• عدد المراجعات :
  • 1756
  • 2/25/2015
  • تاريخ :

الدرس الثمانون بعد المائة

داستان نويسي


تعليم اللغة الفارسية

حوار بين الطالب المصري وزميلته بالمطار عند التوديع


أسعد الله أوقاتكم مستمعينا الكرام و أهلاً بكم في هذه الحلقة التي هي الأخيرة من برنامجكم «تعلّم الفارسية». لنستمع إلى حوار بين الطالب المصري محمد الذي أنهى دراسته بكلية الآداب- قسم اللغة الفارسية بجامعة طهران، و بين زميله علي الذي حضر في المطار مع أصدقائه الآخرين لتوديع محمد و هو يغادر طهران إلى بلاده مصر.
بداية إليكم المفردات، الجزء الأول:

خُداحافِظي: توديع
اَزْ مَنْ جُدا مي شَوَدْ:يفارقني
دُوسْتي: صداقة
خُرْسَنْدْ: راضي
فَرامُوشْ نَكني: لا تنسى
اُميدْوارَمْ: آمل

نستمع الآن الى الحوار،الجزء الأول:
محمد: ديگَرْ بايدْ خُداحافِظي كنيمْ.
محمد: إذن لِنُودّعَ بعضنا.
الزميلة: اِحْساسِ عَجيبي دارَمْ! فِكرْ مي كنْمْ بَرادَرَمْ اَزْ مَنْ جُدا مي شَوَدْ.
الزميلة: لديّ احساس عجيب! يتداعى لي أنّ أخي يفارقني.
محمد: مَنْ هَمْ هَمينْ اِحسْاسْ را دارَمْ. تو بِهْتَرينْ دُوسْتِ مَنْ هَسْتي.
محمد: أنا أيضاً لديّ نفس الإحساس. أنت أفضل صديقة لي.
الزميلة: مَنْ هَمْ اَزْ دوُسْتي با تُو بِسْيارْ خُرْسَنْدَمْ.
الزميلة: أنا أيضاً راض جداً من صداقتي معك.
محمد: مي داني! مَنْ ايرانْ را دُوسْتْ دارَمْ، بِهْ خاطِرِ مَرْدُمِ بِسْيارْ خُوبَشْ و آشنايي با تو وَ سايرِ دُوسْتانْ.
محمد: تعلمين؟ أنا احبّ ايران، لأجل شعبها الطيب جداً و تعرفي بك و بالأصدقاء الآخرين.
الزميلة: پَسْ اُميدْوارَمْ كهْ ما را فَرامُوشْ نَكني.
الزميلة: إذن آمل أن لاتنسانا.
محمد: مَگَرْ مي توانَمْ شُما را فَرامُوشْ كنَمْ؟
محمد: و هل أستطيع أن أنساكم؟
نعود الى المفردات،الجزء الثاني:

مُوَفَقْ باشي:تتوفق
بِهْ آرِزُوهايتْ بِرِسيتبلغ آمالك: 
سَلامْ بِرِسانْ: بلّغ التحيات..
بِهْ مَنْ خَبَرْ بِدِهْ: أخبرني
تو را بِهْ خُدا مي سِپارَمْ: أستودعك الله
خُدا نِگَهْدارْ: في أمان الله

نستمع الآن الى الحوار،الجزء الثاني:
الزميلة: اُميدْوارَمْ سَفَرِ خُوبي داشْتِهْ باشي وَ دَرْ كارْهايتْ مُوَفَقْ باشي.
الزميلة: أتمنى لك سفرة ممتعة والموفقية في أعمالك.
محمد: مُتشَكرَمْ. مَنْ هَمْ اُميدْوارَمْ بِهْ هَمِهْ ي آرزُوهايتْ بِرِسي.
محمد: شُكراً، أنا أيضاً آمل أن تبلغ جميع آمالك.
الزميلة: بِهْ پِدَرْ وَ مادَرَتْ سَلامْ بِرِسانْ. وَقْتي بِهْ مَقْصَدْ رِسيدي بِهْ مَنْ خَبَرْ بِدِهْ.
الزميلة: بلّغ تحياتي لوالديك. اذا وصلت أخبرني.
محمد: حَتْماً. بَرايِ هَمِهْ چِيزْ اَزْ تُو مَمْنُونَمْ.
محمد: حتماً. اشكرك على كلّ شيء.
الزميلة: خواهِشْ مي كنَمْ. تو را بِهْ خُدا مي سِپارَمْ.
الزميلة: عفواً. استودعك الله.
محمد: هَرْگِزْ مُحَبَتِ شُما را فَرامُوشْ نِمي كنَمْ. خُدا نِگَهْدارْ.
محمد: لن أنسى مودتكم أبداً. في أمان الله.
ندعوكم الآن للاستماع الى الحوار بالفارسية.
محمد: ديگر بايد خداحافظى كنيم.
الزميلة: احساس عجيبى دارم! فكر مى كنم برادرم از من جدا مى شود.
محمد: من هم همين احساس را دارم. تو بهترين دوست من هستي.
الزميلة: من هم از دوستى با تو بسيار خرسندم.
محمد: مى دانى؟ من ايران را دوست دارم، به خاطر مردم بسيار خوبش و آشنايى با تو و ساير دوستان.
الزميلة: پس اميدوارم كه ما را فراموش نكني.
محمد: مگر مى توانم شما را فراموش كنم؟
الزميلة: اميدوارم سفر خوبى داشته باشى و در كارهايت موفق باشي.
محمد: متشكرم. من هم اميدوارم به همه آرزوهايت برسي.
الزميلة: به پدر و مادرت سلام برسان. وقتى به مقصد رسيدى به من خبر بده.
محمد: حتماً. على عزيز براى همه چيز از تو ممنونم.
الزميلة: خواهش مى كنم. تو را به خدا مى سپارم.
محمد: هرگز محبت شما را فراموش نمى كنم. خدا نگهدار.
إلى هنا و نصل إلى ختام آخر حلقة من تعليم الفارسية. نترككم في رعاية الله والسلام عليكم و رحمة الله و بركاته.
المصدر:Arabic.irib.ir


الدرس التاسع والسبعون بعد المائة

الدرس الثامن والسبعون بعد المائة

الدرس السابع والسبعون بعد المائة

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)