المواضیع المتعلقة
  • النوم يقوّي الذاكرة
    النوم يقوّي الذاكرة
    توصل علماء أمريكيون إلى دليل قوي على أن من أبرز فوائد النوم هو السماح بتثبيت الذكريات في الدماغ....
  • النوم في المنظار العلمي والمفهوم القرآني
    النوم في المنظار العلمي والمفهوم القرآني
    (إذ يُغَشِّيكمُ النُّعاسُ أمنَةً مِنهُ...) النوم ضرورة حياتية لجميع الأحياء، فكل مخلوق حي يفقد النوم أو نمنعه منه، لا يلبث عاجلاً ...
  • للنوم فوائد عديدة
    للنوم فوائد عديدة
    النوم لساعات كافية فى الليل لا ينشط الذاكرة فقط ، بل يساعد على استرجاع الذكريات الجميلة التى تكون قد مرت على الإنسان....
  • عدد المراجعات :
  • 5513
  • 8/5/2006
  • تاريخ :

الاعجاز الالهى ...فى وصف النوم بالسبات

الاعجاز الالهى ...فى وصف النوم بالسبات

يقول تعالى "وجعلنا نومكم سباتا "جاء التعبير القرآنىفىالآيةالكريمة فى أسلوب تشبيه حذفت منه أداة التشبيه وبذلك صار المشبه عينالمشبه به ، فصار النوم سباتا ، ومن معانى السبات الموت وبهذا المعنى شبه النومبالموت .. فالنوم موتة صغرى كما قال الله عز وجل " وهوالذى يتوفاكم بالليل " (الأنعام 60 ) ومن هذا نفهم بعض المعانى فىالحديث النبوى الشريف:"كما تنامون فكذلكتموتون ، وكما تستيقظون فكذلك تبعثون " .

وفي اللغة : السبات هو الانقطاع عنالعمل والتمدد على الفراش،والسبات أيضا هوالنوم الذى لا يخالطه ازعاج، لذلك سميتالراحة والانقطاع عن العمل سباتا ،

 " ويذهب الانسان الى فراشه لينام اذا أحس بالخمول يسرى فى جسده ، ليقوم بعد ذلك من نومه نشيطا ، وفى ذلك يقول الله عزوجل"ثم أنزل عليكم من بعد الغم أمنة نعاسا"، ( آل – العمران 154 )والأمنة الأمن، والنعاس الفتور أو النوم ، أى أعقبكم بعد الجهد والتعب أمناتنامون

فيه وقال تعالى أيضا( اذ يغشيكم النعاس أمنة منه ) ، ( الأنفال 11 ) .

فالنوم نعمة من نعم الله على عباده،وآية منه كمافى قوله " ومن آياتهمنامكم بالليل والنهاروابتغاؤكم من فضله"، ( الروم 32 ) فقوله تعالى فى سورةالنبأ "وجعلنا نومكم سباتا " اشارة الى نعمة من نعم الله تعالى على عباده و آية من

آيات خلقه،ولا شك أن عالم النوم الذى نعيشه عالم عجيب وملئ بالأسرار .. الاأن تعود الناس عليه أزال عنهم العجب منه، فلم يعد يلفت انتباههم أو يثيردهشتهم.

وسمى النوم بالموت الأصغر ، لأن النائم لا يعيش عالم الزمن والوعىوالادراك ،ولكنه يعيش بعقله ونفسه وروحه فى عالم آخر ، لا يعى فيه أمرا ولا يدركفيه

شيئا،ولا يحس بمرور الزمن ، واذا لم يستيقظ الانسان من نومه ، يكون قد دخلفىحالةالموت الأكبر ، وفى ذلك يقول الله تعالى : " الله يتوفى الأنفس حينموتها والتى لم تمت فى منامها فيمسك التى قضى عليها الموت ويرسل الأخرى الى أجلمسمى ان فىذلك لآيات لقوم يتفكرون" ، ( الزمر 42 )

والنوم ضرورى للانسان ولا يستطيع أى انسان أن يقاوم الرغبة الملحة للنوم اذاحرم منه أياما قلائل ولو حاول أن يقاوم الرغبة الملحةللنوم، فان النوم سيغلبه حتمافينام،ولو كانعلى قارعة الطريق ولو كان تحت أشعة الشمس الحارقة،ولو كان فوق الجليد،ولو حرمأحدالسائقين من النوم يوما أو يومين فسوف ينام على عجلة القيادة أثناء قيادته لسيارته ، وهذا من أسباب حوادث السيارات التى تؤدى بحياة كثير من الناس .

وقديتحمل الانسان الحرمان من الطعام والشراب أياما عديدة ، ولكنه لا يتحمل الحرمان منالنوم أياما قليلة الى هذا الحد تبلغ حاجةالانسان الى النوم، ومن هذا ندرك أن النوم نعمة من نعم الله تعالى على عباد هو رحمة منه بهم كما فى قوله تعالى على عباده ورحمة منه بهم كما فى قوله تعالى"ومنرحمته جعل لكم الليل والنهار لتسكنوا فيه ولتبتغوامن فضله ولعلكم تشكرون "، ( القصص 73 )،وفى قوله تعالى:"ومن آياته منامكم بالليل والنهار وابتغاؤكم من فضله ان فى ذلك لآيات لقوم يسمعون " ، ( الروم23 ) وسواء كان النوم فى ليل أو نهار فهو نعمة ورحمة منالله تعالى لعبادة .

ان كل انسان يعيش فىحياته فى عالمين مختلفين كلالاختلاف،عالم اليقظةوعالم النوم ، ويحدث النوم على درجات أو مراحل متعددة .أولمرحلة فى النوم تسمى النعاس ، انه السنة فهى مغالبة النوم للانسان . كما قال الشاعر : وسنان أقصده النعاس فرنقت فى عينه سنة وليس بنائم "رنقت فى عينه سنة " أى خالطت عينه سنة فالنعاس والسنة يحدثان فتورا فى بالجسم وهو أول مرحلة من مراحلالنوم،فيثقل الجسم ، ويغالب الغمض الجفون فهو ليس نوما حقيقيا ولكنه مقاربةالنومالجفون وأول مايحدث هو النعاس ثم السنة ثم النوم كما قال الله عز وجل عن نفسه " لاتأخذه سنة ولا نوم " ( البقرة 255 )

و يسترخى الجسم أثناءالنوم استرخاءعضليا و نفسياو ذلك يحقق شفاء نفسياوبدنياللانسان ولا تتغيرالعمليات الحيوية فى الجسم أثناء النوم ولكن تتغير العلاقةبينالجسم والروح.

 دكتور / أحمد شوقى ابراهيم ، عضو كلية الأطباء الملكية بلندن


تحليل القرآن لنظريات نشوء السماء

فلا اقسم بالشفق

و جعلنا سراجا وهاجا

حركة الأرض و دورانها في القران

 

آخر مقترحات المنتسبین
atrees29@yahoo.com atrees
استقبل ما هو مفید
جواب تبیان :
الأربعاء 20 صفر 1429

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(1)