المواضیع المتعلقة
  • خطبة الإمام المهدي ( عليه السلام ) عند ظهوره في المقام
    خطبة الإمام المهدي ( عليه السلام ) عند...
    ذكرت مجموعة من الأحاديث الشريفة أنّ بداية ظهوره ( عليه السلام ) يكون في المدينة المنوّرة ، وإعلان حركته يكون في ...
  • الإعداد لعصر الغيبة
    الإعداد لعصر الغيبة
    انتهينا في البحث السابق عن معرفة كيفية طرح الإمام لقضية ولادة الإمام المهدي(عليه السلام) وإمامته وأنه الخلف الصالح الذي وعد الله ...
  • استدلال علی وجود الإمام المهدي ( عليه السلام )
    استدلال علی وجود الإمام المهدي ( عليه...
    إن فكرة المهدي ( عليه السلام ) بوصفه القائد المنتظر لتغيير العالم إلى الأفضل ، قد جاءت في أحاديث الرسول الأعظم ( صلى الله عليه وآله ) عموماً ، وفي روايات أئمة أهل البيت ( عليهم ...
  • عدد المراجعات :
  • 9382
  • 9/6/2006
  • تاريخ :

كرامات الإمام المهدي ( عليه السلام ) في مسجد جمكران

كرامات الإمام المهدي ( عليه السلام ) في مسجد جمكران

- الكرامة الأولى : شفاء مشلول

يقول أحد خدمة مسجد جَمْكَران - الذي تأسس بأمر الإمام المهدي ( عليه السلام ) - : أنا أخدم في هذا المسجد ما يربو على العشرين عاماً ، و سأروي لكم هذه القصة : ( دخلتُ المسجد في ليلة جمعة كالمعتاد ، قِبالة إيوان المسجد القديم ، و جلستُ إلى جانب المرحوم الحاج أبي القاسم - محاسب المسجد - ، الذي كان يستقر في غرفة خاصةٍ حيث يتسلّم الأموال ، و يعطي الوصولات بالمقابل . و قد انتهت صلاة المغرب و العشاء ، و أخذ الناس بالانصراف ، و بينما نحن في هذه الحال ، فإذا بامرأة أقبلَتْ ، و هي تأخذ بيد ابنتها ، التي كانت في السنة الثانية عشرة أو الثالثة عشرة كما يبدو ، و تحتضن صَبيّاً يناهز التاسعة من العمر ، و هو مشلول الساقين . فنظرت إليهم ، و قلت : تفضَّلوا ، هل لديكم حاجة ؟ ، فسلَّمت المرأة عليَّ ، و ردَدَتُ السلام ، و من غير تقديم قالت : نذرتُ خمسة آلاف تومان لوجهِ الله لو شافى إمام العصر ( عليه السلام ) ولدي الليلة ، و هذا هو الألف الأول . قلتُ : و هل جئتِ من أجل الاختبار ؟ ، قالت : فما أفعل يا تُرى ؟ ، ففاجأتها بالقول : اِدفعي المبلغ نقداً ، و قولي بحزم بأنني أدفع هذه الخمسة آلاف ، و ابتغي شفاء ولدي .

فتأمَّلَت قليلاً ، و قالت : حسناً ، إنَّنِي موافقة . فدفعت خمسة آلاف تومان ، و تسلَّمت وصلاً مقابلها ، وب عد ثلاث أو أربع ساعات حيث آخر الليل - و قد نسيتُ الأمر تماماً - رأيتُ السيدة أقبلت ، و هذه المرَّة آخذة بيد ولدها و ابنتها ، و بادرت بالدعاء مكرِّرة القول : أطالَ الله عمرك أيها الحاج ، و منَّ عليك بالتوفيق . قلتُ دون أن ألتفت للوهلة الأولى للموضوع السابق : ما الأمر أيتها السيدة ؟ ، قالت : إنَّ هذا الصبي الذي تراه ، هو الذي كان في حضني عندما جئت إليك أول المساء ، كان مشلول الساقين منذ سنتين .

و ها هو الإمام الحجة ( عليه السلام ) روحي فداه قد شفاه ، و لاأدري كيف أشكره ، و كشفت عن ساقيه ، فإذا بهما قد شُفيتا تماماً ، و ليس عليهما أيّ أثرٍ للضعف و الشَلَل . ثم قالت : أنشدك الله أن لاتخبر أحداً حتى نخرج من المسجد .

