• عدد المراجعات :
  • 4577
  • 2/4/2015
  • تاريخ :

روايات في فضل العقل وذم الجهل

امام حسن

قال الصادق (ع) : إنّ الله تبارك وتعالى يبغض الشيخ الجاهل ، والغني الظلوم ، والفقير المختال .(8)
بيــان: تخصيص الجاهل بالشيخ لكون الجهل منه أقبح لمضيّ زمان طويل يمكنه فيه تحصيل العلم ، وتخصيص الظلوم بالغني لكون الظلم منه أفحش لعدم الحاجة ، وتخصيص المختال - أي المتكبّر - بالفقير لأنه منه أشنع ، إذ الغني إذا تكبّر فله عذرٌ في ذلك لما يلزم الغنى من الفخر والعجب والطغيان .
قال رسول الله (ص) : ما قسّم الله للعباد شيئا أفضل من العقل ، فنوم العاقل أفضل من سهر الجاهل ، وإفطار العاقل أفضل من صوم الجاهل ، وإقامة العاقل أفضل من شخوص الجاهل .
ولا بعث الله رسولا ولا نبيا حتى يستكمل العقل ، ويكون عقله أفضل من عقول جميع أمته ، وما يضمر النبي في نفسه أفضل من اجتهاد المجتهدين ، وما أدّى العاقل فرائض الله حتى عقل منه ، ولا بلغ جميع العابدين في فضل عبادتهم ما بلغ العاقل ، إنّ العقلاء هم أولوا الألباب الذين قال الله عزّ وجلّ : { إنما يتذكر أولوا الألباب }.
قال الصادق (ع) : ما يعبأ من اهل هذا الدين بمن لا عقل له ، قلت : جُعلت فداك !.. إنا نأتي قوما لا بأس بهم عندنا ممن يصف هذا الأمر ليست لهم تلك العقول ، فقال (ع) :
ليس هولاء ممن خاطب الله في قوله : يا أولي الألباب !.. إنّ الله خلق العقل ، فقال له : أقبل فأقبل ، ثم قال له : أدبر فأدبر !.. فقال :
وعزتي وجلالي ماخلقت شيئا أحسن منك ، وأحبّ إليّ منك ، بك آخذ وبك أُعطي .
قال رسول الله (ص) : إذا بلغكم عن رجل حُسن حاله ، فانظروا في حُسن عقله ، فإنما يجازى بعقله . (9)
قال الصادق (ع) : إذا أراد الله أن يزيل من عبد نعمة ، كان أول ما يغيّر منه عقله . (10)
قال أمير المومنين (ع) : ليس الروية مع الأبصار ، وقد تكذب العيون أهلها ، ولا يغشّ العقل مَن انتصحه .
قال علي (ع) : الحلم غطاءٌ ساترٌ ، والعقل حسامٌ باترٌ ، فاستر خلل خُلقك بحلمك ، وقاتل هواك بعقلك . (11)
قال النبي (ص) : لكل شيءٍ آلةٌ وعدةٌ ، وآلةُ المومن وعدّته العقل .. ولكل شيءٍ مطيّةٌ ، ومطيةُ المرء العقل .. ولكل شيءٍ غايةٌ ، وغايةُ العبادة العقل .. ولكل قومٍ راعٍ ، وراعي العابدين العقل .. ولكل تاجرٍ بضاعةٌ ، وبضاعة المجتهدين العقل .. ولكل خرابٍ عمارةٌ ، وعمارةُ الآخرة العقل .. ولكل سفرٍ فسطاطٌ يلجأون إليه ، وفسطاطُ المسلمين العقل .
قال أمير المومنين (ع) : الجمال في اللسان ، والكمال في العقل ، ولا يزال العقل والحمق يتغالبان على الرجل إلى ثماني عشرة سنة ، فإذا بلغها غلب عليه أكثرهما فيه . (12)
قال أمير المومنين (ع) : العقول أئمة الأفكار ، والأفكار أئمة القلوب ، والقلوب أئمة الحواس ، والحواس أئمة الأعضاء .

المصادر:
1- أمالي الصدوق
2- مكارم الأخلاق
3- أمالي الصدوق
4- أمالي الصدوق
5-الكافي
6- أمالي الطوسي
7-  العلل
8- قرب الإسناد
9- المحاسن
10- الاختصاص
11-   النهج
 12- كنز الكراجكي


لقد كان لكم في رسول اللّه اسوة حسنة
سنن النبي ( صلى الله عليه وآله )
قبسات من أخلاق رسول الله (ص)

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)