• عدد المراجعات :
  • 1540
  • 11/22/2006
  • تاريخ :

استراليا دولة اسلامية بعد خمسين عاما

أدان سياسيون استراليون وزعيم اسلامي تصريحات نائبة برلمانية بالحزب الحاكم قالت ان السماح بتداول عقار للاجهاض يمكن أن يؤدي في نهاية الامر الى نمو غير محسوب للسكان المسلمين الذين يشكلون اقلية في البلاد.

 ووصف حزب العمال المعارض الرئيسي في استراليا تصريحات وزيرة شؤون قدامى المحاربين السابقة دانا فيل بانها "بليدة" وجاهلة ومهينة و"غريبة بشكل خطير."

واتهمت فيل باذكاء المشاعر العنصرية المناهضة للمسلمين بعدما ابدت قلقها من العواقب التي يمكن أن يحدثها الاجهاض في التركيبة السكانية المستقبلية لاستراليا التي يشكل المسلمون حاليا 1.5 في المئة فقط من عدد سكانها البالغ 20 مليون نسمة.

وقالت فيل انها قرأت تعليقا في صحيفة تصدر في سيدني لامام مسلم قال فيه ان استراليا ستكون دولة اسلامية خلال 50 عاما.

واضافت للصحفيين:

"لم أصدقه في ذلك الوقت.. ولكن عندما تنظرون بالفعل الى معدل المواليد وتنظرون الى حقيقة اننا (غير المسلمين) نجهض انفسنا من الوجود بنحو 100 ألف عملية اجهاض سنويا... وحين نضرب ذلك في 50 عاما.. سنجد أننا سنفقد هنا خمسة ملايين أسترالي محتملين (يحتمل ولادتهم)."

وجاءت تصريحات فيل قبل تصويت مجلس النواب الاسترالي هذا الاسبوع على الغاء اعتراض حكومي على عقار ار يو-486 الذي يستخدم للاجهاض. وصوت المجلس الاعلى في البرلمان الاسترالي الاسبوع الماضي على نزع سلطة وزير الصحة توني ابوت وهو محافظ كاثوليكي مناهض للاجهاض للاعتراض على طلبات من شركات تريد استيراد العقار وأطباء يريدون وصفه.

كما جاءت التصريحات بعد شهرين من أعمال العنف العرقي والطائفي التي شهدتها ضواحي سيدني المطلة على الشاطيء واشتبك خلالها أستراليون بيض مع شبان لهم ملامح شرق اوسطية. وتقيم فيل بجوار مناطق شهدت أعمال عنف في سيدني.

وقال كيلفين تومسون السياسي الذي ينتمي لحزب العمال المعارض للصحفيين "ذلك سيعزز التعصب الديني وسوء التفاهم. وما نريده في هذا البلد.. وما نحتاجه بشدة في شتى أنحاء العالم.. هو تفاهم ديني وتسامح أفضل."

وقال أمير علي رئيس اتحاد المجالس الاسلامية الاسترالية ان فيل تجازت الحدود.

وقال لراديو استراليا "الى أي حد يمكن ان تتدنى هذه الانسانة فيما يتعلق بالعرقية.. هذه أكثر التصريحات التي تنطوي على نزعة عرقية سمعتها على الاطلاق."

وطالبت لين اليسون زعيمة الاقلية من الحزب الديمقراطي الاسترالي رئيس الوزراء جون هاوارد بتوبيخ فيل.

واضافت "اعتقد أنه ينبغي على رئيس الوزراء أن يخرج ويقول ان في ذلك عدم مراعاة لمشاعر الاخرين وأن عليها أن تعتذر." وصرحت وزيرة الهجرة أماندا فانستون بان تصريحات فيل أصابتها بالدهشة. ووصفت التصريحات بأنها ليس لها أساس لانه بعد 50 عاما ستظل استراليا مجتمعا تعدديا متنوع الثقافات ويتحدث الانجليزية. وقالت للصحفيين "ستبقى استراليا على ما هي عليه اليوم."

آخر مقترحات المنتسبین
بلهول الفهمان الفهمان
الفكرة مضبوطة
فالمسلمین فى كافة أنحاء العالم الغیر اسلامى یحاولون السیطرة و الحكم فى كل مكان
معتقدین أن هذا هدف دینى و سماوى و الویل كل الویل لمن یعادیهم أو یقف فى وجه هذه المطامع الاستعماریة
حفظك الله یا استرالیا +++
جواب تبیان :
الأربعاء 18 صفر 1430

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(1)