• عدد المراجعات :
  • 6370
  • 4/16/2007
  • تاريخ :

تنظيف الجسم من السموم

تنظيف الجسم من السموم

نسمع كثيراً عن أساليب عيديدة لتنظيف الجسم من السموم (Detoxification)، ولكننا قد نجهل الحقيقة المرادة من هذه الطرق  وإن كنا حقاً بحاجة لأن نقوم بها أم لا. إن التخلّص من السموم يعني بكل بساطة تنظيف الجسم من الأوساخ والسموم وفضلات الأنسجة المضرّة التي تتراكم في الجسم على مر السنين. تعتبر إزالة السموم من الجسم أحد أهم ركائز الطب البديل، ويعتقد بأنها تخفف من عوارض العديد من المراض والحالات الصحية بدءاً من التحسّس والربو ووصولاً إلى الاكتئاب والمشاكل الهضمية. ويمكن لتنظيف الجسم من السموم أن يساعد بصورة خاصة أولئك الذين يعانون من ألم العضلات الليفي (Fibromyalgia) ومن عوارض الإرهاق المزمن  (Chronic Fatigue Syndrome) والتي تشتمل: التعب ووجع المفاصل والصداع والأرق والاكتئاب. كما وتختلف وسائل إزالة السموم من الجسم إذ نجد من بينها: الصوم، والأنظمة الغذائية التي تتضمن فقط أنواعاً معينة من الطعام، وأساليب تنظيف الأمعاء، وممارسة تمارين رياضية معينة مثل اليوغا بشكل منتظم، بالإضافة إلى اتباع غذائي وضع خصيصاً لهدف تنظيف الجسم. إن تناول الأطعمة الحيوية ( Organic) والطازجة والتي تتضمن كميات وفيرة من الفواكة والخضار الطازجة وخاصة تلك التي تحتوي على ألياف ذوابة مثل: الحبوب الكاملة والخبز الأسمر والتفاح والفاصولياء بأنواعها، هو خطوة مهمة في مساعدة الجسم على التخلص من السموم عبر القولون. كما أن شرب الماء النقي الآتي من ينابيع صافية أمر ضروري لإنعاش وإوراء الجسم، مما يريحه ويساعده على طرح السموم خارجاً ويعزز مستوى الصحة فيه بشكل عام. إن  تناول جرعات إضافية من مادة اليخضور (Chlorophyll) المستخرج من عشبة الفصّة (Alfalfa) والموجود بنسب عالية في الطحالب البحرية (Algae) خاصة النوع المعروف بـ "كلوريللا" (Chlorella)، هو طريقة ممتازة أخرى لتنطيف الجسم من السموم.

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)