• عدد المراجعات :
  • 2007
  • 7/4/2006
  • تاريخ :

مر عليه القطار... بسلام

بعد أن قضى أحد المراهقين «۱۶ عاما» ليلة تمتع فيها بالسهر والاحتفال، جلس ليستريح بين قضبان القطارات. ولكن بعد فترة غلبه النوم لدرجة أنه لم يشعر بالقطار السريع الذي مر فوقه. واعلنت مصادر الشرطة الالمانية ان المراهق كان يعبر السكة الحديد في طريقه إلى منزله عندما أحس بالتعب فجأة وصنع لنفسه سريرا بين القضبان وراح في نوم عميق لدرجة أن القطار الذي مر فوقه لم ينجح في إيقاظه. وعندما وصل رجال الانقاذ لموقع الحادث أصيبوا بالدهشة البالغة لانهم كانوا يعتقدون أنهم سيجدون جثة ولكنهم فوجئوا بشخص ينام في سلام كأن شيئا لم يكن.

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)