• عدد المراجعات :
  • 465
  • 9/2/2016 3:00:00 PM
  • تاريخ :

المخاطر الصحية المرتبطة بالجلوس الطويل

المخاطر الصحية المرتبطة بالجلوس الطويل

الحياة الخاملة ممكن ان تزيد من مخاطر امراض القلب، السكري، السمنة و الامراض الاخرى حتى في الاشخاص الذين يمارسون التمارين الرياضية، بناءً على منظمة القلب الاميركية American Heart Association.

- في السنوات الاخيرة، ازدادت عدد الدراسات المتعلقة بالحياة الخاملة و عرفوها بأنها اي نشاط فيه نوع من الكسل سواء في الجلوس او الاستلقاء مثل العمل على الكمبيوتر او مشاهدة التلفاز.

- دراسة نُشرت في American Journal of Preventive Medicineearlier قدرت ان الجلوس الطويل مسوول تقريبا عن 430.000 حالة وفاة حول 54 دولة، و دراسة اخرى ربطت ان الحياة الخاملة هي من عوامل الخطر للوفاة بعد التدخين.

- هناك بعض الدراسات التي تويد الحياة النشيطة لتعاكس هذه المخاطر و الامرض المرتبطة بالجلوس الطويل و لكن هناك من الدراسات من يُعارض تلك النتيجة، و هذه من المقولة الحديثة لمنظمة القلب الاميركية المنشورة في مجلة Circulation التي تدعم ان ليس هناك علاقة بين طول مدة النشاط الفيزيائي و عدم ظهور المخاطر الصحية مع ان الحياة الخاملة بالتأكيد مضرة للصحة.

في النهاية، ما زالت الدراسات قيد البحث و لحد الان لا يستطيعون تقدير المدة التي تعتبر طويلة، و لكن تبقى النصيحة العامة بتقليل الوقت الذي يقضيه الشخص جالسا و زيادة المدة التي يقضيها في حالة التحرك و النشاط للتقليل من الخاطر الصحية قدر الامكان.

المصدر: موقع الطبي

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)