• عدد المراجعات :
  • 3
  • 1/1/2017 2:00:00 PM
  • تاريخ :

الرئيسان الإيراني والروسي يؤكدان علي مواصلة مكافحة الإرهاب

الرئيسان الإيراني والروسي يؤكدان علي مواصلة مكافحة الإرهاب

رحب الرئيسان الإيراني حسن روحاني والروسي فلاديمير بوتين بالهدنه في سوريا وأكدا علي ضرورة مواصلة مكافحة الإرهاب والجماعات الإرهابية بما فيها داعش وجبهة النصرة.

وخلال محادثة هاتفية جرت مساء اليوم السبت بحث الرئيسان الإيراني والروسي التعاون بين إيران وروسيا وسوريا لإجراء حوار بين الحكومة السورية والمعارضة في العاصمة الكازاخستانيه استانه.

وأعرب الرئيس روحاني خلال الإتصال الهاتفي عن تهانيه للرئيس والشعب الروسي بمناسبة حلول السنة الميلادية الجديدة معرباً عن ترحيبه بالهدنه في سوريا والتي تحققت في ظل التعاون بين إيران وروسيا وسوريا مشددا علي ضروره المزيد من التنسيق وتبادل وجهات النظر بين هذه البلدان قبل اجتماع استانه.

وشدد علي ضرورة الإستمرار في إرسال المساعدات الإنسانية إلي الشعب السوري وخاصة المدن التي لا زالت محاصرة من قبل الجماعات الإرهابية مؤكداً علي ضرورة استمرار المشاورات المكثفة بين وزارتي خارجية البلدين في هذا المجال.

من جانبه اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن الهدنه في سوريا تحققت بفضل التنسيق والتعاون بين جميع الدول التي تسعي إلي تحقيق السلام والأمن في سوريا وخاصة إيران وروسيا وقال: إن من واجبنا المحافظة علي الإنجازات التي تحققت ومواصلة المكافحة المشتركة للإرهاب الدولي.

وشدد علي ضرورة تكثيف المشاورات بين وزيري خارجية البلدين قبل عقد المفاوضات بين المجموعات السورية في استانه وقال: نحن علي استعداد للتعاون مع المجموعات السورية التي تسعي إلي السلام في سورياد مشيراً إلي أن روسيا لن تسمح بأن يشمل وقف إطلاق النار الجماعات الإرهابية مثل داعش وجبهة النصرة وغيرها.

وکالة الجمهورية الإسلامية للأنباء

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)