المواضیع المتعلقة
  • هل يعاني طفلك من المغص
    هل يعاني طفلك من المغص
    السبب الحقيقي للمغص عند الرضيع غير معروف تماما ولكن يحتمل أن الطفل المصاب بالمغص يتأثر بوجود ...
  • أهمية زيارة الطفل لطبيب الأسنان
    أهمية زيارة الطفل لطبيب الأسنان
    الكثير قد يعاني من ألم في السن او التهاب في اللثة او ماشابه ذلك,, ويعود ذلك الى اساسيات هذه السن ومايتصل بها من اعصاب...
  • التشوهات الخلقية
    التشوهات الخلقية
    بعد الولادة يجري الطبيب فحصاً دقيقاً للمولود الجديد للتأكُّد من سلامة تكوينه ولكشف أيِّ تشوهات أو أمراض خلقية ، واتِّخاذ الإجراءات العلاجية المناسبة ...
  • عدد المراجعات :
  • 2110
  • 4/16/2007
  • تاريخ :

عالج أبناءك بالطب البديل

علاج الطفل بالطب البدیل

وجدت دراسة حديثة تمت في جامعة أريزونا، أن هناك اهتمام متزايد لدى الأهل باستعمال الطب الطبيعي لعلاج أبنائهم. ويؤمن الممارسون لهذا النوع من العلاجات الطبيعية أن لدى الاطفال قدرة طبيعية حيوية تساعدهم على الاستجابة السريعة للعلاج الطبيعي وخاصة للأعشاب والنباتات.

تتمتع العلاجات النباتية بفائدة اضافية وهي خلوها تماماً أو تضمنّها للحد الأدنى من الآثار الجانبية، وإضافة إلى هذا فهي تقوي وترمم أجهزة الجسم بدلاً من مهاجمتها للمرض بصورة مباشرة.

كما تتمتع العلاجات النباتية بفائدة اضافية وهي خلوها تماماً أو تضمنّها للحد الأدنى من الآثار الجانبية، وإضافة إلى هذا فهي تقوي وترمم أجهزة الجسم بدلاً من مهاجمتها للمرض بصورة مباشرة. إن العلاج الطبيعي لا يعزز الشفاء فحسب، بل يساعد أيضاً أجسام الأطفال على مقاومة أي مرض قد يتعرضون له في المستقبل.

إن العديد من أمراض الطفولة القليلة الخطورة تتجاوب جيداً كع العلاج الطبيعي خاصة التهاب الأذن، الإكزيما، والربو وغيرها من أمراض الحساسية، ووجع المعدة وغيره من التلبكات الهضمية، ونزلات البرد، والتهاب الجهاز التنفسي العلوي.

كما ويفيد العلاج الطبيعي الأطفال الذين يعانون من "خلل في التركيز والانتباه الناجم عن فرط النشاط" المعروف عالمياً بـ (Attention Deficit Hyper-activity Disorder)  أو  ADHD (للاختصار).

إن العلاج الطبيعي لا يعزز الشفاء فحسب، بل يساعد أيضاً أجسام الأطفال على مقاومة أي مرض قد يتعرضون له في المستقبل

وقد أظهرت دراسة حديثة أن استخدام المعالجة المثلية أو الطب التماثلي* (Homeopathy) وعلاجات طبيعية أخرى مثل الأعشاب، وخلاصات النباتات المركزة والكمادات المغمسة بها، يمكن له أن يسرع الشفاء من هذه الأمراض، كذلك فإن استخدام هذه العلاجات يساعد بكتيريا الأمعاء الجيدة (فلورا) على مقاومة البكتيريا الضارة والمعادية ومنعها من التغلب عليها، كما يحدث في حالة المضادات الحيوية التي نعلم اليوم أنها تحدّ بصورة خطيرة من قدرة الطفل على محاربة الالتهابات في المستقبل. لذا إن رغبت في هذا النوع من العالج لابنك أو ابنتك ابحث في منطقتك عن طبيب يعتمد الطب الطبيعي، وحاول معه معالجة مشاكل أبنائك الصحية بطرق طبيعية قبل أن تلجأ للأدوية الكيميائية كفرصة أخيرة للعلاج.


لدغ النحل أحدث وسيلة لعلاج الروماتيزم والضغط 

تقنية النانو في عالم الطب 

أمراض القلب عند الأطفال 

البكاء خلال النوم في الاطفال

آلام النمو في الاطفال 

نصائح للأم عند اعطاء الدواء لـ الطفل 

عيوب المرحلة الفمية وعاداتها 

                 

 

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)