المواضیع المتعلقة
  • الشباب ومشكلة الوقت الضائع
    الشباب ومشكلة الوقت الضائع
    يعاني أغلب الشباب من مشكلة الفراغ، خاصة مع دخول أوقات الإجازات كما هي الحال هذه الأيام...
  • البطالة ودورها في نشر الجريمة والانحراف
    البطالة ودورها في نشر الجريمة والانحراف
    إن حجم البطالة على مستوى العالم – كما ينقل الوهيب عن أحد خبراء الاقتصاد العالميين (مايك كاري) في تزايد، حيث يوجد 35 مليون عاطل عن العمل بالدول الصناعية...
  • وصية لقمان لابنه
    وصية لقمان لابنه
    مِن جُملة وصايا لقمان الحكيم ( عليه السلام ) لولده أنّه قال له : ( يا بني ، أقم الصَلاة ، فإنّما مثلها في دين الله كمثل عمود الفسطاط ...
  • عدد المراجعات :
  • 15925
  • 8/12/2006
  • تاريخ :

الشباب والبطالة..أضرار وعلاج

الشباب والبطالة..أضرار وعلاج

البطالة مشكلة اقتصادية ، كما هي مشكلة نفسية ، واجتماعية ، وأمنية ، وسياسية ، وجيل الشباب هو جيل العمل والإنتاج ، لأنه جيل القوة ، والطاقة ، والمهارة ، والخبرة .

فالشاب يفكّر في بناء أوضاعه الاقتصادية والاجتماعية بالاعتماد على نفسه ، من خلال العمل والإنتاج ، لا سِيَّما ذوي الكفاءات ، والخِرِّيجين الذين أمضوا الشطر المهم من حياتهم في الدراسة والتخصص ، واكتساب الخبرات العملية .

كما ويعاني عشرات الملايين من الشباب من البطالة ، بسبب نقص التأهيل ، وعدم توفّر الخبرات لديهم ، لتَدنِّي مستوى تعليمهم وإعدادهم من قبل حكوماتهم ، أو أولياء أمورهم .

وتؤكّد الإحصاءات أنَّ هناك عشرات الملايين من العاطلين عن العمل في كل أنحاء العالم من جيل الشباب ، وبالتالي يعانون من الفقر والحاجة والحرمان ، وتخلف أوضاعهم الصحية ، أو تأخّرهم عن الزواج ، وانشاء الأسرة ، أو عجزهم عن تحمُّل مسؤولية أُسَرِهِم .

 

أضرار البطالة

تفيد الإحصاءات العلمية أنَّ للبطالة آثارها السيئة على الصحة النفسية ، كما لها آثارها على الصحة الجسدية ، إنَّ نسبة كبيرة من العاطلين عن العمل يفتقدون تقدير الذات ، ويشعرون بالفشل ، وأنهم أقلُّ من غيرهم .

كما وُجِد أن نسبة منهم يسيطر عليهم الملل ، وأنَّ يقظتهم العقلية والجسمية منخفضة ، كما أن البطالة تُعيق عملية النمو النفسي بالنسبة للشباب الذين ما زالوا في مرحلة النمو النفسي .

كما وجد أن القلق والكآبة وعدم الاستقرار يزداد بين العاطلين ، بل ويمتد هذا التأثير النفسي على حالة الزوجات ، وأنَّ هذه الحالات النفسية تنعكس سلبياً على العلاقة بالزوجة والأبناء ، وتزايد المشاكل العائلية .

وعند الأشخاص الذين يفتقدون الوازع الديني ، يقدم البعض منهم على شرب الخمور ، بل وَوُجد أن 69% ممّن يقدمون على الانتحار ، هم من العاطلين عن العمل ، ونتيجة للتوتر النفسي تزداد نسبة الجريمة ، كالقتل والاعتداء بين هؤلاء العاطلين .

ومن مشاكل البطالة أيضاً هي مشكلة الهجرة ، وترك الأهل والأوطان التي لها آثارها ونتائجها السلبية ، كما لها آثارها الإيجابية .

والسبب الأساس في هذه المشاكل بين العاطلين عن العمل هو الافتقار إلى المال ، وعدم توفّره لِسَد الحاجة ، إن تعطيل الطاقة الجسدية بسبب الفراغ ، لا سيما بين الشباب الممتلئ طاقة وحيوية ، ولا يجد المجال لتصريف تلك الطاقة ، يؤدِّي إلى أن ترتدَّ عليه تلك الطاقة لتهدمه نفسياً ، مسببة له مشاكل كثيرة .

