المواضیع المتعلقة
  • عدد المراجعات :
  • 2122
  • 3/7/2007
  • تاريخ :

المستشرقة فالريا بوروخا

الورد

السيدة ( فالريا بوروخا ) مستشرقة ، ومترجمة ، ومفسرة لمعاني القرآن الكريم ، باللغة الروسية .

اعتنقت الدين الإسلامي قبل أكثر من عشرين عاماً ، وتعتبر ترجمتها للقرآن الكريم من وجهة نظر الباحثين والمتخصصين من أفضل الترجمات .

قام زوجها ( محمدي عبد الرشيد ) بالإشراف على ترجمة زوجته ( فالريا ) للقرآن الكريم إلى اللغة الروسية .

وذلك باعتباره كان من المتخصصين في العلوم الدينية ، وعنده اطِّلاع واسع بالقرآن وعلومه ، بالإضافة إلى تسلُّطه باللغة الروسية .

وتعتبر ترجمة السيدة ( بوروخا ) للقرآن الكريم من أهم الترجمات ، لأنها سدَّت الفراغ الحاصل بسبب وفاة الكثير من العلماء ، والباحثين ، والمحققين ، في حقل القرآن الكريم .

وتقول السيدة ( فالريا بوروخا ) حول ترجمتها للقرآن الكريم : "قراءتي للقرآن الكريم أدَّت بي إلى عشقه ، مما دفعني إلى ترجمته إلى اللغة الروسية ".

بالإضافة إلى وصية النبي ( صلى الله عليه وآله ) لنا بالقرآن من خلال الحديث الشريف : ( خَيركُم مَن تَعَلَّمَ القرآنَ وَعَلَّمَه ) .

كنت أبغي من وراء ذلك كله إيصال نداء القرآن إلى أبناء وطني الناطقين باللغة الروسية .


شبهة أنّ النبي ( صلى الله عليه وآله ) لم يأتِ بمعجزة

شبهة أنّ الحج بدعة اخترعها الوهم العربي

الرد علي شبهات المستشرقون

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)