• عدد المراجعات :
  • 1185
  • 2/18/2006
  • تاريخ :

التخلي عن العشاء يطول العمر الى اكثر من مئة عام

قال خبير الماني ان التخلي عن وجبة العشاء يطول العمر ويمد الانسان بالنشاط والحيوية ويخلص الجسم من الهرمونات غير المناسبة.

واشار البروفيسور يوهانيس هوبار المتخصص بالطب الباطني في مقال بقلمه نشرته صحيفة (راينيشه تسايتونغ) الصادرة في مدينة وبلينس الالمانية الغربية الى ان سكان جزيرة اوكيناوا اليابانية الذين يزيد متوسط اعمارهم عن مائة سنة لا يزالون يتمتعون بصحة جيدة " وهكذا فان الاسم المتعارف على هذه الجزيرة هو جزيرة ذوي اعمار المائة عام ".

وقال الخبير ان سر تعمير هؤلاء السكان يكمن في امرين اولهما تخليهم عن وجبة العشاء والاخر هو تغذية انفسهم بالخضار والسمك مع حرصهم على عدم تناول الطعام حتى يؤول الامر بهم الى درجة الشبع بل انهم يشعرون دوما بتناول طعام اكثر ولكنهم لا يقدمون على ذلك مبينا انه بمفهوم اخرين فانهم تخلوا عن وجبة العشاء.

واوضح ان هذا الاسلوب السليم من تناول الاطعمة يعمل عى تخفيف الوزن وتنشيط الجسم ومده بحيوية ملموسة.

وذكر الاخصائي الالماني في الطب الباطني ان هناك " مثلا وحكمة اسيوية قديمة ويبلغ عمرها 3000 سنة تقول اترك طعام وجبة العشاء لاعدائك ".

وقال الخبير الالماني الذي يركز في اختصاصه على الهرمونات انه متاكد جدا من ان التخلي عن الطعام لمدة 16 ساعة يوميا يؤثر ايجابيا على هرمونات الجسم منوها في الوقت نفسه الى انه باربع عشرة ساعة بعد الاستغناء عن تناول الطعام يتزود الجسم بهرمونات الفتوة والصبا والتي تعرف باسم (دي اتش ي ايه)و(ميلاتونين) والتي ايضا مسؤولة عن تركيب وبناء هرمونات الرجولة وهرمونات الانوثة.

وبين بان هذه الهرمونات تتواجد لدى الذين تبلغ اعمرهم ما فوق 80 عاما بنسبة 20 بالمائة بينما يطلق عليها في الواقع هرمونات الشباب في اشارة الى مدها الجسم بالقوة والحيوية والنشاط.

وبين انه في حال عدم انشغال الجسم بالهضم يفرغ عندئذ في انتاج هرمون ميلوتينين المسؤول عن تنظيم النوم وان التخلي عن النهم والافراط في تناول الطعام يعمل على تنشيط عملية الاستقلاب والتي يعرفها الاطباء ايضا بعملية الايض اي عملية الهدم والبناء للخلايا في الجسم.

وحسب الخبير يؤدي الاستغناء عن وجبة العشاء الى افراز الجسم هرمون (سوماتروبين) الذي تتركز وظيفته على تزويد الجسم بصفات الفتوة وصغر السن وبناء العضلات وصقل جلد الوجه والنسيج الجسماني الداخلي ويعمل ايضا على تكديس الدهن والدسم في الجسم وخاصة البطن والفخذين فضلا عن انه يعمل على تقوية الذاكرة وانعاشها.

واوضح انه في حال عانى المرء من الجوع بسبب التخلي عن وجبة العشاء فيمكن ان يتناول الشخص المعني جزءا من تفاحة مثلا او فنجان حليب او غير ذلك من الاطعمة الخفيفة الخالية من السعرات الحرارية الكثيرة.

وقال ان تجارب ومراقبة علمية اثبتت كذلك ان الحيوانات التي لا تتناول وجبات العشاء يزيد تعميرها وتزداد حيوتها وانتاجها بما نسبته 30 بالمائة عما الامر عليه لدى الحيوانات التي تتناول وجبات العشاء.

ونوه الى ان الاستغناء عن وجبات العشاء يتمكن جسم الانسان عندها من ( تصليح نفسه بنفسه).

إقرأ ايضاً

هل التقدم في العمر يؤثر على الخصوبة؟

كيف تصل للشيخوخة وأنت بصحة جيدة؟

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)