• عدد المراجعات :
  • 1525
  • 4/24/2006
  • تاريخ :

ثورة «مايكروسوفت» في عالم برمجيات الإنترنت

ما رأيك في استخدام متصفح الإنترنتInternet Browser، كبديل لسطح مكتبك في الكومبيوتر؟ هل تريد الاستغناء عن الكثير من البرامج الموجودة على جهازك، واستخدام برامج جديدة ومتطورة مباشرة من الإنترنت عوضا عنها؟.

نحن في عالم تزداد فيه سرعات خدمات الإنترنت وتزداد فيه سرعة المعالجات الالكترونية، وهذه الأمور جعلت شركة «مايكروسوفت» تفكر مليّا في إيجاد نوع جديد من البرمجيّات والخدمات على الإنترنت، لتصبح الإنترنت مخزنا كبيرا للبرمجيات والخدمات عوضا عن القرية الصغيرة التي اعتدنا عليها. وواجهت «مايكروسوفت» منافسة شرسة من شركات أخرى مشهورة مثل «غوغل» و«ياهو» في هذا المجال، لكنّها استطاعت إيجاد سلسلة جديدة من البرامج التي تدعمها بكل قوتها، اسمتها سلسلة برمجيات لايفLive.

وستطرح «مايكروسوفت» في هذا العام العديد من البرمجيات مستخدمة اسم لايف، لكنها ابتدأت بطرح ويندوز لايفWindows Live، وأوفيس لايفOffice Life، اللذين لا يزالان في مراحل التجربة العملية (النهائية)، للدخول في جميع المجالات، مثل البحث والبريد الإلكترونيّ ومشاهدة المدن من الأقمار الصناعية والدردشة الفوريةInstantMessaging. هذه الخدمات ليست الأولى من نوعها لـ«مايكروسوفت»، لكنها الأكثر طموحا، ومستقبلها يبدو الأكثر جدية.

* خدمة «لايف»

* خدمة «مايكروسوفت لايف»، تشمل بريدا إلكترونيا جديدا وبرنامج دردشة فورية جديد وبوابةPortal على الإنترنت عالية التخصيص، وسهلة جدا في الاستخدام، لدرجة يشعر فيها المستخدم وكأنه يستخدم برنامجا على سطح مكتبه عوضا عن متصفح الإنترنت. ويمكن جعل الصفحة الرئيسية للبوابة خالية من معظم الخدمات، أو إضافة خدمات عديدة مثل خدمة آر إس إسRSS الإخبارية، التي ستصبح أساسا كبيرا لنقل المعلومات بين الأجهزة في المستقبل القريب أو «الحمض النوويDNA لتوصيل الأجهزة على الإنترنت» على حد تعبير راي أوزيRay Ozzie، أحد كبار المسؤولين التقنيين في شركة «مايكروسوفت»، أو مواقع بلوغBlog مفضلة أو برامج صغيرة اسمها غادجيتسGadgets، الغادجيتس هي برامج مصغرة، تتكون من مزيج من سي إس إسCSS، وإكس إم إلXML، وجافا سكريبتJava Script، تسمح بعرض معلومات مهمة أو بإضافة خصائص جديدة، مثل غادجيت تعرض لك الطقس في مدينتك أو أخرى تجلب الأخبار بشكل آلي من الإنترنت. هذه البوابة الجديدة ستطيح ببوابة إم إس إنMSN المشهورة، بسبب زيادة المزايا وسهولة التعامل مع الغادجيتس. قد تبقى بوابة إم إس إن موجودة في أول حياة ويندوز لايف، لكنها ستصبح منسية شيئا فشيئا إلى أن تطلب «مايكروسوفت» من جميع مستخدميها استخدام البوابة الجديدة حصريا. أما أوفيس لايف فإنه يقدم خدمات مميزة للشركات الصغيرة مثل صفحات إنترنت مجانية مسجلة باسم الشركة، مصحوبة بدعايات صغيرة توضع على الصفحات، أو صفحات خالية من الدعايات مقابل أجور معينة. وتتوقع «مايكروسوفت» بأن تقوم الكثير من الشركات بتطوير برمجيات عديدة تعتمد على الغادجيتس لهذه الخدمات. وستحتوي صفحات المستقبل القريب على برمجيات جاهزة عديدة، تماما مثل قطع ألعاب ليغوLego. هذا التغيير لافت للنظر مقارنة بالبرمجيات المتكاملة الضخمة المستخدمة اليوم في الأجهزة، التي غالبا ما يصعب تطويرها أو استحداث شيء جديد فيها.

