• عدد المراجعات :
  • 1009
  • 5/10/2006
  • تاريخ :

افتتاح أول مكتبة إسلامية في ألمانيا بسبع لغات

افتتح هانز مومرت عمدة مدينة بنسبرغ أول مكتبة إسلامية عامة في جمهورية ألمانيا الاتحادية والملحقة بمبني المنتدي الإسلامي في المدينة والذي بني علي نفقة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلي حاكم الشارقة وافتتحه سموه في سبتمبر من العام الماضي في إطار حرصه علي تقوية الروابط الإنسانية والدينية وأيمانا من سموه بدور المراكز الإسلامية كنقاط التقاء للتبادل الفكري والتواصل الحضاري بين المسلمين وشعوب الأرض.
وقد أعرب عمدة المدينة التي تقع في جنوب ميونيغ بولاية بافاريا عن اعتزازه وسعادته بان تكون مدينة بنسبرغ هي الأولي في ألمانيا التي تحتضن المكتبة الإسلامية العامة التي تقدم خدمتها للجميع بغض النظر عن أنتمائهم العرقي أو الديني.
وتضم المكتبة نحو ستة الاف عنوان معظمها باللغة الألمانية والعربية والتركية والبوسنية والألبانية وبعض العناوين باللغة الإنكليزية والفرنسية والأسبانية الي جانب مجموعة كتب متنوعة في مختلف المعارف العربية ومؤلفات ساهمت بها دائرة الثقافة والإعلام بحكومة الشارقة في اثراء المكتبة.
كما ساهم في شراء عدد من الكتب وتجهيز المكتبة مادياً سعادة فرج بن حمودة الذي كان من أوائل المتابعين والمساهمين في انشاء المنتدي الإسلامي. وتتميز المكتبة بأنها مفتوحة للجميع وتعمل علي نفس الأسس والنظام المعمول به في المكتبات العامة كما تتميز المكتبة بأنها تقدم كتبها عن طريق شبكة الاتصالات الدولية الإنترنت لمن يرغب في تأمين كتاب من المكتبة.
وحضر حفل الافتتاح ممثلون عن الحزب المسيحي الاجتماعي والحزب الديمقراطي الاشتراكي وحزب الخضر كما حضر الحفل كل من القس الكاثوليكي والقس البروتستانتي وعدد من المسؤولين في المدينة. وكان ضيف شرف الافتتاح الكاتب الألماني المسلم المعروف الدكتور مراد هوفمان والذي ألقي محاضرة عن «دور الكتاب بين الشرق والغرب» حضرها أكاديميون وأساتذة جامعة وعدد كبير من الألمان والمسلمين.
وفي ختام المحاضرة تم تكريم الدكتور مراد هوفمان بجائزة المكتبة الإسلامية في بنسبرغ وذلك لاختياره كأفضل كاتب إسلامي في ألمانيا لعام ۲۰۰۶ من قبل لجنة الجائزة التي تعد الأولي من نوعها في المانيا وستعطي كل عام لكاتب يكتب عن الإسلام باللغة الألمانية تشجيعاً للمؤلفين والباحثين بالكتابة عن الإسلام بصورته الصحيحة.
وصرح بنيامين إدريس مدير المنتدي الإسلامي بان هناك خطط لتطوير المكتبة في المستقبل القريب بهدف تقديم خدمات أكبر للقراء والباحثين سعياً لتحقيق الهدف وهو إبراز الجانب الحقيقي للتراث الإسلامي في الغرب.
والجدير بالذكر بان المنتدي الإسلامي في بنسبرغ يقدم العديد من الخدمات والنشاطات الاجتماعية والثقافية والدينية للجالية الإسلامية هناك علي اختلاف أجناسها ويضم المنتدي مصلي رئيسيا يتسع لما يقارب ۴۰۰ مصل من الرجال والنساء وقد بلغت كلفة إنشاء هذا المنتدي الذي أشرفت علي إنجازه الأمانة العامة للأوقاف بالشارقة ثلاثة ملايين يورو.

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)