• عدد المراجعات :
  • 1438
  • 4/4/2006
  • تاريخ :

كمبيوتر محمول «لاب توب» للفقراء

كشف نيكولاس نيجروبونتي، رئيس ومؤسس معهد ماساتشوسيتس لمعامل تقنية الإعلام عن خطط لتصميم كمبيوتر بأقل من 100 دولار. وسيكون الكمبيوتر المحمول (لاب توب) قويًا ويمكن ثنيه وغلقه بطرق مختلفة، وفي حالة عدم اتصاله بتيار كهربي يمكن تشغيله عن طريق يد مساعدة يدوية.

وقد ابتكر البروفيسور نيجروبونتي الفكرة الخاصة بتصميم حاسب رخيص الثمن يكون في متناول الجميع بعد زيارته لقرية في كمبوديا.

وتخطط مجموعته غير الربحية، التي تطلق علي نفسها اسم «كمبيوتر محمول لكل طفل» لتوفير ما يصل إلي 15 مليون حاسب في غضون عام. ومن المتوقع أن يتوفر نموذج للكمبيوتر المقترح بحلول شهر نوفمبر،أي مع انعقاد القمة الدولية لمجتمع المعلومات في تونس.

وسوف يكون أطفال في البرازيل والصين ومصر وتايلاند وجنوب إفريقيا بين أول من يحصلون علي الحاسب الذي يقل سعره عن مئة دولار أو ما يوازي 75 جنيهًا استرلينيًا، حسبما قال البروفيسور نيجروبونتي خلال مؤتمر للتقنيات المعلوماتية الجديدة.

ويخطط حاكم ولاية ماساتشوسيتس الأمريكية، ميت رومني، لشراء تلك الحواسب بدءاً من العام القادم، لكافة طلاب المدارس الإعدادية والثانوية في الولاية وعددهم 500 ألف طالب.

ويتكهن البروفيسور نيجروبونتي بأن يصل حجم الإنتاج إلي ما بين 100 و150 مليون كمبيوتر محمول كل عام بحلول عام 2007م.

«غير قابل للكسر»

وسوف تكون تلك الأجهزة المحمولة مغطاة بالمطاط، حيث يكسبها ذلك قدرة أكبر علي مقاومة الصدمات، كما سيستعمل سلك توصيل الكهرباء للجهاز أيضًا كحزام لحمل الجهاز.

وسيعتمد الجهاز علي برنامج التشغيل «لينوكس»، وسيكون به مشغل (بروسيسور) 500 ميجاهيرتز، وبه ذاكرة متنقلة «فلاش ميموري» بدلاً من القرص الصلب (الهارد درايف) الذي يتكون من أجزاء أكثر دقة. وسيكون بالجهاز أربعة مخارج« يو إس بي» وسيمكن توصيله بالإنترنت عبر تكنولوجيا واي فاي اللاسلكية - وسيمكِّن من مشاركة البيانات بسهولة.

وسيكون به نظام عرض ثنائي حتي يمكن استخدامه في ظروف إضاءة مختلفة في الخارج. وستكون شاشة العرض بالألوان، وسيمكن للمستخدمين تحويله ببساطة لنمط عرض مونوكروم حتي يمكن مشاهدة الشاشة مع أشعة الشمس الباهرة، بدرجة وضوح صورة أعلي أربعة أضعاف من العادي.

وحينما رأي البروفيسور نيجروبونتي فوائد أجهزة الكمبيوتر المحمولة «نوت بوك» التي تم التبرع بها للأطفال الكمبوديين الذين أمكنهم اصطحابها معهم، قرر علي الفور التخطيط لجهاز تقل تكلفته عن مئة دولار.

وتدعم المشروع أسماء بارزة مثل جوجل، التي تعمل علي مشروع يمكن عدة أجهزة من مشاركة البرامج مع توصيلها بـ«عقل مركزي» أو سيرفر، وهو المشروع الذي يطلق عليه اسم «Thin Client Applications».

وستمكن التكلفة الرخيصة للغاية لتلك الأجهزة البلدان النامية من شرائها بكميات كبيرة، وإن كان البروفيسور نيجروبونتي يعتقد أن سعر مئة دولار ما زال فوق متناول البعض. ولذلك، قال إنه ملتزم بفكرة تمكين الأطفال في كافة أنحاء العالم من استعمال التكنولوجيا حتي يمكنهم الاستفادة تعليميًا واتصاليًا عبر الإنترنت.

وسيتم تركيب اليد التي يتم لفها لتوفير الكهرباء، حيث إن الكهرباء غير متوافرة بالكامل في كافة مناطق العالم النامي.

ويعتقد الفريق المعني بالخطة أن الاستعانة بتقنيات مبتكرة، مثل عرض الحبر الإلكتروني، يمكن أن يقلص من استهلاك الكهرباء أكثر بالنسبة لتلك الأجهزة، إذ إن العرض بتلك الطريقة يتطلب استهلاكًا أقل كثيرًا للطاقة الكهربية.

يذكر أن هناك عدة مشروعات لصناعة وتوزيع أجهزة كمبيوتر رخيصة للبلدان النامية لتضييق الهوة التكنولوجية بينها وبين العالم المتقدم.

فقد طورت مجموعة بريطانية غير ربحية تسمي نديو جهازًا بتكلفة أقل من 100 جنية استرليني باسم نيفو، يعمل علي برمجيات مفتوحة ويمكن من خلاله تناقل البرامج بتوصيله بخادم «سيرفر» مركزي.

كما تم تطوير جهاز آخر يدعي سيمبيوتر (الكمبيوتر البسيط)Simputer لخدمة البلدان النامية، وهو جهاز كمبيوتر رخيص يحمل يدويًا من تصميم علماء هنود.

آخر مقترحات المنتسبین
musting
ارجو عرض تكنلوجیة اكثر
جواب تبیان :
الخميس 11 رمضان 1429
احمد على ابو حميد
موضوع رائع حقا
جواب تبیان :
الأثنين 21 ربيع الثاني 1429
zeeba moon
ممتاز جدا جدا
جواب تبیان :
الثلاثاء 20 صفر 1428

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(3)