قلتُ : يا أيتها السيدة ، إنَّ هذا المشهد ليس بالأمر الجديد ، فأمثاله كثير تمرُّ علينا ، و نراها بأعيننا بين فترة و أخرى . قالت : سنأتي مع أبيه في الأسبوع القادم إن شاء الله ، و نجلب معنا كبشاً ، ثم ودَّعتني و انصرفت ، و في الأسبوع التالي جاؤوا ومعهم الكبش ، فنحروه ، و قدَّموا الشكر لي ، ولقد شاهدتُ الصبي ، و احتضنتهُ ، و قبَّلتهُ ) .

- الكرامة الثانية : الدعاء للإنجاب

يقول السيد ... : ( لقد تزوَّجتُ حينما كنتُ في السادسة عشرة من عمري ، فمضت سنوات و لم أرزق ولداً ، و قد راجعتُ الكثير من الأطباء ، و استخدمتُ مختلف الأدوية ، لكن بلا جدوى ، و مع أنَّ الأطباء كانوا يقرُّون بسلامتي أنا و زوجتي ، إلاَّ أنَّهم لم يشخِّصوا السبب وراء عدم الإنجاب .

و خلاصة القول ، لقد أصابني القنوط ، و أخذت حياتي تسير نحو التدهور ، و ذات يوم قال لي أحد الأصدقاء : كفَّ عن مراجعة الأطباء ، و توجه نحو الإمام صاحب الزمان ( عليه السلام ) ، و اطلب حاجتك منه . فذهبتُ ليلة الجمعة إلى مسجد جمكران ، و بعد فراغي من الصلاة ، توسلتُ بالإمام ( عليه السلام ) بقلب منكسِر ، فاشتدَّ بكائي تلك الليلة ، و كنت أقرأ دعاء ، و أكرر هذه الفقرة : ( يَا مُجيبَ المُضطَرِّ ، ويَ ا كَاشِفَ الضُّر ).

فإذا بالمسجد و كأن الشمس قد طلعت فيه ، و سمعت صوتاً و كأنَّه يدوِّي في أذنيَّ : ( لَقَد أُجِبْتَ ، و كُشف عنك الضُّر ). فاتممتُ الدعاء ، و قلبي مطمئنٌّ بعناية الإمام المهدي ( عليه السلام ) ، فلم تمضِ فترة بعد رجوعي إلى أهلي ، و إذا به ( عليه السلام ) يكون واسطة للفيض الإلهي ، إذ مَنَّ الله تعالى عليَّ بولدٍ سالمٍ ، سويٍّ البنية ، و الحمد لله ، فغمَرَتني السعادة ، و لم تتبدَّد حياتي ) .

- الكرامة الثالثة : شفاء مَجروح ومتخلِّف عقلياً

يقول والدُ طفلٍ في الخامسة من عمره : ( أصيبَت يدا ولدي و رجلاه و جمجمته إثر حادث اصطدام ، فرقدَ في مستشفى ( فيروزكر ) ، و مستشفى السيدة فاطمة ( عليها السلام ) ثلاث سنين تحت العلاج . و بعد تجبير رأسه قال الأطباء بأنه مشلول بنسبة 60% إذ فقد 30% من مقاومة الجمجمة بسبب الالتهابات و الصدمات . كما يواجه صعوبة في المشي بنسبة 10 % ، إضافة إلى فقدانه 20% من قواه العقلية ، و لاحيلة لأحد في هذه المجالات على الإطلاق ، فتراجعوا الأطباء إذ لاجدوى من ذلك .

فتوسَّلت بالله تعالى و الأئمة الأطهار ( عليهم السلام ) ، و كُنَّا قبل إصابة ولدي ، نأتي معاً للزيارة كل ليلة أربعاء و جمعة . فجئت به إلى مسجد جمكران ليلة خميس حيث كان خالياً ، لعلَّ الله جل و علا يمنُّ علينا برحمته ، و يشملنا الإمام المهدي ( عليه السلام ) بألطافه .

و قبل أن نتناول وجبة العشاء دخلنا المسجد ، و توجَّهنا إلى جانب المنبر ، و اشتغلنا بالصلاة . و في الساعة العاشرة مساءً جاء شخص من المدينة و معه طعامٌ ، فوضعه عندنا و انصرف . و في الساعة العاشرة و أربعين دقيقة دخلت مجموعة إلى المسجد ، و أخذت بالدعاء عند رأس ولدي ، لما يقارب من ربع ساعة ، و إذا بولدي نهض من مكانه فجأة ، و جاءني منادياً : ( لقد شُفيتُ يا أبة ) .