وتتحول البطالة في كثير من بلدان العالم إلى مشاكل أساسية معقَّدة ، ربما أطاحت ببعض الحكومات ، فحالات التظاهر والعنف والانتقام توجَّه ضد الحكّام وأصحاب رؤوس المال ، فهم المسؤولون في نظر العاطلين عن مشكلة البطالة .

 

الإسلام والبطالة

وقد حلَّل الإسلام مشكلة الحاجة المادية والبطالة تحليلاً نفسياً ، كما حلَّلها تحليلاً مادياً .

فمنها ما روي عن

رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) قوله : ( إنَّ النفسَ اذا أحرزت قُوَّتها استقرَّت ) .

وعن

الإمام جعفر الصادق ( عليه السلام ) أنه قال : ( إنَّ النفسَ قد تلتاثُ على صاحِبِها ، إذا لم يكن لها من العيش ما تعتمد عليه ، فإذا هي أحرزت قُوَّتها اطمأنَّت ) .

وهذا النص يكشف العلمية التحليلية للعلاقة بين الجانب النفسي من الإنسان وبين توفّر الحاجات المادية ، وأثرها في الاستقرار والطمأنينة ، وأن الحاجة والفقر يسببان الكآبة والقلق وعدم الاستقرار ، وما يستتبع ذلك من مشاكل صحية معقَّدة ، كأمراض الجهاز الهضمي ، والسكر ، وضغط الدم ، وآلام الجسم ، وغيرها .

والبطالة هي السبب الأوَّل في الفقر والحاجة والحرمان ، لذلك دعا الإسلام إلى العمل ، وكره البطالة والفراغ ، بل وأوجب العمل من أجل توفير الحاجات الضرورية للفرد ، لإعالة من تجب إعالته .

 

العلاج

ولكي يكافح الإسلام البطالة دعا إلى الاحتراف ، أي إلى تعلّم الحِرَف ، كالتجارة ، والميكانيك ، والخياطة ، وصناعة الأقمشة ، والزراعة ، وإلى آخره من الحِرف .

فقد جاء في الحديث الشريف : (

إنَّ الله يُحبُّ المحترف الأمين ) .

ولقد وجَّه القرآن الكريم الأنظار إلى العمل والإنتاج ، وطلب الرزق ، فقال : (

فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِن رِّزْقِهِ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ ) الملك 15 .

وقال أيضاً : (

فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِن فَضْلِ اللَّهِ ) الجمعة 10 .

واعتبر الرسول الكريم ( صلى الله عليه وآله ) العمل كالجهاد في سبيل الله ، فقد روي عنه ( صلى الله عليه وآله ) قوله : (

الكَادُّ عَلى عِيَاله كالمُجاهد في سَبيلِ الله ) .

وروي عن

الإمام علي ( عليه السلام ) قوله : ( إنَّ الأشياء لما ازدَوَجَت ، ازدوَجَ الكسلُ والعجز ، فنتجَ بينهُما الفقر ) .

وفي التشديد على التحذير من البطالة والكسل والفراغ ، نقرأ ما جاء في رواية الإمام الرضا عن أبيه الإمام الكاظم ( عليهما السلام ) ، قال : (

قالَ أبي لِبَعض وِلده : إيَّاكَ والكسل والضجر ، فإنَّهما يمنعانك من حَظِّك في الدنيا والآخرة ) .

وقد جسَّد الأنبياء والأئمة ( عليهم السلام ) والصالحون ( رضوان الله عليهم ) هذه المبادئ تجسيداً عملياً ، فكانوا يعملون في رعي الغنم ، والزراعة ، والتجارة ، والخياطة ، والنجارة .

وقد وضّح

الإمام علي الرضا ( عليه السلام ) ذلك ، فقد نقل أحد أصحابه ، قال : رأيت أبا الحسن ( عليه السلام ) يعمل في أرضه ، قد استنقعت قدماه في العرق ، فقلت له : جُعلت فداك ، أين الرجال ؟

فقال ( عليه السلام ) : (

رَسولُ الله ( صلى الله عليه وآله ) وأمير المؤمنين وآبائي ، كُلّهم كانوا قد عَمِلوا بأيديهم ، وهو من عَمَل النبيِّين والمُرسلين والأوصِياء والصَّالحين ) .

إنَّ كل ذلك يوفّر لجيل الشباب وعياً لِقِيمَة العمل ، وفهماً عميقا لأخطار البطالة ، مما يدعوهم إلى توفير الكفاية المادية ، والكرامة الشخصية بالعمل والإنتاج ، والابتعاد عن البطالة والكسل .

ومن أولى مستلزمات العمل في عصرنا الحاضر ، هو التأهيل الحِرَفي والمِهَني ، واكتساب الخبرات العملية ، فالعمل يملأ الفراغ ، وينقذ الشباب من الأزمات النفسية ، ويُلبِّي له طموحه في توفير السعادة ، وبناء المستقبل .

