• عدد المراجعات :
  • 26
  • 9/2/2016 1:20:00 PM
  • تاريخ :

انفجار القمر الصناعي  "عاموس 6 " ضربة قاسية للصناعات الجوية  "الإسرائيلية "

انفجار القمر الصناعي  عاموس 6 ضربة قاسية للصناعات الجوية  الإسرائيلية

تحدثت وسائل إلاعلام الاسرائيليةعن تلقي الصناعات الجوية في الکيان الصهيوني ضربة قاسية تمثلت بتدمير القمر الصناعي 'عاموس 6'، جراء انفجار الصاروخ الذي کان من المفترض أن يحمله الي الفضاء.
[انفجار القمر الصناعي "عاموس 6 " ضربة قاسية للصناعات الجوية الإسرائيلية

وأشارت الي أن 'عاموس 6' يعتبر القمر الصناعي الأکثر تطورًا الذي ينتج علي يد الصناعات الجوية 'الإسرائيلية'، لافتة الي أن کلفة مشروع انتاجه بلغت 200 مليون دولار.
وکان يفترض أن يحل 'عاموس6 ' مکان القمر الصناعي 'عاموس 2' القديم، والذي يزود بعض أجزاء أفريقيا، الشرق الأوسء أوروبا وبريطانيا بخدمات الاتصالات.

** کارثة أمنية    اقتصادية
نعت إسرائيل، يوم أمس، القمر الاصطناعي 'عاموس 6' وأکدت تدميره بالکامل، جراء انفجار صاروخ إطلاقه من علي منصة في قاعدة 'کيب کنافرال' في ولاية فلوريدا الأميرکية.
ومع 'ضياعه' الذي لا يمکن تعويضه إلا بعد جهود تستغرق سنوات، تضيع علي إسرائيل فرصة کانت موملة لتعزيز تحکمها في الشبکة العنکبوتية حول العالم وسيطرتها عليها، بما يشمل برامج التواصل الاجتماعي (فايسبوک)، إضافة إلي مهمات استخبارية وعسکرية واسعة جداً، هي جزء من الوظائف المعلنة للقمر الاصطناعي المدمر.
وأوضحت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن أسباب انفجار الصاروخ من طراز 'فالکون 9'، التابع لشرکة 'سبايس اکس' الأميرکية الخاصة، الذي کان يحمل 'عاموس 6' إضافة إلي أقمار اصطناعية من جنسيات أخري، لا تزال مجهولة، رغم إمکان الافتراض أن سبب الانفجار خلل تقني حدث خلال عملية إعداد الصاروخ قبل إطلاقه بيومين.
رئيس 'وکالة الفضاء الإسرائيلية'، الجنرال المتقاعد يتسحاق بن يسرائيل، وصف الحادث ب  'الکارثة الکبري'، وقال إن 'من شأن هذه الخسارة الفادحة أن توثر سلباً في قطاع صناعة الاتصالات في إسرائيل'.
'الکارثة' وجسامتها دفعتا التلفزيون الإسرائيلي إلي قطع بثه المعتاد، والبث مباشرة من موقع الحدث في فلوريدا، واستفاضة الخبراء والمعلقين لإطلاع الإسرائيليين علي حجم الضرر وتداعياته السلبية، الاقتصادية والأمنية.
ولفت عدد من الخبراء الإسرائيليين إلي أن الضربة قاسية جداً للصناعات الجوية الإسرائيلية، التي عملت علي تطوير 'عاموس 6'، خاصة أنه 'مع فقدانه تضيع علي إسرائيل سنوات طويلة من الجهد والاستثمار والأمل'، مع التشديد علي أن استئناف العمل لإنتاج قمر جديد سيستغرق جهداً يستمر أعواماً.
ووفق تقرير القناة الثانية العبرية، فإن 'عاموس 6 هو أکبر وأضخم قمر اصطناعي صنع في إسرائيل، وکان مخصصاً لمهمات ووظائف اقتصادية وأمنية متعددة'. وکشفت القناة عن أن 'القمر الجديد مخصص أيضاً لخدمة الموسسة الأمنية، ويفترض به أيضاً أن يتحکم في قطاع الخدمة التلفزيونية لعدد کبير من الدول الأوروبية، إضافة إلي تزويد الإنترنت ل  14 دولة في القارة الأفريقية، جراء عقد مع شرکة فايسبوک بقيمة 100 مليون دولار، لتزويد الإنترنت لدول القارة السمراء'.
ولفت الخبراء الإسرائيليون إلي أن ما يزيد من التداعيات السلبية لفقدان ذلک القمر هو إبقاء الوضع علي حاله من دون تغيير في قطاع الاتصالات الإسرائيلية، بعد فقدان الاتصال مع القمر الإسرائيلي الآخر، 'عاموس 5'، المخصص للاتصالات، قبل تسعة أشهر.

المصدر: وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)