنا یدیم لكم الولاء الال بیت الرسول صلى الله علیه واله
جواب تبیان :
الثلاثاء 23 ربيع الاول 1431

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(1)