• عدد المراجعات :
  • 2277
  • 7/23/2006
  • تاريخ :

البحر الأحمر يتحول إلى محيط

دراسات علمية وعمليات رصد عبر الاقمار الصناعية ان البحر الاحمر في طريقه الىالتحول ليصبح محيطا مثل المحيط الاطلسي الامر الذي سيربطه مع بحر العرب والمحيطالهندي.
وقال علماء بريطانيون رصدوا الظاهرة الطبيعية والجيولوجية المثيرة انالبحر الاحمر انشطر من جهة مضيق المندب العام الماضي لمسافة ثمانية امتار، وقالواان ظاهرة الانشطار حدثت في نقطة التقاء القشرة الارضية لقارة افريقيا والجزيرةالعربية.
ونشر بحث العلماء البريطانيون في مجلة نيتشور امس، بينما نشرت صحيفةالتايمز البريطانية تقريرا موجزا عن الكشف الجيولوجي الجديد الذي سيغير معالم الكرةالارضية التي تعودها العالم منذ ملايين السنين.


وقال الجيولوجيون البريطانيون انانشطار البحر الاحمر يعيد الى الاذهان الانشطار الكبير الذي فصل قارتي اميركاالشمالية والجنوبية عن قارتي اوراسيا (اوروبا وآسيا) وافريقيا قبل ملايين السنينليتشكل المحيط الاطلسي الحالي.
وتؤكد الظواهر العلمية انه على الرغم من ان سطحالارض يبدو ساكنا، فإن سطح الكرة الارضية يتحرك بين حين وآخر متأثرا بحركات الصخورالجوفية المنصهرة في باطن الارض، او تلك التي تجمدت بعد انصهارها في مركز الارض تحتالقشرة الارضية مشكلة صدوعا جيولوجية بين حين وآخر.
وادت التصدعات الارضية عبرملايين السنين الى نشوء البحر الاحمر شاطرا قارة افريقيا عن بلاد العرب، وكذلك نشوءالوادي العظيم في افريقيا (جريت ريفت فالي).
كما تبين للعلماء من خلال المعلوماتالتي تحصلوا عليها من صور بثها القمر الصناعي (انفيسات) وجود ثورات بركانية آتيةعلى الطريق في المستقبل، واشارت الصور الى انشطار عرضه ثمانية امتار في اقصى جنوبالبحر الاحمر ويبلغ طوله 60 كيلومترا.

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)