• عدد المراجعات :
  • 2
  • 8/27/2017
  • تاريخ :

اتفاق شامل في جرود القلمون لدحر تنظيم داعش من الحدود اللبنانية السّورية

دخل وقف إطلاق النار حيّز التنفيذ بين الجيش اللبناني من جهة وتنظيم داعش الإرهابي في منطقة الجرود على الحدود اللبنانية السورية بعد اتفاق شامل لإنهاء معارك القلمون الغربي وإفساحا في المجال أمام كشف مصير العسكريين اللبنانيين الّذين يختطفهم تنظيم داعش منذ آب 2014.
اتفاق شامل في جرود القلمون لدحر تنظيم داعش من الحدود اللبنانية السّورية

 

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء ان وقفا لإطلاق النار قد دخل حيّز التنفيذ بين الجيش اللبناني وتنظيم داعش في الجزء المتبقي من سيطرة تنظيم داعش الإرهابي إفساحا في المجال أمام مفاوضات بشأن كشف مصير العسكريين اللبنانيين المختطفين.

وقد تعرّض تنظيم داعش الإرهابي لضغط عسكري كبير في ثامن أيّام "وإن عدتم عدنا" حيث شهد قاطع القلمون الغربي اشتباكات متقطعة ضد إرهابيي تنظيم "داعش"، حيث أسفرت المواجهات عن تقدم للجيش السوري ومجاهدي المقاومة وسيطرتهم على مرتفع "شميس - تم المال"، على مقربة من الحدود السورية ــ اللبنانية، في وقت استهدفت رمايات الإسناد الناري مواقع ونقاط انتشار إرهابيي التنظيم في مرتفع "حليمة قارة" الاستراتيجي، في المنطقة الحدودية، إضافة إلى نقاط أخرى للتنظيم، وتحديدا في المربع الذي يتحصنون فيه هناك. وأصاب تقدمنا إرهابيو التنظيم بانهيار معنوي كبير، انعكس ضياعا وتشتتا على أرض الميدان، وفقدان قادتهم القدرة على ضبط مجموعاتهم، التي فضلت الانسحاب والتراجع إلى خطوطها الخلفية.

وصباح يوم الأحد انتشرت أخبار كثيفة ومقاطع فيديو في شبكات التواصل الاجتماعي عن نصر كبير حققته المقاومة الإسلامية بالسيطرة على مرتفعات "حليمة قار" الاستراتيجية بما يعني إنهاء عمليّ لوجود تنظيم داعش في الجرود على الحدود اللبنانية السورية، وإثر هذه السيطرة رضخ تنظيم داعش لشروط المقاومة من أجل انسحابه من هذه المنطقة فيما أعلن الجيش اللبناني عن وقف لإطلاق النار دخل حيّز التنفيذ إفساحا في المجال أمام مفاوضات لكشف مصير العسكريين اللبنانيين الّذين يحتجزهم تنظيم داعش منذ آب 2014.

وبانتظار تفاصيل المفاوضات التي جرت وكانت ضمن اتفاق شامل لإنهاء معارك القلمون الغربي، فإن نتيجتها حتميّة لجهة إنهاء الوجود الإرهابي المسلح على طول الحدود اللبنانية مع سوريا، واقتراب إعلان الانتصار وتحرير الأراضي اللبنانية من دنس الإرهاب كما قال الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله منذ أيام واكّد عليه رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون بالأمس.

المصدر: تسنيم نيوز

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)