• عدد المراجعات :
  • 2148
  • 6/30/2007
  • تاريخ :

مايكروسوفت تعالج ثغراتها الأمنية

الکامبيوتر

أعلنت شركة مايكروسوفت الأمريكية عن طرح أربعة ملفات أمنية جديدة لعلاج مجموعة من الثغرات في عدة إصدارات من نظام التشغيل ويندوز ومتصفح الإنترنت "إنترنت إكسبلورر" وعدد من البرامج الأخرى.

وتهدف مايكروسوفت من إصدار تلك الملفات الجديدة منع القراصنة من التحكم في أجهزة الكمبيوتر عن بعد دون أخذ موافقة مستخدميها حيث تعمل ثلاثة ملفات منها على حماية مستخدمي نظام التشغيل ويندوز الذين يعرضون حاسباتهم للهجوم دون علم عبر زيارة مواقع على شبكة الإنترنت تحمل فيروسات أو ملفات للتجسس، أو فتح رسائل إلكترونية بها نفس الملفات باستخدام برنامجي أوت لوك إكسبريس وويندوز ميل.

ويقوم الملف الرابع بمنع قراصنة الإنترنت من التحكم في الأجهزة عن بعد عبر تحميل ملفات مصممة خصيصا لهذا الغرض عليها، كما أن اثنين من تلك الملفات يقومان بسد ثغرات أمنية في نظام تشغيلها الجديد ويندوز فيستا والذي أكدت الشركة في وقت سابق أنه أكثر أنظمة التشغيل أمانا.

يأتي ذلك في الوقت التي حذرت فيه مايكروسوفت من وجود أربع ثغرات أمنية في برامجها تسمح لقراصنة الكمبيوتر بالسيطرة على أجهزة الكمبيوتر.

وقد وصفت الشركة تلك الثغرات بالخطرة لأنها تسمح لفيروسات الإنترنت بالانتشار دون أن يقوم المستخدم بتشغيل الجهاز، مضيفة أن ثلاث ثغرات أمنية ظهرت في برنامج التشغيل ويندوز بينما ظهرت الثغرة الرابعة في برنامج إدارة المحتوى "Content Management Server".

ويأتي هذا الإعلان من جانب مايكروسوفت بعد حوالي أسبوع واحد من إعلانها اكتشاف ثغرة أمنية يستغلها قراصنة الكمبيوتر للهجوم على أجهزة الكمبيوتر عند ضغطهم على روابط لمواقع غير سليمة.

وقد أعلنت الشركة العملاقة من خلال بيانها الشهري برامج لإصلاح العيوب ويمكن تحميلها من على موقعها www.microsoft.com/security.

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)