• عدد المراجعات :
  • 2754
  • 11/22/2006
  • تاريخ :

الفيل يتمكن من معرفة صورته في المرآة

افادت البحوث التي اجراها بعض العلماء والباحثين في علم البيولوجيا ان بامكان الفيل هذا الحيوان الضخم التعرف على صورته التي تنعكس على المرآة عند وقوفه ازاءها.

وهذه الصفة او بعبارة ادق هذه الأمكانية تتوفر لدى الإنسان والقرود من نوع شمبانزي وانواع محدودة من الدلفينات.

ويعزو العلماء هذه القدرة لدى الفيل الى وجود حالة حب النوع التي تتوفر عند هذا الحيوان الضخم جسماً ودماغاً.

رغم اجراء‌اختبار بهذا الصدد في حديقة حيوانات برانكس حيث تم وضع فيل امام مرآة ثم قام هذا الفيل ولعدة مرات بمد خرطومه نحو علامة بشكل رسمت فوق صورة رأسه التي انعكست على وجه المرآة.

واعيد اجراء الأختبار هذا على فيلين آخرين يعيشان في نفس حديقة الحيوان التي يعيش فيها الفيل الأول، الا انهما لم يقوما بعمل الفيل الأول عند وقوفهما امام المرآة، لكن الفيلة الثلاثة قد تصرفوا بشكل يوحي الى انهم قد ادركوا انعكاس صورهم على المرآة.

على سبيل المثال استخدم احد الفيلة خرطومه للتعرف على ما في فمه. كما ان هذا الفيل استخدم خرطومه لتحريك اذنه وشدها صوب المرآة ولم يبد اي من الفيلة الثلاثة امام المرآة اي سلوك اجتماعي، مما يعني ان هذه الكائنات الحية تتمكن من التعرف على صورها ذاتها المعكوسة على المرآة لا صور من ينتمون الى نوعها.

تجدر الأشارة هنا الى ان الكثير من الحيوانات وعندما تقف امام المرآة لا تقدر على تميز صورتها او تصاويرها عن تصاوير اخرى موجودة.

آخر مقترحات المنتسبین
غیر معروف
جمیل
جواب تبیان :
الثلاثاء 26 شعبان 1429

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(1)