فقال لي الحاضرون : الحمدُ لله ، لقد شُفي ولدك ، و انصرفوا بعد أن سألوني الدعاء ، و بقيت متحيِّراً ، من كان ذلك الشخص ، و مَن كانوا هؤلاء ، و كيف شفي ولدي . و ما زال تحيُّري إلا بعد ما انتبهت أنِّي في مسجد جمكران ، في بيت أكرم من في الدهر ، في بيت صاحب العصر ( عليه السلام ) ، و هل يتوقع غير هذا من كريم مثله ( عليه السلام ) .

- الكرامة الرابعة : شفاء يدي سيدة مشلولة 

يقول السيد ... أحد خدمة مسجد جَمْكَران : ( بناء لما يتطلبه عملي في العلاقات العامة ، فقد كنت أقضي أغلب ليالي الأربعاء و الجمعة ساهراً حتى الصباح ، ولكن في إحدى الليالي ، و لما كنتُ أعانيه من الإرهاق الشديد أخلدت للراحة بَيْدَ أنني لم أنم .

و بلا إرادة مِنِّي عدتُ إلى غرفة العلاقات العامة ، لكي اطَّلع على الأوضاع ، فجائني زائر و سألني : أصحيح انّ امرأة في المسجد الخاص بالنساء في الطابق السفلي قد شُفيت ؟ ، قلتُ : لاعلم لي بذلك . فاتصلتُ هاتفياً بمسؤول المسجد الخاص بالنساء مستفسراً منه ، فأكَّد الخبر ، فقلتُ : أحضروها إلى العلاقات العامة بأيِّ شكلٍ كان لمحاورتها . و بعد عدة دقائق وصلت السيدة ، و معها بعض النساء ، مِمَّن كُنَّ يحافظن عليها من تدافع الحشود عليها ، فأغلقنا باب الغرفة ، و لم نسمح إلاَّ لعدد قليل بالدخول . و بعد أن شربَتْ قليلاً من الماء ، قلتُ لها : نرجوا أن تُعرِّفي نفسكِ .

قالت : أنا السيدة ... ، من أهالي ( مشهد ) المقدسة ، و قد أُصبت بشلل في أصابع اليدين ، ثلاثة في اليد اليمنى ، و جميع أصابع اليد اليسرى ، ممَّا جعلني غير قادرة على القيام بأي عملٍ . و يعود السبب وراء هذه الإصابة إلى قبل خمسة عشر عاماً ، حيث أخبروني بوفاة أخي ، فأغمي عليَّ ، و عندما أفقتُ وجدتُ أنَّ يديَّ قد شُلَّتَا بهذه الصورة . و بعد هذه الحادثة تزوَّج زوجي الذي كان مَلاَّكاً في مشهد بامرأة أخرى ، و أخذ أطفالي مِنِّي ، فتلقَّيت جراء ذلك ضربة قوية ، بدنياً و نفسياً . و على مدى هذه الأعوام الخمسة عشر ، راجعت الكثير من الأطباء في مشهد ، و قبل قدومي إلى ( قُم ) راجعتُ الدكتور ، و أخضعتُ يدي للصعقة الكهربائية عدة مرات ، ولكن دون جدوى ، كما كنت أتناول الأقراص المخدرة دائماً لوجود ألم إلى جانب الشلل . و قبل عدة أيام توجهت إلى زيارة السيد عبد العظيم الحسيني ، بمعيَّة ثلاث من النساء من أهالي ( مشهد ) ، و من ثمَّ أتينا لزيارة ( قم ) و مسجد جمكران ، و بعد القيام بمراسم زيارة المسجد ، حضرتُ حفلاً أقيم بمناسبة فَرْحَة الزهراء ( عليها السلام ) . و كان المجلس عامراً بالفرح و السرور ، وذا طابع معنوي خاص ، و بعد المراسم و قراءة دعاء التوسل شعرتُ بحالةٍ من التحول في نفسي ، و بلا إرادة شعرت و كأني في مقابل الإمام الحجة ( عليه السلام ) .

