• عدد المراجعات :
  • 5919
  • 9/10/2006
  • تاريخ :

عندما تحب المرأة الرجل ..

مثلما ينشأ الطفل ويتربى على قيم ومفاهيم واهداف معينة يبدأ بممارستها وتكون واضحة على تصرفاته عند الكبر , كذلك فإن الطفلة " وتبدأ ايضاً بممارستها عند الكبر . عندما تكبر تلك الطفلة الصغيرة وتصبح فتاة شابة تتغير نظرتها الى ماحولها , فتبدأ بالنظر الى ذلك الشاب على انه شخص تحتاج اليه في حياتها . شخص من جنس آخر غير جنسها وتتوقع منه ان يهتم بها ويقدر انوثتها ومفاتنها ويحترمها لذاتها . شخص تحب ان تكون معه وبصحبته .

بالنسبة للفتاة فإن تلك الصحبة معناها السعادة والنعيم إذ انه من خلال تلك الصحبة تتمكن الفتاة من ممارسة تبادل المشاعر العاطفية والمودة ومن ثم التقرب الى الشاب وكذلك فإنها ستجد شخصاً يستمع ويصغي لكلامها .

تشعر الفتاة آنذاك بأنها محبوبة وانها تستحق ذلك الحب من قبل الشاب , وشعورها هذا يجلب لها كثير من الراحة والسعادة .

هل هناك تأثير لنشأة الفتاة على تعاملها مع الشاب ؟ الجواب هو وبكل تأكيد " نعم " إذ انها نشأت بين مجموعة من البنات مثلما , والبنات وبطبيعتهن يحببن الكلام والاصغاء والمواساة .

هذا هو الاسلوب الذي تكون الفتاة قد تعودت عليه ومارسته طيلة تلك السنوات قبل إلتقائها بالشاب .

أما الان فهي ترغب بمعاشرة شخص آخر وله مزايا تختلف عن تلك التي عند مثيلاتها من البنات , تريد شخصاً يهتم بها ويجعلها تشعر انها انسانة خاصة وتستحق الخدمة والاحترام والتقدير . يجعلها تشعر بالحب والسعادة وبدون حاجتها الى العطاء الكثير . نعم فقد وصلت الى تلك المرحلة من عمرها وهي في أشد الحاجة الى ان تشعر بذلك الشعور , ومن الطبيعي جداً انها سوف لن تجد ذلك من فتاة مثلها . فمن إذا يمكن له ان يجعلها تشعر بذلك ؟ انه وبكل تأكيد " الرجل " .

يختلف العطاء من حيث الكم والنوعية عند الرجل والمرأة ويبدأ ذلك ايضاً عند الطفولة , فالاولاد عند الطفولة نراهم يهتمون بأنفسهم وامورهم الشخصية اهتماما كبيرا ولايعيرون اية اهمية لظروف العائلة ,فهم الاولاد هو حصولهم على مايريدون بغض النظر عن العوائق والموانع . وكذلك نراهم لايهتمون كثيراً بالظروف التي تعتري العائلة ولا يتعاطفون معها , همهم الوحيد هو الحصول على مايريدون وبدون ان يقدموا أي شئ بالمقابل . اما البنات فنراهن يهتممن بأنفسهن وأمورهن الخاصة وبنفس الوقت يهتممن بشؤون الاخرين , يهتممن بأمور العائلة ويتعاطفن مع مايعتري العائلة ويحاولن تقديم ما يمكن تقديمه .

وعندما بكبر الاثنان نرى استعداد الفتاة للعطاء اكثر بكثير من عطاء الشاب . فبينما نلآحظ اهتمام الشاب بنفسه وعدم إدراكه لاحتياجات الاخرين من حوله , نلاحظ الفتاة وهي تحاول الاهتمام بنفسها وبمن حولها . وخلال تلك السنوات يشعر كلآ من الولد والبنت بأنهما يقدمان وانهما بعيدان كل البعد عن مبدأ الانانية . كلاهما يقدم للآخر ما يستطيع تقديمه وعلى طريقته الخاصة .

بمرور السنين يصل الرجل الى مرحلة يلاحظ فيها انه قد قدم الكثير , وكذلك تصل المرأة الى مرحلة تلاحظ انها قدمت الكثير وما حصلت عليه اقل مما تستحق . وهنا تتعلم المرأة اسلوبا جديداً في موضوع العطاء , تتعلم وضع خططا جديدة بحيث تجلب لها ما تحتاج وماتطمح اليه .العطاء الذي يدر عليها بفائدة تبتغيها .

آخر مقترحات المنتسبین
سوسو محمد محمد
یسلمو حیاتی حلو
جواب تبیان :
الثلاثاء 11 جمادي الاول 1435
غیر معروف
chokran
جواب تبیان :
السبت 7 شعبان 1433
لزهر خليس خليس
موضوع مقبول ونتمى لك النجاح والاستمرار وفقكم الله
جواب تبیان :
الثلاثاء 30 رمضان 1429
غیر معروف
بارك اللـــــــــــــــــــــــة فیكم
جواب تبیان :
السبت 9 شعبان 1429
غیر معروف
احسن موضوع تسلم یا صحبی
جواب تبیان :
الأثنين 14 ربيع الثاني 1429
غیر معروف
شكرا
جواب تبیان :
الأثنين 30 ربيع الثاني 1428

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(6)