• عدد المراجعات :
  • 1647
  • 7/19/2006
  • تاريخ :

دراجة بريطانية مضادة للازدحام

في عالم تشتد فيهالمنافسة على تصميم الدراجات بعناية فائقة لتتماشى مع تسارع الازدحام، تحاول دراجة "أي بايك" التي ولدت كفكرة في بريطانيا ويتم تصنيعا في ماليزيا ان تكون صغيرةلطيفة تماما الكلب الصغير المدلل الشرس في ان واحد.

وظهرت الدراجة في بريطانيا كفكرة في ذهن المخترع البريطاني كلايف سينكلير وهيالان تصنع في ماليزيا وتباع عبر الانترنت.

وتتصف الدراجة الجديدة بمواصفات فائقة تجعلها عملية وسهلة يتم طيها فلا تبدواكثر من رزمة امتعة مسافر يسهل حملها ونقلها الى أي مكان وعند الحاجة الى استعمالهافان عشرة ثوان فقط كافية لتكون جاهزة لتكون مستعدة للانطلاق وسط زحمة السيارات.

وتتميز الدراجة بخفة وزنها مقارنة بالدراجات الاخرى اذ لا يتعدى وزنها 5.6كيلوغرام والفضل يعود بالدرجة الاولى الى طريقة تصميمها ثم المواد التي تستخدم فيتركيبها.

فجسم الدراجة معدل من مادتي الالومنيوم والبوليمرات تشقه من الداخل اسلاك مكابحتكاد تكون مجهرية اما العجلات فقطرها 15 سنتيمترا تبدو وكانها عجلات عربة رضع.

وتم الاعلان رسميا عن دخول الدراجة السوق خلال حفل اطلاق اقيم الاربعاء بلندن.

ويقول المخترع سينكلير ان مخترعه الجديد يقلب جذريا موازين تصميم الدراجةالقائمة منذ 120 سنة.

واضاف في حديثه للصحافيين خلال عرض الافتتاح بمتحف التصاميم قرب ضفة نهر التاميز "أي بايك تزن حاولي نصف وزن الدراجة التقليدية وحجمها اصغر بثلاث مرات. لم يحدثهذا مطلقا في تاريخ الدراجات انه انجاز عظيم".

ويعد سينكلير واحدا من اشهر المصممين والمخترعين ببريطانيا، وله عدة اختراعات منبينها آلة الجيب الحاسبة عام 1972 وتلفزيون الجيب الذي اخترعه في عام 1977 ، وفيعام 1980 اخترع الـ" سينكلير زاد اكس82" وهو واحد من اوائل الكمبيوترات المستخدمةفي المنزل. اضافة الى الدراجة الثلاثية التي تعمل بالبطاريات وكشف في عام 1985لكنها تحولت الى سخرية وبيع منها 17 الفا وما تزال حتى الان محل طلب وعرض على موقع "أي باي".

ويتوقع سنكلير لدراجته بتصاميمها الجديدة، التي توزع في بريطانيا وبقية اوروبا،ان تحقق مبيعات تصل الى 25 الفا دراجة في الاشهر الـ12 المقبلة.

ويصل سعر الدراجة الواحدة الى 199.99 جنيه استرليني (290 يورو، 375 دولار) ويتمبيعها على موقع الشركة على الانترنيت فقط كما يامل صاحبها ان يتم بيعها في مناطقالتجارة الحرة بالمطارات ايضا.

وخلافا لمنافسها " برومبتون" البريطانية التي تعد واحدة من رواد تصنيع الدراجاتالمطوية، اظهر مسح جديد اعدته اسبوعية اقتصادية متخصصة وقالت في مسح جديد اعدتهاسبوعية "اعمال" ان الـ"أي بايك"، تعد"اصغر واسهل دراجة تطوى".

ويتم تركيب الدراجة في مجمع تجاري حساس، واسند توزيعها في اسيا والولاياتالمتحدة اسند الى شركة "زيتا" بهونغ كونغ.

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)