• عدد المراجعات :
  • 1689
  • 2/14/2006
  • تاريخ :

تقنية جديدة لتشخيص العقم مبكراً

قامت مجموعة من أخصائيى الخصوبة بتطوير تقنية جديدة لإجراء أول فحص على مستوى العالم لمعرفة مدى الخصوبة لدى الرجل فى المنزل.

ويقول هؤلاء الأخصائيون إن دقة هذه التقنية تصل لغاية 59 فى المائة، وتم تصميمها لمساعدة الأزواج على معرفة المشاكل المتعلقة بالإنجاب مبكراً.

وقال الدكتور آلان بارسي، سكرتير الجمعية البريطانية للخصوبة، التى تضم مجموعة من أخصائى علاج الإنجاب، إن هذه الأداة قد تشجع الرجال، الذين يعانون من مشكلات تتعلق بالإخصاب، على البحث عن المساعدة الطبية بشكل أبكر.

ويوجد مؤشر فى هذه الأداة، إذا صار لونه أحمر فإن هذا الأمر يدل على عدم وجود مشكلات لدى الرجل عند إجراء الفحص.

وإذا لم يصر لون المؤشر أحمر، فهذا يدل على وجود مشكلات فى الإخصاب لدى الرجل، مما يستدعى البحث عن العلاج، وفقاً للدكتور بارسي.

وباستطاعة الرجال كما يقول الدكتور بارسى إجراء هذا الفحص فى المنزل، دون اللجوء إلى المختبرات الطبية، مما يخفف الضغط عليها.

إلا أن الفحص قد يعطى أحياناً نتائج سلبية، لكن هذا لا يعنى بأن الرجل قد يعانى من مشكلة، لأن الفحص يعتمد على عدة عوامل، ويمكن إجراؤه عدة مرات للتأكد.

وتم تطوير هذه الأداة من قبل باحثين فى جامعة بيرمينجهام البريطانية، بالتعاون مع شركة الأدوية جينوسيس.

ويقول البروفيسور كريس بارات، الذى قام بقيادة البحث فى جامعة بيرمينجهام إن الفحص يتميز بأنه مباشر، وتظهر نتيجته خلال ساعة.

ويضيف "أن إجراء الفحص فى المنزل يخفف من الضغط على الرجال، الذين قد يشعرون بحرج من إرسال العينات إلى مختبر".

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)