قلتُ : يا إمام الزمان ، إني أطلب شفائي بتوسِّطك ، فأخذَتْ تَتَملَّكني حالة عجيبة ، و إذا بي أشعر فجأة بأنني أرى أنواراً بعيدة و قريبة ، فانتبهت و كأنَّ أصابعي و يديَّ تسحبان ، ففهمتُ بأنني قد شُفيت . و تقول سيدة كانت برفقتها : لقد كنتُ إلى جانبها ، فانتبهتُ و إذا بها تصرخ ثلاثاً : يا صاحب الزمان . فحرَّكت يديها في الهواء و وجهها يتلألأ ، و استوضحنا الأمر من إحدى مرافقاتها ، فقالت : إنني أعرفها جيداً ، وإنَّ يديها مشلولتان منذ خمسة عشر عاماً ) .

- الكرامة الخامسة : شفاء امرأة مصابة بالسرطان

سيدة عمرها 27 عاماً ، و هي متزوجة ، و تسكن ( طهران ) ، و قد أصيبت بسرطان في الكبد و الطحال . فيقول والدها : أخَذَتْ ابنتي بالضعف و النحول يوماً بعد يوم ، و لمُدَّة طويلة ، مما أثار قلقنا . فتوجهنا بها في بداية الأمر إلى الدكتور ، و بعد إجراء الفحوصات قال : هذا ليس من اختصاصي ، عليكم أن تأخذوها إلى الدكتور ( كيهاني ) ، ولدى مراجعتنا للدكتور ( كيهاني ) أمر بارقادها في مستشفى ( آزادي ) فوراً ، حيث التُقطت لها صورة شعاعية عديدة ، و أُجريت لها عملية جراحية لاستئصال الورم على يد الدكتور ( كلباسي ) ، فقال الدكتور ( كلباسي ) : للأسف ، لقد فات الأوان ، إذ سَرى السرطان في الطحال و الكبد ، و لافائدة من المعالجة ، و إنَّ المريضة لن تعيش أكثر من ستة أشهر ، سواء أجريت لها العملية أم لا . فلا تهدروا أموالكم دون طائل ، ولكنَّنا سنجري لها علاجاً كيمياوياً على مدى ( 50 ) مرحلة ، كي تطمئن قلوبكم .

و في تلك الليلة اتصلتُ هاتفياً بالسيد ... ، أحد أعضاء لجنة أُمَناء مسجد جمكران ، و سألته الدعاء . و في الأسبوع التالي مكثنا في المسجد أنا و السيد الحاج ... و السيد ... ، إذ كانت لهما معرفة بالسيد ... الذي هو أحد أعضاء لجنة أُمَناء مسجد جمكران ، و طلبت شفاء ابنتي من الإمام المهدي ( عليه السلام ) . كما كانت هيئة ( مُحبِّي آل الكساء الخمسة ) في ( طهران ) متواجدة هناك ، و إضافة للتوسل فقد نذرت كبشاً لوجه الله ، و إقامة وليمةٍ في مسجد جمكران . و بعثت بإضبارة ابنتي إلى ولدي الموجود في ( أمريكا ) مع مسافرٍ يُدعى ... ، فعرضها بدوره على العديد من المتخصصين بمرض السرطان ، و من خلال مشاهدتهم للصور و ردود فحوصات الأطباء ، أيَّدوا ما شخَّصَه الدكتور ( كيهاني ) .

فقد بذلت كلَّ ما بوسعي في هذا السبيل ، حتى إنِّي اتصلت بالمستشفى الذي يعالج بالأعشاب في المكسيك ، إذ اعطاها عقاراً نباتياً لكنه لم يُسفر عن نتيجة ، غير أنني لم أقطع التوسل بأئمة الهدى ( عليهم السلام ) ، و واصلتُ الدعاء و النذر لا سِيَّما التوسل بالإمام الحجة ( عليه السلام ) . و في المرحلة الثامنة من العلاج قال لي الدكتور ( كيهاني ) مندهشاً : ما فعلتم أيها الحاج ؟!! ، إذ لم يعد هنالك أيَّ اثر للالتهابات .

