• عدد المراجعات :
  • 5563
  • 1/2/2007
  • تاريخ :

حشوة الاسنان.. حقائق علميه

إذا كنت بحاجة لحشو أسنانك، تذكر الحقائق التالية: إذا كانت الحشوة ضغيرة، فمن الأفضل أن تكون من الفضة (هي في الواقع مزيج من الزئبق وسبائك من معادن أخرى، مثل: الفضةوالنحاس والتنك) يعرف بالـ "أملغم" (gamAmal)، أو من مواد بلاستيكية بيضاء تعرف بالمركّب (eitospCom). وفي حين تجعل الحشوة المركبة البيضاء أسنانك أكثر تناسقاً فإن الحشوة الفضية أقل تكلفة، ويمكن أن تبقى في أسنانك لضعفي الفترة التي تبقى فيها الحشوة المركبة، أي: إلى ما يفوق العشرين سنة على الرغم من أنها ستفقد لمعناها من الزمن. ولأن الأمالغم يحتوي على كميات ضئيلة من الزئبق، فإن هناك بعض الجدل الطبي حول سلامة استعمال مثل هه الحشوات. أما إذا كانت الحشوة كبيرة أو إذا كان الضرس مكسوراً فإنك ستحتاج إلى ما يسمى بالتلبيسة أو "تاج الضرس" (nCrow)، ويفضل أن تكون من الذهب، لأنه قوي ويدوم طويلاً. في الواقع يختار العديد من الناس أن يكون تاج الضرس من مادة الخزف الصيني المعروف بالبورسولان (inlacePor)، وهو عبارة عن طبقة من الزجاج الصيني توضع فوق مزيج من الذهب، وذلك لكونها تعطي السن أو الضرس شكلاً طبيعياً.

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)