المواضیع المتعلقة
  • عدد المراجعات :
  • 4016
  • 3/18/2006
  • تاريخ :

مقدمة حول الحداثة في الفن الايراني

الحداثة في الفن

الكنز الحقيقي للفنون و الثقافة الايرانية ، هو عبارة عن نتاج لآلاف من الافكار و الكلمات و التصاميم ، التي ظهرت من العقول المبدعة و الايادي الفنية للأمة، عبر التاريخ العنيف الصاخب ،

 استخدم الايرانيون ثقافتهم و فنونهم و خبراتهم ، لتجسيد المفاهيم الطبيعية ، مثل الحب الشديد لجمال العالم ، و الفلسفة و التصوف، ورقة الخيال و تمجيد الحب  والجمال ، التي هي رموز التطور الثقافي ، بالاضافة الي التوجه نحو مواضيع الاساطير القديمة ، بحثا عن مفاهيم الحكمة و الحب للتعبير عن الانشغال الدائم للبشرية في فعاليات الأرض،

و فلسفة الانسانية ، التي توجهت نحو الفكر و الحب المتعطش للاتصال بالعالم الروحي و الرؤي المعنوية ، و هي خلاصة الفنون الايرانية الحديثة ، و هي ايضا بمثابة القواعد الأساسية للفنون الايرانية ، التي تسمو لأعلي المراتب الاسمية ، و عبر الحس التعبيري لغطرسة البشرية ، و الأخذ بعين الاعتبار مفاهيم التراث الفني العالمي ، يأتي الايرانيون ، ليظهروا قدرة الادراك للكمال و صلة الجمال بالطبيعة ، و تركيزا علي الخيال و النزعة ، يتحرك الفن الايراني بسرعة متحمسا نحو السمو ليأخذ لنفسه هوية جديدة ، و لغة حروفها الفن ، لتثبت ان الفن الايراني الحديث ، يقوم علي أساس التاريخ القديم.

في الفن الايراني الحديث ، تنعكس العقول نفسها ، عقول المبدعين ، و أيدي الفنانين ، الذين لديهم القدرة لتقديم أمثلة متحمسة لأساليب العيش و الثقافة الغنية،

 في الوقت نفسه ، تطلع هذه الفنون نحو هوية غير معروفة ، تسترجع المصادر و التقاليد ، لتخبرنا ماهية الخلاصة ، و ينادي هذا الفن بفلسفة الذات منذ الصور القديمة ، ارتكازا علي عناصر السيمياء و احياء مباديء التاريخ القديم للعالم أجمع، و نتاجها أهداف طبيعية و تاريخية عبر الفن الحديث و وحي التحقيق نحو الحداثة.

الفنون الايرانية الحديثة ، تقدم ما يفوق الوقت الحديث برؤية شاعرية ، تعي ما تقول و تفهم الجمال الداخلي للحداثة بدمج التقاليد القديمة ، لتقدم لنا فناً مرسوماً و تشكيليا و هندسة و نحت و تصميم جرافيكي حديث.. ، كلها تنبع من المصدر القريب نفسه و الآخر البعيد الحديث.

المجموعة ، جمعت قبل ان نقدم علي أهدافنا من الواقعية الي الخيالية الحالمة ، تعكس المجموعة مسببات الأسباب بعمق و روح الفنان ، لتفتح أبواب السؤال و الالهام و البحث ، التي تأخذ هيئة جديدة ما بين سطورها ، و قد أمضي هؤلاء الفنانون سنوات من البحث و عرض التشكيلات للتطورات الاجتماعية و الثقافية و السياسية لأرضهم عبر لوحات تشكيلية تعي ما تقول ، و بقواعد الألوان و التناقضات و التشكيل و الخطوط المتواضعة المغتصبة ، تأتي هذه المجموعة ، بصدي روح لا تعرف معني للراحة امتاز هؤلاء الفنانون بالحداثة و الرؤية الصارمة للصراع و للاثبات في حياة اليوم ، و في الختام هي جهود منتجة ، تحاول تحقيق الرؤية المتكاملة للعالم الذي ينام خلف الاسماء الفنية.


فن الخط تجل لثقافه المجتمع الايراني

الأبرو.. فن الرسم علي الماء!

المنمنمات الفارسية و براعمها

المدرسه الايرانيه للتصوير

آخر مقترحات المنتسبین
آمنة النصيري النصيري
نحتاج كثیرا لأن نعرف عن الفن الایرانی المعاصر ونرجو منكم نشر المزید من الموضوعات
جواب تبیان :
الأثنين 22 رمضان 1429

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(1)