فأجبته : لقد التجأت الى من يلجأ إليه جميع المهمومين ، فقد توسلت بمولاي صاحب الزمان ( عليه السلام ) ، و لاعجب إن شفاها ، لأن الشفاء بيد الله ، و هو باب الله المؤتى منه ، و المأخوذ عنه ، و ما كان للدكتور إلاَّ أن يصدق الأمر . و لمزيد من الاطمئنان التقط صورة شعاعية ، و أجرى الفحوصات اللازمة ،  وأيَّد شفاءها قائلاً : لاوجود لآثار المرض على الإطلاق . و ها هي الآن تتمتع بصحة جيدة و الحمد لله ، و قد شُفِيَتْ تماماً بفضل إمام العصر و الزمان المهدي المنتظر ( عليه السلام ) .


غيبة الإمام المهدي ( عليه السلام ) الصُغرى

خطبة الإمام المهدي ( عليه السلام ) ، عند ظهوره بعد فريضة العشاء

آخر مقترحات المنتسبین
ولاء الجرفي الجرفي
على الله انا اخویه مریض وانا ابغى احج وانا كاتبة رسالة الامام المهدی ولحد الان ما رمیته فی البحر عسىاها تكون لها نتیجة یارب
جواب تبیان :
الثلاثاء 7 جمادي الثاني 1434
جواد فارس فرمان المندلاوي المندلاوي المندلاوي
اللهم صلی على محمد وال محمد صلوات , بارك الله فیكم وكثر اللهم من امثالكم انی جدا ممتن لكم لعرض الكرامات والمفیدة للعالم اجمع وللمحتاجین خاصة , اللهم ارفع منزلة المؤمنین وارحم المستضعفین
جواب تبیان :
السبت 6 ذيقعده 1433
غیر معروف
السلام علیكم
والله یااخوانی كثیر ادخل للمنتدیات واقرء عن كرامات اهل البیت روحی لهم الفداء ودائما اطلب منهم یقضونلی حاجاتی والله لو تدرون بحالی لابیت عدنة وانی هسة عمری 28 سنة وعندی اخوة مرضى بحالة نفسیة واخاف علیهم لان بعد میتحملون بعد وامی جبیرة وتعبت من هم البیت وهم اخوانی
احلفكم باهل البیت كل الی یقراء رسالتی یندعیلی یفرج علینة بحق صاحب الزمان عج
جواب تبیان :
الخميس 9 رمضان 1433
غیر معروف
al salamu 3alayka ya sayedde ya sa7eba l3aser wal zamann
جواب تبیان :
الثلاثاء 3 شعبان 1433
حازم شوقي الى الامام شوقي الى الامام
السلام علیكم یا اهل بیت النبوه وصلى الله علیك یارسول الله وسلم
والسلام علیك یامولای یاصاحب الزمان یاصاحب الزمان اغثنی یامولای ادركنی
جواب تبیان :
الثلاثاء 29 رجب 1433
عاشق المهدي ابو حسين ابو حسين
السلام علیك یاصاحب العصر والزمان السلام علیك فی اناء لیلك واطراف نهارك السلام علیك این ما وجدت ....اللهم عجل لولیك الفرج
جواب تبیان :
الثلاثاء 28 ربيع الثاني 1433
المحبة لاهل البيت
اتمنى من الامام ماینسانی ابدا
جواب تبیان :
الأربعاء 4 صفر 1433
محسن العتيبي سني تابع نهج الرسول والخلفاء الراشدين من بعدت سني تابع نهج الرسول والخلفاء الراشدين من
یامجمع الشیعه لن اطلب منكم الكثیر فوالله
لن یهتدی احد الا ان یشاء الله ان یهدیه
تفكروا بحالكم فما الحسن والحسین وابیهم علی رضوان الله علیهم الا بشر واذا كنتم على حق فوالله ان الرسول محمد علیه الصلاة والسلام اولى من علی ومن الحسن والحسین بما تفعلون لن اطلب منكم الكثیر فقط دقیقه واحده من التفكیر فیما تفعلون تفكروا بعقل لا بعنفوانیه وتشدد لا تسبوا ولا تشتموا احد فما انا الا مبلغ رساله وكل ما ارجوه منكم دقیقة تفكر واستیعاب بما تفعلون
جواب تبیان : اخی المحترم الشيعة لا یشتمون کما تزعم ولاینکرون اولویت الرسول صلی الله علیه و اله و لکن نطلب منك التفکیر لدقیقه واحده و الرجوع الی الصحاح الستة ، التی هی من مصادرکم.
الأربعاء 17 رمضان 1432
صلاح العبودي العبودي
اللهم عجل لولیك الفرج والعافیة
جواب تبیان :
الأربعاء 27 شعبان 1432
يوسف دموع الوعد دموع الوعد
یاترى ایستشعر القلب افراح العالم و من نحبه فی هم و ضیق و حقه ضائع انا اسف یا اصحابی لانی ما عدت اقدر الیوم على مشاركتكم افراحكم بقلبی یارب فرج عن احبابی بحرمة بیتك مسجد جمكران كهف الخائفین وملجأ عبادك یارب اجب المضطر كما وعدت ان تجیبه اذا دعاك و تكشف السوء
جواب تبیان :
الخميس 14 شعبان 1432
نور نور نور
اللهم كن لولیك الحجة ابن الحسن صلواتك علیة وعلى ابائه فی هذه الساعة وفی كل ساعة ولیا وحافظاوقائدا وناصرا ودلیلا وعینا حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعة فیها طویلا برحمتك یا ارحم الراحمین
جواب تبیان :
الثلاثاء 19 ذيقعده 1431
ام حسن
الهم عجل فرج الامام الحجه وفرجنا به یارب العالمین وصلى الله على محمد وال محمد
جواب تبیان : امین یا رب العالمین
السبت 2 شوال 1431
suli suli suli
اللـّهم عجل لولیك الفرج
آمین آمین آمین
جواب تبیان :
الجمعة 6 شعبان 1431
suli suli suli
اللـّهم عجل لولیك الفرج
آمین آمین آمین
جواب تبیان :
الجمعة 6 شعبان 1431
خادمة الحجة
اللهم صلی على محمد وال محمد وعجل فرجهم وقضى الله حوائجنا بحق مولانا صاحب العصر والزمان
جواب تبیان :
الأربعاء 21 شعبان 1431
غیر معروف
هؤلاء ائمتنا وقادتنا فنعم التوسل بهم الى الله
جواب تبیان :
الأثنين 12 شعبان 1431
زهرة بنت شريفة المهمومة المهمومة
هذا لیس بغریب على صاحب العصر والزمان فهو قاضی الحاجات
وأتنمى من الله عز وجل أن تقضى حاجتی على ید الامام المهدی عجل الله فرجه الشریف