وكم تجني الأنظمة والحكومات لا سيما الدول الرأسمالية ، والشركات الاحتكارية ، على أجيال الشباب في العالم الثالث ، باستيلائها على خيراته وثرواته ، واشعال نيران الحروب والصراعات والفتن ، واستهلاك مئات المليارات بالتسليح والاقتتال ، مما يستهلك ثروة هذه الشعوب ، ويضعها تحت وطأة البطالة والفقر ، والتخلف والحرمان .

لذا يجب أن نتسلح بالوعي السياسي والاجتماعي ، ونعمل على استثمار ثرواتنا ، وتنمية الإنتاج والخدمات لأجيال الحاضر والمستقبل .


خطر الفراغ على سلوك الشباب

عشرون نصيحة للشباب

 

 

 

آخر مقترحات المنتسبین
غیر معروف
البطالة هی افة اجتماعیة وهی من نتاج النظام الراسمالی المتوحش الدی ینهب خیرات الشعوب علی حساب الكادحین و تهمیش بقیة المجتمع و ینتج عنه بالضرورة طبقة تسمی العاطلین عن العمل ای البطالة و لدلك ضرورة ادراج بند فی دساتیر الدول علی الزامیة العمل و التی من المفروض ان تلتزم به ای دولة وهو من واجبها خلاصة القول التشغیل استحقاق و لیس هبة


ان البطالة هی من نتاج النظم الراسمالیة التی تستغل الید العاملة الرخیسة ومن المفروض علی الدول ان تدرج فی دساتیرها علی ان التشغیل واجب و حق و ان تضمن دلك فعلیا التشغیل واجب و استحقاق

جواب تبیان :
الأربعاء 17 ذيحجه 1433
غیر معروف
جید
جواب تبیان :
الأثنين 15 ذيقعده 1433
غیر معروف
جید جدا احببته
جواب تبیان :
الأحد 7 ذيقعده 1433
غیر معروف
جید
جواب تبیان :
الخميس 27 ذيقعده 1433
لندة عمر عمر
جید جدا
جواب تبیان :
الأربعاء 22 ربيع الاول 1433
غیر معروف
باهی اما یلزم حلول
جواب تبیان :
الخميس 19 صفر 1433
faisal 23 23
و الله مره حلوو شكرا ع الموضوع
جواب تبیان :
الأثنين 5 محرم 1433
غیر معروف

ممتاز جدا
جواب تبیان :
الأربعاء 2 ذيحجه 1432
غیر معروف
merci beaucoup pour c"est information

جواب تبیان :
الثلاثاء 18 ذيقعده 1432
غیر معروف
ممتاز جدا
جواب تبیان :
الأربعاء 28 ذيقعده 1432
غیر معروف
ولله موضوع حلو مره مشكورین
جواب تبیان :
الأربعاء 15 محرم 1432
راما التوتي التوتي
كتیر حلو الموضوع و شكرا كتیر علیه عن جد الموضوع بیجنن و كتیر حلو و أتمنى منكم انكم تبعتولی معلومات أكتیر شكرا كتیر
جواب تبیان :
الأحد 24 ذيقعده 1431
محمد مسلم مسلم
یجب توفیر فرص عمل للشباب للخبرة وبدون خبرة لكی یتعلم الشباب ای شئ ینفعوا فی دنیاه وانا شایف ای حد عنده شغل یتسع لعدد كبیر او قلیل للشباب بمصر یكلمنی علی 0143424265 عشان انا اول واحد عاوز اشتغل بجد زهقت من الاعده
جواب تبیان :
الثلاثاء 14 شوال 1431
الاسمري ابو سمره ابو سمره
انا لی ثلاث سنوات عاطل والله انی نفسیتی سیئة جدا جدا جدا
جواب تبیان : عزيزي المستخدم اسرة تبيان تتمني لك الحصول علي وضيفتك المطلوبه بعون الله
السبت 21 رمضان 1431
غیر معروف
ایه الحل ونحن لا نمتلك المال لفتح حتی مشروع صغیر الحل الوحید هو الانتحار لان مفیش امل
جواب تبیان :
الثلاثاء 5 محرم 1431
ايه الجفري بنت النور بنت النور
لا بأس وارجو التقدم و تنظیم السرد وشكرا

جواب تبیان :
السبت 26 محرم 1431
rania dib dib
لا یعجبنی أبدا
جواب تبیان :
الأحد 8 ذيقعده 1430
غیر معروف
جید
جواب تبیان :
الجمعة 25 شوال 1430
غیر معروف
حلو المقال
جواب تبیان :
الثلاثاء 7 ربيع الثاني 1430

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(19)