* «ويندوز لايف» إن كنت لن تستخدم صفحة لايف كصفحة رئيسية لك، فإنك على الأرجح ستعجب ببعض البرمجيات الموجودة هناك، مثل بريد ويندوز لايف المجانيWindows LiveMail، الذي يقدم تحسينات كثيرة لبريد «هوتميل»Hotmail، الأمر الذي قد يدفع «مايكروسوفت» إلى التخلي عن بريد «هوتميل» شيئا فشيئا بسبب اختلاف أسس البريدين، على الرغم من أوجه الشبه بينهما. بريد لايف الإلكتروني يعمل بشكل أسرع من نظيره «هوتميل» بسبب أن بريد لايف مبني على أحدث تقنية خدمات الانترنت المسماة أجاكسAsynchronous Javascript And Xml AJAX، التي تسمح لبرمجيات الإنترنت بمقاربة الشكل والتصرف كالبرمجيات المحملة على الجهاز بدون إنترنت. والجيل الثالث لتقنية دي إتش تي إم إلDynamix HyperText Markup Language DHTML، هي جزء مهم من أجاكس (الجيل الأول لهذه التقنية أحدث ثورية نوعية وقت طرحه في النصف الثاني من تسعينات القرن الماضي). ويقدم بريد لايف حجم تخزين يصل إلى 2 غيغابايت (الغيغابايت الواحد هو 1024 ميغابايت)، مقارنة بـ 250 ميغابايت في بريد هوتميل لسكان الولايات المتحدة الأميركية، وأقل من ذلك بكثير لباقي سكان العالم. هذا الحجم الكبير يسمح للمستخدمين بحرية أكبر في استخدام البريد الإلكتروني.

خدمة أخرى هي الدردشة الفورية عن طريق لايف ميسنجرLive Messenger، الذي يعتبر الجيل الجديد لبرنامج الدردشة المشهور ميسنجرMessenger. ويحتوي لايف ميسنجر على خدمة تسمح بمشاركة الملفات والوثائق آليّا عن طريق تكنولوجيا الطرف إلى الطرفPeer-To-Peer، مع المستخدمين الآخرين.

وتقدم «مايكروسوفت» خدمة جديدة اسمها ويندوز لايف غادجيتسWindows Live Gadgets، التي تشبه داش بوردDashboard من شركة آبلApple، أو كونفابيوليتر ويدجيتسKonfabulator Widgets من شركة ياهو. وهناك غادجيتس لويندوز لايف من صنع شركات أخرى، مثل غادجيت تسمح بلعب لعبة باكمانPac-Man الشهيرة، أو غادجيت تعرض أفضل أغاني آي تيونزiTunes Tracker.

ويمكن تشغيل الغادجيتس من صفحة ويندوز لايف أو من على سطح المكتب إن كان المستخدم يستعمل نظام تشغيل «مايكروسوفت» ويندوز فيستاMicrosoft Windows Vista.

الجدير ذكره أنه أصبح بالإمكان الآن تحميل نظام تشغيل «مايكروسوفت» ويندوز فيستا على أجهزة آبل، التي تعمل بمعالجات إنتلIntel الجديدة، الأمر الذي سيزيد من شعبية الغادجيتس، والكثير مما ستطرحه «مايكروسوفت» مستقبلا كبرمجيات صغيرة تطفو على سطح المكتب أو على شريط سايدبار (شريط على طرف الشاشة يسمح للمستخدم باستخدام الغادجيتس) أو حتى في متصفح «مايكروسوفت» إنترنت إكسبلوررMicrosoft InternetExplorer.

وتقدم «مايكروسوفت» خدمة البحثWindows Live Local Search، المعروفة باسم إم إس إن فيرتشوال إيرثMSN Virtual Earth سابقا، التي تعرض صورا من الأقمار الصناعية للمدن من زاوية قدرها 45 درجة من ارتفاع بسيط عن سطح الأرض، مع الكثير من الإرشادات ومواقع المطاعم والمطارات والمحلات التجارية والمدارس والجامعات والأماكن السياحية والكثير من الأماكن غيرها. الجدير ذكره أن «غوغل» و«ياهو» قدمتا خدمات شبيهة بهذه الخدمة، إلا أنهما قدمتا صورا رأسية، وبالتالي لا يمكن مشاهدة إلا أسطح المنازل والطرقات.

وستطرح «مايكروسوفت» خدمة ويندوز ون كير لايفWindows One Care Live في شهر يونيو (حزيران) من هذا العام مقابل مبلغ سنوي قدره 50 دولارا أميركيا في السنة لثلاثة أجهزة، التي هي عبارة عن خدمة فحص وإزالة الفيروسات ودعم الأمن لأجهزة المستخدمين.

* «أوفيس لايف»

* ستطرح شركة «مايكروسوفت» خدمات أوفيس لايف في خريف هذه السنة، وهي عبارة عن مجموعة خدمات تستهدف الشركات الصغيرة التي عادة ما تحتوي على أقل من عشرة موظفين. وتسمح خدمات أوفيس لايف بإعداد صفحة إنترنت مجانية للشركة تحت اسم من اختيار المستخدم و5 عناوين بريد إلكتروني مختلفة مجانا أو مقابل مبلغ معين. الخدمة المجانية تفرض على المستخدم السماح لـ«مايكروسوفت» بعرض إعلانات تتعلق بالعمل على الصفحة (مثل إعلان للأدوات المكتبية). ولا تسمح «مايكروسوفت» بعرض إعلانات غير متعلقة بالعمل، مثل إعلانات التعرف على الأشخاص ومواعدتهم، إذ إن هدف «مايكروسوفت» لهذه الصفحات هو الشركات الصغيرة. الجدير ذكره أن شركة ياهو تقدم خدمة مشابهة ومجانية منذ ربيع عام 2005، لكن صفحات أوفيس لايف أفضل وإبداعية أكثر. وتقدم هذه الخدمة الأدوات اللازمة لبناء الصفحة المطلوبة.

