• عدد المراجعات :
  • 9464
  • 6/25/2006
  • تاريخ :

كيف تنام الحامل؟

لا توجد امرأة لا تشكي من مشاكل في النوم أثناء فترة الحمل، وبالذات في الشهر الثلاثة الاخيرة قبل موعد الولادة.

وليس هناك حل سحري قد يريح الام الحامل من هذه المعاناة انما هناك مجموعة من الخطوات التي قد تساعد في تخفيف هذه المعاناة وتقليصها الى أقل الحدود، وما على المرأة الحامل الا ان تتبع بعض هذه الارشادات:

1- تتجنب النوم على الظهر أو البطن. فهو بالاضافة الى متبعا في كونه فترة الحمل مع وضع الطفل داخل الاحشاء فانه ثبت خطورته صحيا على الجنين لآنه يقل تدفق الدم وبالتالي الاوكسيجن الى الطفل ماقد يتسبب في مشاكل صحية خطيرة له، لذلك على الحامل التي اعتادت النوم على البطن أو الاستلقاء على الظهر، تغيير هذه العادة من الاشهر الاولى من الحمل وليست في الاشهر الاخيرة منه فقط.

2- من الشائع أن النوم على الجانب الايسر أفضل للحامل، ولكن هذه المقولة ليس لها ما يدعمها، فالنوم على أي من الجانبين هو الوضع الامثل بالنسبة للمرأة الحامل، انما من المريح بلنسبة لها وضع وسادة خفيفة بين الركبتين مع ثنيهما قليلا ناحية البطن من أجل ضمان وجود نوع من التوازن بين مستوى الرجل والظهر من ناحية، وبين بروز البطن من ناحية أخرى.

3- التنميل الذي يصيب الرجلين من أبرز المشاكل التي تواجه المرأة الحامل فور استلقائها على الفراش ليلا، هذه المشكلة قد تعود الى نقص في نسبة الحديد للحامل والتي يجب أن تعالج وفق ارشادات الطبيب، أو قد تكون ببساطة نتيجة للاجتهاد أثناء فترة النهار مع ضغط ثقل الجسم على عضلات الظهر والرجلين، ومن الضروري أن تقوم الحامل ببعض التمرينات الرياضية الخفيفة لعضلات الرجلين مع ممارسة بعض التدليك بعد الرياضة مباشرة.

4- تعاني الحامل احيانا من الاختناق أثناء النوم ويصاحبه شخير مرتفع، ويعود ذلك بسبب ضغط البطن على الجهاز النتفسي أثناء النوم مما قد يسبب نوعا من الصعوبة في التنفس وربما الاختناق الذي قد يوقظ المرأة من نومها أحيانا، ليوجد حل جذري لهذه المشكلة إلا أن استخدام أكثر من وسادة أسفل الرأس مع الاحتفاظ بمستوى الرأس مرتفعا نسبيا قد يخفف من مشكلة الاختناق عن طريق التخفيف عن الجهاز التنفسي من الضغط الذي قد يسبب انتفاخ الاحشاء.

5- أحيانا كل ما تحتاجه الحامل من أجل الحصول على نوم هادىء هو قليل من الاسترخاء العصبي وليس والجسدي.  

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)