• عدد المراجعات :
  • 3141
  • 4/17/2007
  • تاريخ :

عصير الحمضيات والصحة

صوره حول الحمضيات والصحة

لقد أظهرت العديد من الدراسات أن عصير الحمضيات يحمي الإنسان من العديد من أنواع السرطان. فعلى الرغم من اعتبار البرتقال والليمون والليم (الليمون الأخضر)، والغريب فروت مصدراً ممتازاً لمغذيات ضرورية للصحة مثل: فيتامين  Cوحمض الفوليك (الفولات) والألياف، فإن دراسةً حديثة رأت أن نشاطات هذه الفاكهة المقاومة للسرطان تعود إلى احتوائها على مادة مميزة من مواد الفلافونويد تسمى (ليمونويد)(Limonoid).

ويعكف العلماء اليوم على اختبار دواء جديد مستخلص من مادة الليمونويد هذه ليتم استعماله في علاج أمراض السرطان. وتحتوي الحمضيات أيضاً على مغذيات نباتية تسمى (Mono-terpenes) وهي مكونات رائعة تقوم ببعض الأعمال المذهلة في حماية الجسم من السرطان، إذ عندما يقوم مركب كيميائي مسبب للسرطان باجتياح الخلية فإن هذه المواد تدفعه إلى الوراء، أي إلى خارج الخلية دون أن تعطيه الفرصة ليحوّل الخلية السليمة إلى خلية سرطانية خبيثة. بالإضافة لهذه المواد، هناك مادة البكتين (Pectin) التي تتواجد (مع فيتامين C) في قشرة أو لحاء الحمضيات والتي تساعد أيضاً على الحدّ من أي تشكّل للمواد المسرطنة قد يحدث في المعدة، وذلك بسبب تناول مواد النتريت والنترات التي تضاف العديد من الأطعمة المعالجة والمدخّنة والمعتّقة (أو المقدّدة). وتساعد الحمضيات على تخفيض مستوى الكولسترول في الدم وتنشط الدورة الدموية في الأوعية الشعرية، وهي مصدر جيد للبوتاسيوم الضروري لتنظيم ضغط الدم. من الواضح إذاً أن تناول الحمضيات بانتظام يساعد على بقائنا في صحة جيدة وبدون أمراض.

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)