أما الخدمة غير المجانيّة فإنّ اسمها هو أوفيس لايف كولابُريشنOffice LiveCollaboration، وتقدم 20 برنامجا موجودا على الإنترنت، مثل مراقبة حركة المبيعات والحركة للصفحة، أو جعل الصفحة تطلب كلمة سر من المستخدمين أو برامج لإدارة المشاريع وتنظيم معلومات الزبائن. وتعطي «مايكروسوفت» المزيد من البرامج في خدمة أوفيس لايف إيسنشلزOffice Live Essentials، التي تعطي إصدارا خاصا على الإنترنت من برنامجها المشهور فرونت بيجFront Page لتصميم الصفحات الإلكترونية، بالإضافة إلى 50 عنوان بريد إلكتروني للموظفين.

أسعار هذه الخدمات لم تحدد بعد، ومع أن الخدمات في هذه المرحلة التجريبية ممتازة، إلا أنها لا تحتوي على جميع الخصائص المتطورة في برامج مشهورة مثل كويك بوكسQuickBooks من شركة انتويتIntuit أو إيه سي تي كونتاكت مانيجرACT ContactManager من شركة سيجSage.

* مزايا برمجيات الإنترنت

* الأمر الذي يميز خدمات الإنترنت عن غيرها هي أن المستخدم لا يأبه لتحميل التحديثات والتعزيزات الأمنية لبرامجه، إذ إنها أمر أصبح على عاتق مقدم الخدمة، وهي تقلل من حجم المعلومات على الأجهزة وتزيد من أداء الأجهزة بشكل كبير، إذ إن الحاسب الآلي يتعامل مع متصفح إنترنت، ويمكن العمل بهذه البرمجيات من أي جهاز يحتوي على متصفح إنترنت وخدمة إنترنت، ويمكن دفع مبالغ بسيطة مقابل خدمات معينة، التي يمكن الاستغناء عنها لاحقا إن لم تعجب المستخدم، عوضا عن دفع مبالغ باهظة مقابل برنامج مكتبي. ويمكن للشركات الصغيرة تقليص النفقات عن طريق استخدام هذه الخدمات بدون الحاجة لوجود الموظفين في حدود جغرافية، مثل موظفي المبيعات الذين يسافرون كثيرا لعمل الصفقات مع الشركات الأخرى. وخدمات لايف تسمح بتصديرExport المعلومات لبرنامجي إكسلExcel وآوتلوكOutlook. هذا الأمر يسمح بإيجاد غادجيتس مخصصة لقراءة معلومات من سطح المكتب وتحويلها ضمنيا إلى ملفات إكسل أو آوتلوك ومن ثم تحميلها إلى صفحة الخدمات لتقوم بتحليل المعلومات وعرضها فورا، إن كانت سرعة الإنترنت كافية، الأمر الذي قد يزيل حدود خاصية النسخCopy واللصقPaste الموجودة في أنظمة التشغيل الحالية من حدود الجهاز المادية، إلى القدرة على نسخ المعلومات من الجهاز ولصقها على الإنترنت!.

لكن الأمر الذي قد يقلق بال بعض المستخدمين هو أنه على المستخدم الوثوق بالشركة التي تمنح هذه الخدمات، حيث انه سيسجل معلوماته على أجهزتها.

وهناك نوع آخر من خدمات «مايكروسوفت» على الإنترنت، هي خدمة إكس بوكس لايفXboxLive، التي تسمح للاعبين الذين يستخدمون أجهزة إكس بوكس من صنع شركة «مايكروسوفت» باللعب على الإنترنت مع أصدقائهم وشراء الإضافات لألعابهم مثل الموسيقى أو الأسلحة أو المراحل أو الآليات الجديدة. ولا يجب أن ننسى بأن هذه الخدمات لا تزال في المراحل التجريبية النهائية، ويمكن أن يتم إضافة الكثير من الخدمات الأخرى وقت طرحها بشكل كامل، أو يمكن لبعض الخدمات أن تتغير قليلا أو أن يتم تطويرها. ومع مرور الوقت وقدوم الكثير من الشركات المبرمجة لهذا المجال، وازدياد اقبال المستخدمين على استخدام هذه الخدمات، فإن الإنترنت ستكون السوق الأفضل للبرمجيات الثورية، سواء كانت من صنع شركة «مايكروسوفت» أو غيرها. ويمكن تجربة هذه الخدمات بزيارة موقع لايف.. المستقبل في خدمات الإنترنت أصبح وشيكا!.

آخر مقترحات المنتسبین
فيصل علي
مايكروسوفت هي الأفضل ..
جواب تبیان :
الثلاثاء 11 شعبان 1428

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(1)