• عدد المراجعات :
  • 2448
  • 4/5/2007
  • تاريخ :

ولادة رسول الله(ص) و نزول القرآن عليه

ولادة رسول الله ( ص ) ونزول القرآن عليه

كانت الجزيرة العربية قبل الإسلام تعيش حالة من التخلّف والانحطاط في جميع المجالات، فالجهل، و الأمِّيَّة، والخرافة، تسيطر على العقول، إذ لم يكن في مكة من يَعرف القراءة و الكتابة، غير عدد قليل يُعدُّ بأصابع اليد، كما ذكره المؤرخون.

وأمَّا في مجال الحياة العقائدية والفكرية، فقد كانت الجاهلية هي السائدة في هذا المجال، فكان الشائع عندهم عبادة الأصنام، والأوثان، والجِنّ، والنجوم والملائكة، و قليل منهم كان على دين إبراهيم أو المسيح(عليهما السلام).

وقد شاء الله عزَّ وجلَّ أن يولد محمد(صلى الله عليه وآله) في رحاب مكة، ويشعّ في سَمائها المقدس، ويتعالى صوت التوحيد في الحرم الآمن، حرم إبراهيم و إسماعيل(عليهما السلام).

وكان ذلك الحدث العظيم في السابع عشر من شهر ربيع الأول، من عام(571) للميلاد، وهو العام الذي يسمى بـ( عام الفيل)، الذي تعرَّضت فيه مكة لعدوان أبرهة الحبشي، صاحب جيش الفيل، فجعل الله كيدهم في تضليل، كما ورد في سورة الفيل من القرآن الكريم.


نزول الوحي علي النبي (ص)

تأسيس رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) الدولة المباركة

دعوة رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) إلى الله تعالى

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)