• عدد المراجعات :
  • 2012
  • 2/28/2006
  • تاريخ :

العلاقات الاجتماعية كالأسبرين قليلها مفيد وكثيرها قاتل!

·       تساعد العلاقات الاجتماعية في بناء علاقات إيجابية .على كل حال , فإن الإسراف في إقامة العلاقات الاجتماعية هو مضيعة كبيرة للوقت , ويحول دون تحقيق الأهداف المرجوة.

·       لاتعتقد أن كل المحادثات ذات فائدة , وأن مجرد التحدث إلى الأخرين معناه إقامة علاقات معهم .

·       إن إقامة علاقات اجتماعية لاضرورة لها لايعني بناء علاقات مع الأطراف الأخرى لمجرد أنك ترغب في ذلك , أو تتحدث عن ذلك .

·       أن بعض العلاقات الاجتماعية غير الضرورية تنبع أحياناً من العادة , أو من الغرور الشخصي , أو من الفضول , أو من الرغبة في أن يكون الشخص محبوباً . حاول أن تكون أفعالك مطابقة لما تحتاج إليه .

·       ابحث عن طرق لتخفيض علاقاتك الاجتماعية دون أن تبدو عازفاً عن ذلك .

·       خصص وقتاً للتحدث إلى الناس , ولكن لا تضع وقتاً في الدوشة (التافة من الكلام ) في الوقت الذي يتطلب الأمر منك الانصراف إلى العمل .

·       لا تكثر من التجول هنا وهناك , والإسراف في الحديث مع الآخرين دون أن يكون لذلك مغزى أو هدف .

عندما تتحدث عن الأعمال مع آخرين , لاتضع الوقت في أحاديث جانبية . تعلم أن تصل إلى النقطة التي تريدها بسرعة , فالناس ليسوا بحاجة إلى أن يعرفوا كل شئ تعرفه أنت .

آخر مقترحات المنتسبین
عبداللطيف بوحمد بوحمد
انا من النوع الذی یحرص على تكوین علقات مع الآخری ولكن بحذر شدید، والسبب هو جمیع السلبیات التی سبق ذكرها من لدنكم. وانا اقرأ ماتقدم كأن یتحدث عن لسان حالی لأن كثیر من العلاقات الإجتماعیة احیانا تثقل كاهل الفرد مابین التزامات لیست مادیة ولكنها مجاملات خصوصا ان الوقت ثمین فتكون على حساب برنامج یومی معد له لمشاهدة التلیفزیون مثلا او قراءة كتاب اوالجلوس مع العائلة وهذا بإعتقادی وقت مقدس لكثیر من الناس . فلا افراط ولاتفریط ونحن الشرقین بطبیعتنا مفرطین بعلاقاتنا الإجتماعیة ومن السهولة بمكان ان نقیم علاقات مع الآخرین ثم نفاجئ ونشعر باندم بخیبة امل فی بعض الأحیان لإن العلاقة اتت بسرعة ولیست مدروسة الدراسة الكافیة. اما الغربین فهم حذرین بتكوین علاقات مع الآخرین فكل فرد یعیش داخل محیطه فبتالی یجد صعوبة بالتأقلم مع ضروف الحیاة خصوصا الإجتماعیة الصعبة وهذا هو التفریط ولكم منا جزیل الشكر والتقدیر لما قدمتموه من قضیة جاده تستحق یقف الإنسان ویقیم نفسه من خلال ماقدمتم.
جواب تبیان :
الأحد 10 شعبان 1429

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(1)