• عدد المراجعات :
  • 518
  • 6/29/2016 1:55:00 PM
  • تاريخ :

 

خبير روسي: 'يوم القدس العالمي' دمر النطاق الامني للكيان الصهيوني

خبير روسي: يوم القدس العالمي دمر النطاق الامني للكيان الصهيوني

موسكو / 29 حزيران / يونيو / ارنا   قال الخبير الروسي لأستاذ بجامعة ولاية داغستان الحكومية (التابعة للاتحاد الروسي)، قال أن الأعلان عن يوم القدس العالمي مبادرة مهمة جدا، أخرج ملف القضية الفلسطينية من دائرة النسيان، كما دمر وللابد النطاق الامني للكيان الصهيوني.

خبير روسي: 'يوم القدس العالمي' دمر النطاق الامني للكيان الصهيوني
وأضاف نوري محمدزاه اليوم الأربعاء في مقابلة مع مراسل ارنا، أن المبادرة المهمة للإمام الخميني (ره) المتمثلة في إعلان الجمعة الأخيرة من شهر رمضان المبارك يوما عالميا للقدس، كشفت عن موامرات وخطط الكيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني.
وقال أن يوم القدس قضي علي استثمارات الغرب و أميركا لإنشاء نطاق آمن للكيان الصهيوني في الشرق الأوسء كما اخرج ملف فلسطين المنسي من أرشيف المجتمع الدولي.
وتابع رئيس مركز الدراسات الإيرانية بجامعة داغستان، لم تتمكن اي بادرة من نسف المخططات الإسرائيلية بقدر ما فعله يوم العالمي للقدس ووضع الكيان في عزلة.
وأكد لولا أعلان يوما عالميا لدعم القضية الفلسطينية لكان من المستبعد جدا، أن تطرح القضية الفلسطينية مرة أخري علي المستوي العالمي ويتم وضعها علي جدول أعمال المجتمع الدولي.
واكد هذا الخبير الروسي ان يوم القدس في كل عام اضحي كابوسا للصهاينة وأنصارهم الغربيين بزعامة أمريكا.
وأشار إلي إستمرار الكيان الغاصب في بناء المستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة، موكدا علي أنه يتحتم علي الدول الإسلامية دعم الشعب الفلسطيني المظلوم ونضاله من أجل أحقاق حقوقه المغتصبة.

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)