ادعوا لی یا شیعة أهل البیت علیهم السلام
جواب تبیان :
الثلاثاء 8 جمادي الثاني 1431
غیر معروف
اللهم صلی غلى محمد وال محمد
جواب تبیان :
الأثنين 18 صفر 1431
غیر معروف
اشكركم على هذاولكن هل لكم ان ترسلوالی مقطع من زیارة النبی عن بعدبصوت جوادبناهی
جواب تبیان :
الثلاثاء 29 شوال 1430
غیر معروف
جزاك الله الف خیر
جواب تبیان :
السبت 4 رجب 1430
سامية عاشقه العباس_عليه السلام_ عاشقه العباس_عليه السلام_
اللهم صلِ على محمد وآل محمد..
سلام الله علیك یا سیدی جعلنا الله من انصارك واتباعك وحشرنا الله معك ومع اجدادك
ویسر الله لنا امورنا بحقك
الله اكشف كل كرب عن المكروبین
واقضِ حاجات المحتاجین برحمتك یا ارحم الراحمین
اللهم ادعوك بحق فاطمه وابیها وبعلها وبنیها والسر المستودع فیها انك تقضی حاجتی عااجل
جواب تبیان :
الثلاثاء 28 جمادي الاول 1430
زهراء محبة أهل البيت (ع) محبة أهل البيت (ع)
السلام علیك یا سیدی ومولای بقیة الله فی أرضه
العجل العجل العجل یا مولای یا صاحب الزمان

الله یوفقنا جمیع ویثبتنا على الولایة ویجعلنا من أنصار الحجة القائم ان شاء الله
جواب تبیان :
الأربعاء 2 جمادي الثاني 1429
الفاطمية الفاطمية
بسم الله الرحمن الرحیم
اللهم صلی و سلم على محمد و آل محمد و عجل فرجهم یا الله

السلام علیك یا سیدی و مولای صاحب العصر و الزمان و رحمة الله و بكاته.
جواب تبیان :
السبت 12 ربيع الثاني 1429
مسلم عباسبور
ما منتظران راه منتظر هستیم
جواب تبیان :
الجمعة 14 ربيع الاول 1429

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(24)