• عدد المراجعات :
  • 2150
  • 12/7/2004
  • تاريخ :

وصية الإمام جعفر بن محمد الصادق (عليه السلام) إلى ولده موسى الكاظم (عليه السلام 

الامام الصادق

وهذا الموضوع وحده - وصايا

الإمام (عليه السلام)- يحتاج إلى كتاب مستقل، فكل كتاب يتعرض لسيرته (عليه السلام) تجد فيه الكثير من وصاياه ونصائحه وتوجيهاته (عليه السلام).

وتختلف هذه الوصايا فتارة تكون موجهة لفرد، وأخرى لجماعة، وربما حملها(عليه السلام) لبعض خواصه على أن يبلغها شيعته وأصحابه – كما في وصيته (عليه السلام) لزيد الشحام، والمفضل بن عمر.

وما أحوجنا اليوم إلى الأخذ بهذه الوصايا والنصائح لنستعيد ماضينا المجيد، وننهض بالاسلام رسالة عزنا التليد وليس المهم - فيما احسب - هو قراءة هذه الوصايا وحفظها، وانما هو العمل بها، وقسر النفس على تطبيقها.

نعود فنذكر قبساً منها:

1- من وصية له (عليه السلام) إلى ولده

موسى الكاظم (عليه السلام):

(يا بني: اقبل وصيتي، واحفظ مقالتي، فإنك إن حفظتها تعش سعيداً، وتمت حميداً.

يا بني: إنه من رضي بما قسم له استغنى، ومن مد عينه إلى ما في يد غيره مات فقيراً، ومن لم يرض بما قسم الله عز وجل اتهم الله في قضائه، ومن استصغر زلة نفسه استعظم زلة غيره، ومن استصغر زلة غيره استعظم زلة نفسه.

يا بني من كشف حجاب غيره انكشفت عورات بيته، ومن سل سيف البغي قتل به، ومن احتفر لأخيه بئرا سقط فيها، ومن داخل السفهاء حقّر، ومن خالط العلماء وقّر، ومن دخل مداخل السوء اتهم.

يا بني: اياك ان تزري بالرجال فيزرى بك، واياك والدخول فيما لا يعنيك فتذل لذلك.

يا بني: قل الحق لك أو عليك تستشان ، (1) من بين أقرانك.

يا بني: كن لكتاب الله تالياً، وللسلام فاشياً، وبالمعروف آمراً، وعن المنكر ناهياً، ولمن قطعك واصلاً، ولمن سكت عنك مبتدئاً، ولمن سألك معطياً وإياك والنميمة فإنها تزرع الشحناء في قلوب الرجال، واياك والتعرض لعيوب الناس، فمنزلة المتعرض لعيوب الناس بمنزلة الهدف.

يا بني: إذا طلبت الجود فعليك بمعادنه، فإن للجود معادن، وللمعادن أصولاً، وللأصول فروعاً، وللفروع ثمراً، ولا يطيب ثمر إلا بفرع، ولا فرع إلا بأصل، ولا أصل ثابت إلا بمعدن طيب.

يا بني : إذا زرت فزر الأخيار ولا تزر الفجار، فإنهم صخرة لا ينفجر ماؤها، وشجرة لا يخضر ورقها، وارض لا يظهر عشبها).

قال علي بن موسى: فما ترك أبي هذه الوصية إلى أن مات ، (2).

---------------------------------------------------------------

الهوامش

1 - تستشان: أي يكون لك شأن ومنزلة.

2 - أعيان الشيعة4 ق2/207 الإمام الصادق للمظفري2/40. مطالب السؤول 2/57، الإمام الصادق لمحمد أبي زهرة67، صفة الصفوة2/95. الفصول المهمة 210 غرر الغرر 50، نور الأبصار 214. كشف الغمة 233. حياة الإمام الصادق للسبيتي 28.


 كرامات الإمام الصادق ( عليه السلام ) 

 كلام الإمام الصادق ( عليه السلام ) في معرفة الله 

عِلم الإمام الصادق ( عليه السلام )

 أمالي الإمام الصادق ( عليه السلام ) 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)