• عدد المراجعات :
  • 1237
  • 7/26/2006
  • تاريخ :

سيارة  تعمل بطاقة الهيدروجين

تبدأ شركة صينية الشهر الحالي ببيع سيارة لعبة صغيرة للغاية تعمل بطاقة الهيدروجين.واللعبة الصغيرة هي خطوة نحو إدخال هذه التكنولوجيا الجديدة للجمهور وإتاحتهاتجارياً.

وتعرض الشركة الصينية Horizon، السيارة اللعبة الصغيرة ومحطة الوقود الخاصة بهابسعر 80 دولاراً.

وهي خطوة في سبيل تحقيق حلم طالما داعب خيال الحكومات وشركات الطاقة وصانعيالسيارات، وهو الانتاج التجاري الضخم لسيارات تعمل بطاقة الهيدروجين، ولا يخرج منهاعادم سوى الماء النظيف.

وينظر صانعو السيارات وشركات الطاقة إلى الخلايا التي تعمل بوقود الهيدروجينباعتبارها تكنولوجيا واعدة، يمكن أن تحول العالم من الاعتماد على الطاقة المتولدةمن النفط إلى أنواع أخرى من الوقود أكثر نظافة.

ولكن المشكلة هي ارتفاع أسعار هذا النوع من الوقود، والصعوبات التقنية التيتواجهها، الأمر الذي يستلزم ضخ المليارات من الدولارات في مجال الأبحاث.

وتتمثل أهم التحديات الفنية التي تواجه التكنولوجيا الجديدة في تصميم خلايا وقودقادرة على تحويل الهيدروجين إلى كهرباء.

ورغم وجود نماذج لسيارت تعمل بطاقة الهيدروجين، إلا أنها لا تزال بعيدة عن كونهاعملية أو معتدلة السعر.

ويقول مؤسس شركة Horizon، تاراس وانكويز (32 عاما)، "الوعي العام والتعليم هماالخطوة الأولى نحو إتاحة هذه التكنولوجيا تجارياً، نريد أن نعمل على تبني العالملهذه التكنولوجيا."

وتعتمد خلية الوقود الخاصة بالسيارة اللعبة الصغيرة، مثل تلك التي سيتم ابتكارهاللتعامل مع سيارات حقيقية، على حث رد فعل الكتروكيميائي يوّلد تياراً قادراً علىتشغيل محرك كهربائي.

ولا تنتج خلية الوقود التي تعمل بالهيدروجين سوى الكهرباء والحرارة والمياه،بعكس محركات الاحتراق الداخلية.

وتعد شركة Horizonخططاً أكبر للمستقبل، وفي هذا السياق، يقول وانكويز إنه يعملعلى التوصل إلى طرق لجعل خلايا الوقود أكثر فعالية، ومن ثم يمكن استخدام تلكالخلايا في الهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر المحمول، وفي مرحلة لاحقة فيالسيارات والأجهزة المنزلية.

من ناحية أخرى، يرى مختصون أن ما يصلح لسيارة لعبة صغيرة قد لا يعمل مع سيارةكبيرة الحجم، وأن تلك الطاقة الجديدة قد تكون مكلفة للغاية، نقلاً عن دانيل نوسيرا،أستاذ الكيمياء بمعهد ماساشوستس للتكنولوجيا، وأحد أبرز باحثي العالم في مجالاستخدام الطاقة الشمسية لاستخلاص الهيدروجين من الماء.

غير أن نوسيرا أثنى على ما قامت به الشركة الصينية من خلال نشر الوعي بالطاقةالجديدة عبر طرح لعبة صغيرة، وقال: "إنها رسالة عظيمة."

ويوجد مقر شركة Horizon في أحد أحياء شنغهاي، ومالكها وُلد في فرنسا، ونشأ فيكاليفورنيا، واستطاع أن يحث مستثمرين على المشاركة في مشروعه بنحو 5.5 ملايين دولارمنذ تأسست الشركة عام 2003.

وبلغت أرباح الشركة عام 2005 حوالي 170 ألف دولار، ولكن التوقعات ترجح أن تتجاوزالأرباح خلال العام الحالي ثلاثة ملايين دولار.

آخر مقترحات المنتسبین
غیر معروف
كیف
جواب تبیان :
الثلاثاء 25 ذيقعده 1429

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(1)