• عدد المراجعات :
  • 1983
  • 5/31/2006
  • تاريخ :

أستمتع بطاقة حب الحياة

فوزية سلامة

اعتقد انني اصل الى حلول لمشاكل اجتماعية ونفسية معلقة وانا اسير بخطى قوية وثابتة على آلة المشي (التريد ميل) في النادي الصحي الذي ارتاده عدة مرات في الاسبوع. مع حبات العرق التي تسيل من جبهتي تتبخر اسباب القلق ويتكثف العزم على مواجهة الامور.

تعلمت ان اطرد القلق اولا باليقين من ان الله يرعاني وثانيا بمواجهة ما يسبب لي القلق، والتعامل مع أية مشكلة بالصبر والتعقل. فلا شيء يغتال حب الحياة كما يفعل القلق. ويبدو ان قدر نسبة كبيرة من النساء في هذا الزمن ان يكون القلق لهن رفيقا.

فوجئت ليلة امس بصديقة اعتبرها مثل ابنتي جاءتني زائرة تحمل طفلتها الرضيعة بين ذراعيها. جلست معي وانا اعد الطعام لي ولها واختلس نظرات ولهي نحو الرضيعة ذات العينين السوداوين والشعر الاسود الجميل وهي تعبر عن غبطة بالحياة في حضن امها. وتصورت ان دنيا الام والطفلة هي دنيا جميلة مفعمة بالرضا والامل. ولكن صديقتي فجأتني بسؤال عن أعراض سن اليأس.

انفجر صوت ضاحك بداخلي وهممت باطلاق عقيرتي بغناء نسخة معدلة من اغنية كوكب الشرق فأقول: يأس ايه اللي انت جاي تقول عليه.... فهي شابة في الثلاثين وضعت اول حمل منذ اسابيع، سعيدة مع زوجها ناجحة في عملها وها هي تفكر في متاعب سن اليأس. ولكني لم اسخر ولم اضحك ولم اتكلم الا بعد ان منحت نفسي فرصة للتفكير. قلت لها انني لا احب التسمية لأنها مغلوطة. فهي مرحلة لا يصحبها يأس ولا يحزنون. مجرد تطور بيولوجي طبيعي لا بد منه. ولا بد مما ليس منه بد.

ولكي لا تظن انني اتجنب مواجهة الحقيقة قلت لها ان بعض النساء، لا كل النساء، يصبن بالارق وضيق الخلق والاحساس بهبات حرارة في بعض الاحيان. ثم تمر المرحلة وكأن شيئا لم يكن.

ثم غامرت بسؤال:

ما الذي جعلك تفكرين في سن اليأس؟

قالت : اريد ان أكون مستعدة.

قلت: وهل يقلق طالب الاعدادية خوفا من ان يلتحق بالجامعة فيما بعد ويجد ان اسئلة امتحانات التخرج صعبة؟

ضحكت

استمررت في اعداد الطعام وغبت للحظة في مدارات افكاري وتصورت مدارس لتعليم النساء تستخدم وسائل التخلص من القلق. فهمس صوت الضمير بأن النساء لسن بحاجة الى دورات تدريببة. فالمرأة تولد مزودة بأداة حيوية لمحاربة القلق. هذه الاداة هي البوح والمشاركة. فالمرأة لا تجد حرجا في الشكوى لامرأة اخرى.. وقد يفسر ذلك التميز الذي خصتنا به الطبيعة الاسباب التي تجعل الرجل اكثر عرضة لامراض القلب من المرأة. فمن الثابت علميا ان قلب الرجل يتعب قبل قبل المرأة بعشر سنوات في المتوسط. وأن عمر المرأة اطول من عمر الرجل. ولكن هذا التميز له ثمن. فقلب الرجل قد يتعب ولكن قدرته على الانجاب تستمر بينما تحتفظ المرأة بشباب القلب عشر سنوات اضافية بعد ان يقدم الرحم والمبيضان استقالة هادئة من العمل الوظيفي.

بقي أن اقول انني قبل عشر سنوات لم اكن قد مارست اي انواع من الرياضة البدنية في حياتي ربما لأنني نشأت نشأة محافظة لم تسمح بذلك الى ان انتشرت النوادي الصحية للسيدات. ذات يوم لمحتني صديقة وأنا اتناول اقراصا مسكنة للألم فانتزعتها من يدي وقالت لي: صداع القلق لا يزول الا بنصف ساعة على التريد ميل.

سمعت ونفذت واكشفت افضل وسيلة لمحاربة القلق. قلت وداعا للصداع وما زلت استمتع بالحياة.

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)