• عدد المراجعات :
  • 1767
  • 2/4/2007
  • تاريخ :

عقار ايراني يقوي جهاز المناعة لدى مرضى الايدز

أكد وزير الصحة الإيراني كرمان باقري لنكراني السبت أن إيران أنتجت دواءا جديدا مركبا من الأعشاب لتقوية جهاز المناعة لدى مرضى الايدز وحاملي الفيروس اتش آي في (HIV).
وقال الوزير الإيراني: إن هذا الدواء المسمى ب(ايمود) يعزز الجهاز المناعي للجسم ويطيل حياة المرضى من خلال ضبط المرض، لكنه لا يشفي المرضى تماما. وأضاف: إن هذا الدواء المركب من الأعشاب ليس له أعراض جانبية خطيرة.
وقال وزير الصحة السابق محمد فرهادي، المسؤول عن مشروع الأبحاث: إن هذا الدواء ناجع بالنسبة لمرضى الايدز ولحاملي الفيروس على حد سواء.
وتجري أبحاث على هذا الدواء منذ خمس سنوات، وقد تمت تجربته على مائتي متطوع. وقال فرهادي: ما بين ثلاثة آلاف وخمسة آلاف مريض سيتلقون هذا الدواء مجانا من الآن وحتى عام. وقد عمل حوالى مائة باحث على هذا الدواء.
وأكد وزير الصحة أن إيران تعد رسميا نحو 14 ألف مريض بالايدز الذي توفي 1700 شخص به. لكن المسؤولين الإيرانيين يرون أن عدد حاملي الفيروس قد يكون أكبر بكثير، خصوصا بسبب العدد المتزايد للمدمنين على المخدرات الذين يتناولونها بواسطة الحقن.
وكان نائب وزير الصحة مؤيد علافيان صرح في حزيران/يونيو 2006 أن حوالى 40 ألف مدمن على المخدرات التي يتناولونها بوساطة الحقن مصابون بفيروس الايدز. وإذا لم يفعل شيء للتصدي لهذه المشكلة فان عدد المصابين بين مدمني المخدرات سيبلغ المائة ألف مع حلول نهاية السنة الإيرانية المقبلة (اذار/مارس 2008).

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)